زواج سوداناس

قرقاش ينتقد ترويج قطر للمقاطعة تحت مسمى الحصار



شارك الموضوع :

انتقد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الترويج القطري لتفسير المقاطعة تحت مسمى الحصار مبينا إنها إجراءات سيادية من الدول المقاطعة ردا على تصرفات الدوحة في دعم التطرف والحركات الإرهابية.

وقال قرقاش عبر تغريدات على تويتر إن تفسير الحصار لا يتسق مع موانئ مفتوحة ومطار مفتوح وأسطول طائرات كبير.

واعتبر الوزير أن محاولة الدوحة إلصاق صفة الحصار على المقاطعة تظهر عقلية التهرب من أساس الأزمة وتحويلها تجاه تفاصيل أخرى.

وأشار قرقاش إلى أن “الهروب إلى الأمام عبر إعادة تعريف مفردات “الحصار” وحقوق الإنسان، لا يغطي على قوائم الإرهاب وضرورة تفسيره لها والدعم الذي وفره للتطرف والفوضى.”

وقال إن “غضب الأشقاء وإجراءاتهم السيادية جاءت بعد صبر طويل على التآمر الذي طالهم والضرر الذي لحق بهم، إن كانت المظلومية موقف فهي من حقهم وليس من حقه. ”

وبين الوزير أن الحل الجوهري للمشكلة يكمن عبر تغيير التوجه والتعامل الطبيعي مع المحيط ووقف دعم التطرف والإرهاب.

وأضاف قرقاش “ولكن ما هكذا تورد الإبل عبر المظلومية والتدويل والتتريك، بل عبر إدراك الشقيق أنه سبب لجيرانه الأذى وأنه آن الأوان ليفارق دعم التطرف والإرهاب.”

وأكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أن الدول المقاطعة لقطر لاتزال تعول على الحكمة والرأي الرزين، وأن الكلمة المخلصة ستجد طريقها نحو الدوحة.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ابوايمان

        سيدي الوزير ماهو تعريفك للارهاب ؟ إذا أنت عرفت الإرهاب حسب رؤيتك أو املاءات أطراف أخري عليك فمن حق قطر أن تعرف المقاطعة كحصار طالما التعريف علي الهوي
        واذا كان مقاطعة دولة قطر حتي تغير سلوكها فماذنب القطريين ومغادرة دول الحصار في خلال 14 يوم
        سيدي الوزير الشعوب صارت متقدمة عليكم في الوعي والسياسة

        الرد
      2. 2
        الواضح

        يا قرقاش انت خادم متامر عند سيد متامر . بطل لف ودوران . الاعيبكم انكشفت والطبخة الامريكية الاسرائيلية لبيع الحق الفلسطيني فاحت رائحتها . الشعوب لا تنسي استدراج صدام لغزو الكويت والشقاق الكبير والتشرزم الذي نتج عنه جرجرة المرحوم عرفات لتوقيع اتفاق اوسلو الذي حصر الحق الفلسطيني في الضفة وغزة . والان انتم تخدمون امريكا لبيع الفلسطينيين . . الهدف الوسيط هو قناة الجزيرة وحماس . والنهائي هو تسوية لصالح الصهاينة تهضم الحق الفلسطيني

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *