زواج سوداناس

بالصورة .. أغرب أدوات العلاج في القرون الماضية.. بينها «قناع علاج الكذب»



شارك الموضوع :

بكل تأكيد لم يساهم العلم وتطور التكنولوجيا في تحقيق الرفاهية للإنسان وجعل حياته أفضل فقط بل ساهم التطور التكنولوجي في الطب في إطالة أعمار البشر عن طريق وقايتهم للأمراض واختراع العقاقير والأجهزة الطبية الحديثة التي جعلت البشرية أكثر قوة.

وفي التقرير التالي سوف يعود الزمن إلى الوراء لتتعرف على أغرب الأجهزة الطبية التي كان يستخدمها الأطباء في الماضي لعلاج مرضاهم والتي بالطبع كانت تمتاز بأشكالها المضحكة وعدم دقتها بنسبة كبيرة.

1- الحقنة المعدنية  الشرجية الفرنسية

تلك الحقنة الشرجية المعدنية المقاومة للصدأ و التي كانت أحدث الاختراعات الطبية في نهاية القرن الـ 18 عشر و الأكثر تطوراً ففي القرن الـ 17 و حتى قبل نهاية القرن الـ 18 كانت الحقنة الشرجية عبارة عن العاج الذي يتم الحصول على من أنياب الفيل أو وحيد القرن .

2- الحقنة الشرجية العاجية

كما ذكرنا من قبل كانت تلك الحقنة أول اختراع حقيقي للحقن الشرجي وهي مصنوعة بالكامل من العاج .

3- الأدوات الجراحية

لك أن تتخيل أن سوف تجري عملية جراحية  في القرن الـ 16 باستخدام تلك الأدوات الجراحية التي تبدو وكأنها أدوات تعذيب وقتل أكثر مما تبدو أنها سوف تخلصك من أوجاعك.

4- قناع علاج الكذب

بالتأكيد في عام 1550 لم يكن هناك وجود للطب النفسي لمساعدة النساء في التخلص من الكذب لذلك كان يستخدم هذا القناع في حل المشاكل النفسية المتعلقة بالكذب أو الخداع.

5- خوذة الأشعة

بغض النظر عن الشكل الغريب إلا أنه يعتقد بأنها كانت جهاز للأشعة وكانت تستخدم لإجراء الأشعة على الدماغ دون الحاجة إلى فتحها جراحياً.

6- الأطراف الصناعية

عام 1980 تم اختراع أول طرف صناعي للأشخاص الذين يعانون من بتر الأطراف وكان يعيبها ثقل الوزن حيث كانت تصنع من الحديد والنحاس.

7- الأعين الزجاجية 

كانت تلك الأعين المصنوعة من الزجاج تستخدم على صعيد تحسين مظهر الأشخاص الذين فقدوا أحد أعينهم بالكامل.

8- نموذج العين الزجاجية 

هو أحد الأشكال والنماذج المستخدمة أيضاً بغرض التجميل للأشخاص الذين فقدوا أعينهم بشكل كامل.

9- الحقنة الشرجية اليابانية

أقرب الأشكال إلى الحقن الشرجية الحديثة وتتميز بدقة صناعتها ولمسة جمالية عليها وكانت تستخدم في اليابان منذ بدايات القرن الـ 19.

 

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *