زواج سوداناس

محكمة مصرية توقف عرض مسلسل رمضاني شهير بسبب سرقة فكرته



شارك الموضوع :

قضت محكمة بوقف عرض مسلسل “في ال لا لا لاند” علي قنوات cbc المملوكة لشركة المستقبل للقنوات الفضائية لسرقته أحداث عمل درامي آخر.

وكان مؤلف مسلسل الجزيرة قد حصل على حكم من ذات المحكمة في وقت سابق أثبت فيه واقعة التعدي علي المصنف الفني الذي يحمل اسم “الجزيرة”.
وقدم مؤلف “الجزيرة” ما يثبت أن المسلسل الرمضاني “في ال لا لا لاند” والذي يتابعه الكثير، مأخوذ عن قصته الجزيرة المملوك له ، والمسجل باسمه في وزارة الثقافة وكذلك المصنفات الفنية.

وقال المؤلف للمحكمة أنه كانت بينه وبين شركة تشيري ميديا وشركة روزنامة مفاوضات لإنتاج مسلسل الجزيرة إلا أن هذه المفاوضات لم تثمر عن شيء، وفوجئ بتصويره بعد تغيير بعض الأحداث وعرض على فضائية (cbc) المملوكة لشركة المستقبل للقنوات الفضائية.

وتابع المؤلف أن ما حدث يمثل اعتداء صريحا على حق المؤلف، حيث أنه حصل على ترخيص ‏لكتابة السيناريو بهذا المصنف الفني من الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات بتاريخ ٢٠١٦/١٢/٢٩.
وقدم المؤلف شهادة من المجلس الأعلى ‏للثقافة من “الإدارة المركزية للشؤون الإدارية والمسابقات — إدارة حقوق المؤلف” و بعد المراجعة تبين إنه لايوجد إيداع للمصنف بعنوان “فى ال لا لا لاند” أو مسلسل “الضائعين”.

وتبين كذلك من الحلقات الاولى المعروضة بالقنوات الفضائية أن الفكرة للشخصية المحورية لمسلسل “فى الا لا لاند” تتشابه مع فكرة مسلسل “الجزيرة”، كما أن الشخصيات التي ظهرت في مسلسل “فى الا لا لاند” من رجال أعمال وعريس وعروسة ودكتور، تتشابه مع الشخصيات الموجودة فى مسلسل “الجزيرة”.
وبناء عليه اعتبرت المحكمة أن هذا يمثل اعتداء على الفكرة المودعة بإدارة حقوق المؤلف، واصدرت حكمها بوقف عرض المسلسل.

سبوتنك

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الصريح

        المصرييين كل اعمالهم السينمائية والتلفزيونية الدرامية وغيرها مسروقة من الغرب وغيره… وهم عندهم شنو غير السرقة ؟؟؟

        الرد
      2. 2
        ابوريدة

        اليوم بس. ما منزمان قاعدين يسرقو. شاهت افلام مصرية مسروقة من افلام اجنبية بالك بون

        الرد
      3. 3
        ابوريدة

        اليوم بس ما من زمان قاعدين يسرقوا.. شاهدت افلام مصرية كتير مسروقة من افلام غربية بالكربون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *