زواج سوداناس

مواليد هذا الشهر هم الأكثر إصابة بالاكتئاب.. كيف يؤثر شهر ميلادك على شخصيتك؟



شارك الموضوع :

قام بعض الخبراء بجمع المزيد من الأدلة التي تؤكد أن شهر الميلاد له دور حاسم في التأثير على شخصية الأفراد.

حسب المجتمع العلمي، فإن اعتماد يوم الميلاد مرجعاً لتحديد طبيعة الشخص لن يكون سوى مجرد “خداع” و”شعوذة”، في المقابل، وفقاً لعدة دراسات أُجريت مؤخراً، فإن هذا اليوم يعد عاملاً حاسماً في شخصية الفرد، كما هو الحال بالنسبة للفصل الذي وُلد فيه أحد الأشخاص.

وفقاً لآخر الإحصائيات، فإن الأشخاص الذين وُلدوا في شهر تموز هم أقل عرضة للإصابة بمرض الانفصام في الشخصية.

الساعة البيولوجية

من الطبيعي أنه حتى بعد الولادة، يستمر الأطفال في النمو تبعاً للظروف البيئية مِن حوْلهم، لكن، خلال العام 2010، ووفقاً لدراسة نُشرت في إحدى المجلات العلمية، تم إجراء تجربة على مجموعتين من الفئران حديثي الولادة.

فتم إخضاع المجموعة الأولى، خلال الأشهر الأولى من حياتهم لضوء يحاكي ضوء فصل الشتاء، في حين تم وضع المجموعة الأخرى تحت ضوء يحاكي ضوء فصل الصيف.

في المقابل، وفقاً لمنسق البحث الرئيس والعالم البيولوجي، دوغلاس مكماهون، فإنه في حال تم إثبات الآلية نفسها التي تم العثور عليها خلال التجربة على الفئران- فإن أولئك الذين وُلدوا في فصل الشتاء سيكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض عقلية، على غرار الاضطراب ثنائي القطب، والاكتئاب، أو الانفصام في الشخصية، مقارنة بأولئك الذين جاءوا إلى هذا العالم في “أسهل” فترات الحياة.

في الحقيقة، أثبتت الدراسة أن صغار الفئران التي تُولد في الشتاء لا تستطيع التكيف بسهولة مع أجواء الصيف؛ إذ تكون مستويات النشاط لديها منخفضة، أما الفئران التي تُولد في الصيف، فلم تواجه مشاكل التكيف مع ظروف الشتاء.

التفاؤل هو السمة الرئيسة للأشخاص الذين يُولدون في فصل الربيع. ومن المفارقات أنهم أيضاً الأشخاص الأكثر عرضة للمعاناة بالاكتئاب.

بناء على ذلك، سعت العديد من الدراسات الجديدة إلى التحقق من مدى مصداقية تأثير شهر الميلاد على شخصية الفرد، فقام الكاتب الأميركي جيفري كلوغر بتوضيح كل نتائج الدراسات في مقال نشرته مجلة Time.

فصل الربيع

من الواضح أن مواليد فصل الربيع هم من الأشخاص الحساسين للغاية وهو في الواقع أمرٌ جيد.

كما أنهم يتسمون بالتفاؤل الذي يعدّ من السمات الرئيسة للأشخاص الذي يُولدون في شهر آذار وأيار، وعلى الرغم من الروح الإيجابية التي تميزهم، فإنهم في غالب الأحيان يصبحون عرضة لاضطرابات معاكسة، تتمثل خاصة في الاكتئاب.

وبحسب دراسة نُشرت في مجلة “بلوس وان” من قِبل مجموعة من الباحثين من كلية الملكة ماري في لندن، فإن مواليد شهر أيار هم الأكثر ميولاً إلى الإصابة بالاكتئاب، من ناحية أخرى، بالاستناد إلى هذه الدراسة، التي شملت 58 ألف شخص، كانت أكثر حالات الانتحار متفشية بصفة كبيرة بين الأشخاص المولودين في شهر نيسان وأيار وحزيران.

فصل الصيف

غالباً ما يحالف الحظ الأشخاص الذين وُلدوا خلال فصل الصيف، فالحزن لا ينبغي أن يكون أبداً من بين سمات الأشخاص الذين يولدون خلال هذا الفصل.

في المقابل، فإن الأطفال الذين وُلدوا خلال فصل الصيف يشتركون نوعاً ما في بعض الخصائص مع مواليد فصل الربيع، حيث إنهم معرَّضون للإصابة باضطراب المزاج، وهو أحد أنواع اضطراب ثنائي القطب.

بالإضافة إلى ذلك، تظهر على الشخص المعنيّ تذبذبات متكررة تتراوح بين الاكتئاب المعتدل إلى النشوة العاطفية، خاصة لدى مواليد شهر تموز.

الأشخاص الذين وُلدوا في فصل الخريف هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب، على الرغم من أن عيبهم الوحيد هو سرعة الانفعال

فصل الخريف

بالنسبة للأشخاص الذين يؤمنون بعلم التنجيم، فإن الإجماع العام يقر بأن أطفال الخريف هم الأكثر توازناً من الناحية النفسية، خاصة بالنسبة لمواليد شهر تشرين الأول.

إذاً، من الواضح جداً أن مواليد فصل الخريف يواجهون أقل حالات الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب، ومع ذلك، فإن هؤلاء الأشخاص يتميزون أيضاً بسرعة الانفعال والتهيج.

وفقاً لدراسة من جامعة كونيكتيكت، يعتبر مواليد شهر كانون الثاني وشباط هم أكثر الأشخاص إبداعاً وأكثر قدرة على حل المشاكل.

فصل الشتاء

إن الأطفال الذين وُلدوا خلال فصل الشتاء هم من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة باضطرابات عقلية.

وتعتبر فرضية تعرضهم لحالات الفصام، وتقلبات المزاج، والشعور بالحزن، والاكتئاب، من أهم التحديات التي تواجههم.

في المقابل، لا ينفي وجود هذه الصفات السلبية وجود صفات إيجابية حقيقية لهؤلاء الأشخاص؛ إذ يعتبر مواليد فصل الشتاء أقل انفعالاً وأكثر سلمية من أولئك الذين وُلدوا خلال فصل الخريف.

ومن اللافت للانتباه أنه وفقاً لدراسة أُجريت خلال عام 2015، تبين أن نحو 300 شخصية شهيرة وُلدوا في شهر كانون الثاني وشهر شباط.

ومن ثم، تعدّ هذه الفترة من أفضل الفترات بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الوصول إلى النجومية، ووفقاً لجامعة كونيكتيكت، عزا الباحثون سمة الإبداع والخيال في حل المشاكل إلى مواليد هذه الأشهر.

وكان كتاب جديد بعنوان Darkside Zodiac، لصاحبته عالمة الفلك الإنكليزية ستيلا هايد أبرز صفات مواليد الأبراج وكذلك سقطاتهم بما في ذلك “الأخطاء المميتة” التي يعاني منها كل برج.

على سبيل المثال مواليد برج الأسد يولدون قادة، والميزان منصفون، أما مواليد برج العذراء فهم أصحاب أرواح طاهرة.

(Huffington Post)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *