زواج سوداناس

من التراث العربي .. أشعب والدجاج و معاوية والأعرابي



شارك الموضوع :

جلس أشعب عند رجل ليتناول الطعام معه، لكن الرجل لم يكن يريد ذلك، فقال إن الدجاج المعد للطعام بارد ويجب أن يسخن، فقام وسخنه وتركه فترة فقام وسخنه وتركه فترة فبرد فقام مرة أخرى وسخنه.. وكرر هذا العمل عدة مرات لعل أشعب يملّ ويترك البيت، فقال له أشعب: أرى دجاجك كأنه آل فرعون، يعرضون على النار غدوا وعشيا.

اربط يديك

جاء رجل إلى فقيه فقال: أفطرت يوما في رمضان، فقال: اقض يوما مكانه، قال: قضيت وأتيت أهلي وقد عملوا «مأمونية» (نوع من الحلوى) فسبقتني يدي إليها فأكلت منها، فقال: اقض يوما آخر مكانه، قال قضيت وأتيت أهلي وقد عملوا هريسة فسبقتني يدي اليها، فقال: أرى ألا تصوم إلا ويدك مربوطة.

معاوية والأعرابي

قيل: أكل أعرابي مع معاوية، وجعل يمزق جديا على الخوان تمزيقا عنيفا، ويأكله أكلا ذريعا، فقال له معاوية: إنك تمزقه كأن أمه نطحتك، فقال: وانك تشفق عليه كأن أمه ارضعتك.

من يدري؟

قيل: مرت اعرابية بقوم يشربون، فسقوها، فلما شربت أقداحا وجدت خفة وطربا، فقالت: أيشرب نساؤكم في العراق من هذا؟ فقالوا: ربما شربن، فقالت: فما يدري أحدكم من أبوه؟

صحيفة الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *