زواج سوداناس

لماذا استهدف “داعش” إيران؟



شارك الموضوع :

اعتبر بينيديكت فان دن ولدنبرج الخبير في شؤون الشرق الأوسط في تعليق لـ”فوكس نيوز” أن الاعتداء الإرهابي الذي هز طهران مؤخرا، كان تعبيرا من “داعش” نفسه عن وهنه وقرب فنائه.

وأكد الخبير الألماني في تعليقه، أن “داعش” لم يقدم على عمليته هذه إلا بعد الوهن الذي أصابه في مناطق نشاطه، والهزائم المتكررة التي يتجرعها في العراق وسوريا، لاسيما وأن الجيش العراقي وحسب مختلف المصادر، شارف على إنهاء “داعش” في الموصل بعد معارك دامية ومزمنة سخر فيها التنظيم جميع ما أوتي من قوة وعتاد.

وأضاف بينيديكت فان دن ولدنبرج أن “داعش”، قد تلقى عشية هجومه على العاصمة الإيرانية ضربة موجعة إضافية تمثلت في بدء زحف القوى والتشكيلات الكردية السورية على مدينة الرقة معقل التنظيم و”عاصمته” غير المعلنة في المنطقة.

وتابع يقول: “اختيار التنظيم لضريح الخميني ومقر البرلمان الإيراني كان له دلالة لا لبس فيها، أراد منها ضرب العدو الإيراني في مقتله، والتذكير بسطوته ونفوذه، في محاولة منه لدحض ما بات يؤكده العسكريون والمراقبون حول قرب نهايته واندثاره”.

وفي الختام، اعتبر الخبير الألماني أن “داعش” على ما يبدو، “أدرك أنه لم يعد قادرا على مقارعة التحالف الدولي، وقرر في ردة فعل يائسة استهداف إيران، بما يستفز طهران كذلك على الانتقام منه، ليعزز بذلك كراهية إيران في عقول أتباعه والمتعاطفين معه، لاسيما وأن الأراضي الإيرانية بقيت قلعة حصينة عصيت على “داعش” طيلة نشاطه الإجرامي أينما حل.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *