زواج سوداناس

غندور ووزير الخارجية النرويجي يبحثان العلاقات الثنائية



شارك الموضوع :

التقى وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم أحمد غندور في مستهل زيارته لأوسلو يوم الإثنين وزير الخارجية النرويجي بورقي برندا ، حيث عقدت محادثات ثنائية بين الجانبين تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، واستعرضا التحديات الإقليمية والدولية والتطورات الداخلية في السودان.

ورحب وزير الخارجية النرويجي بوزير الخارجية معبرا عن سعادته بتلبيته للدعوة لإجراء محادثات ثنائية والمشاركة في منتدى أوسلو الدولي، مؤكدا عمق العلاقات بين البلدين ورغبة النرويج في تطوير هذه العلاقات وتعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين في المسائل محل الاهتمام المشترك .

وثمن وزير الخارجية ابراهيم غندور دور النرويج في عملية السلام في السودان ودعم المبادرات الرامية لتحقيق السلام والاستقرار في الإقليم.

واستعرض الوزير الدور المحوري المهم الذي يضطلع به السودان ومساهمته في معالجة الأزمات في بعض دول الإقليم، وخاصة دولة جنوب السودان، مؤكدا مشاركة فخامة رئيس الجمهورية في قمة الإيقاد الطارئة المنعقدة في هذه الأثناء بأديس أبابا لمعالجة قضية دولة جنوب السودان.

و اكد غندور أن السودان يعمل مع الشركاء الإقليميين والدوليين لإيجاد حل للأزمة في دولة جنوب السودان، منوها لاهمية وقف إطلاق النار واستئناف الحوار بين الأطراف بلا استثناء.

واستعرض اللقاء الأوضاع في بعض دول المنطقة وقد تطابقت الرؤى حول العديد من هذه القضايا .

وعلى الصعيد الثنائي أكد الجانبان أهمية مواصلة آليات التشاور السياسي بين الجانبين ودعم النرويج للسودان في عملية انضمامه لمنظمة التجارة العالمية وتبادل فرص التدريب الدبلوماسي ودعم جهود السلام فى دارفور والمنطقتين ودعم استراتيجية خروج يوناميد وفقا لما تم الاتفاق عليه في الاستراتيجية.

وقدم غندور الدعوة لنظيره النرويجي لزيارة السودان والذي بدوره قبلها واعدا بتلبيتها في أقرب فرصة ممكنة.

و أجرت هيئة التلفزيون والإذاعة النرويجية لقاءً مع وزير الخارجية تناول فيه الوزير العديد من القضايا الداخلية والاقليمية.

الخرطوم 12-6-2017 م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *