زواج سوداناس

جلسة إجرائية في محاكمة أسامة عطا المنان وآخرين باختلاس أموال اتحاد الكرة



شارك الموضوع :

عقدت محكمة المال العام بالخرطوم شمال برئاسة القاضي محمد المعتز جلسة إجرائية، أمس (الأحد)، لمحاكمة أسامة عطا المنان أمين خزانة الاتحاد العام للكرة وآخرين في اتهامات باختلاس مبلغ (2.539.271) جنيهاً، يضاف إليها مبلغ (125) ألف يورو من اتحاد كرة القدم السودانية عبر وكالة (تاكس)، والتمس الدكتور عادل عبد الغني محامي الدفاع من المحكمة استبعاد (3) محامين مثلوا في الاتهام مع المستشارين بنيابة المال العام، لأن اتحاد الكرة لم يوكلهم بتمثيله في المحكمة، ورد المستشار أبو قراط عبد الله ممثل الاتهام معقباً على طلب الدفاع بأن البلاغ حرر بواسطة المراجع العام ويوجد مُبلغ آخر تمت مخاطبة الاتحاد لتفويض الشاكي، وقال إن المبلغ هو المراجع العام من الجمعية العمومية،

وأوضح أن هناك إذناً صادراً من المدعي العام صلاح الدين عبد الله تحت المادة (226) بأسماء المحامين من بينهم هاني أبو القاسم لتمثيل الاتهام، وقال إن الطلب الذي تقدم به الدفاع يفتقر إلى أبسط الأسس القانونية، وأشار إلى أن الطلب سابق لأوانه، وأضاف أن الطلب سبق أن قدم وفي مرحلة التحري تم رفضه، مبيناً أن الإذن منح بقرار المدعي العام لتسير هذه الإجراءات، وأن الدعوى الجنائية تم تحريكها بناء على تقرير المراجع العام، بما أن الجمعية العمومية هي أيضاً جهة اعتبارية، وأن الشاكى سيف الدين الطيب عضو بالجمعية، وحرصاً على صاحب مصلحة لهذه الإجراءات فقد تقدم بطلب للمدعي العام تم قبوله في مرحلة سابقة بالانضمام للاتهام، وتم أخذ أقواله في يومية التحري، إضافة إلى أن المشرع في الإجراءات القانونية لم يمنع المحامين من الظهور في بلاغات الحق العام، وأن الطلب يجافي العدالة.

وأصر الدفاع على رفض هيئة الاتهام، وأرجأت المحكمة الفصل في الطلب للجلسة القادمة المحددة للسير في الإجراءات وبدء سماع المتحري في القضية. وتعود تفاصيل القضية إلى أن المراجع العام عبر تقرير أعده اكتشف اختلاس أموال من اتحاد كرة القدم السوداني، وأكد أن أسامة عطا المنان يمتلك وآخرين وكالة تاكس وشركة تاكس العالمية، وبموجبه دون البلاغ لنيابة المال العام وباشرت الشرطة التحريات ووجهت لهم النيابة تهمة الاختلاس والتعدي على المال العام.

الخرطوم – آمنة خليفة
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *