زواج سوداناس

سفير قطر : نقدر (حساسية) موقف السودان في الأزمة الخليجية



شارك الموضوع :

ابدى السفير القطري لدى الخرطوم، راشد بن عبد الرحمن النعيمي، تقديره لـ(حساسية) موقف السودان حيال الأزمة الخليجية الناشبة بين بلاده وعدد من الدول العربية معلنا عن مساعيهم لوقف التصعيد وحل الوضع سلميا.

وقطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع قطر في تحرك منسق،مطلع هذا الشهر، وانضم اليمن وحكومة شرق ليبيا والمالديف لهذا التحرك بعد ذلك، بعد اتهام الدوحة بدعم “جماعات إرهابية وطائفية”، ثم شرعت دول أفريقية عديدة في خفض تمثيلها الدبلوماسي مع الدوحة، فيما نددت قطر بالتحرك باعتباره يستند على أكاذيب.

وزار وفد من المؤتمر الشعبي الإثنين،السفارة القطرية في الخرطوم بغرض تقديم الدعم وعرض موقف الحزب ازاء الأحداث بمنطقة الخليج العربي.

وقاد الوفد الأمين العام علي الحاج محمد وأمين العلاقات الخارجية نادر السيوفي علاوة على ممثلين لأسرة الراحل حسن الترابي.

وأفاد بيان صحفي عن الحزب إن السفير القطري شكر الوفد على الزيارة وأثنى على موقف المؤتمر الشعبي الذي ناصر قطر صراحة، كما شكر الشعب السوداني الذي قال إنه ساند قطر، وهو ما بدا ظاهرا في وسائل التواصل الإجتماعي.

وقال البيان ” ابدى سعادة السفير تقديره لحساسية وضع السودان الحالي مع أطراف الأزمة الحالية في منطقة الخليج ، وإن سياستهم للمرحلة القادمة تتمثل في تهدئة الأوضاع ومحاولة الوصول لحل سلمي للقضية دونما تصعيد”.

وإستنكر الأمين العام للمؤتمر الشعبي الحصار الذي فرض على قطر معلنا رفض حزبه لقائمة الإرهاب الصادرة من السعودية وحلفائها في مواجهة شخصيات وكيانات قطرية.

وقال البيان “كما عكس الأمين العام جهد المؤتمر الشعبي لحل القضية في الفترة القادمة وبرنامجهم للاتصال باطراف الأزمة وبالدول الاروبية وامريكا والمؤسسات الدولية”.

يشار الى أن الحكومة السودانية التزمت الحياد، عند اشتعال الأزمة الخليجية ودعت الى التهدئة بعد إظهارها الأسف والقلق الشديدين حيال ذلك التصعيد.

ويتمتع السودان بعلاقات وشيجة مع الدوحة التي ساندت جهوده خلال الأعوام الماضية لتحقيق السلام في دارفور، حيث رعت اتفاقية السلام الموقعة في العام 2011، وقدمت دعما سخيا للخرطوم لتجاوز أزماتها الإقتصادية بعد إنفصال الجنوب في ذات العام.

وفي الأعوام الثلاث الأخيرة اقترب السودان من المحور الخليجي بقيادة السعودية،بعد أن قرر قطع علاقاته بايران، وانضم الى تحالف عاصفة الحزم بقيادة المملكة ، لإعادة الشرعية في اليمن ومحاربة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        معاذ

        ياخي انا بستغرب شديد من حكومة السودان. . أي نعم الموقف حساس بس الحكومه مفترض تمشي تعمل وساطات مادام موقفه محرج.. لأنها لو عقدت تعاين يبقي الخليج وبالذات السعودية حا تطلب تصنيف نفسها مع السعوديه ولا قطر..
        عشان كده مفروض البشير وغندور يعملو طيران دائري بين قطر السعوديه الإمارات وانشالله لي امريكا…

        الرد
      2. 2
        معاذ

        أما علي الحاج ده تبظا. . ياخي ما تصرح وما تمشي سفارة قطر ولا السعودية. . اقعد سااااكت في محلك عشان ما يسجلو المواقف ناس الخليج. .
        والله والله والله ما بتعرفوا سياسه بس دايرين تخطبوا في الاعلام..

        الرد
      3. 3
        متابع احيانا

        ياجماعة وقوف السودان مع قطر ماداير تأكيد ولاداير اعلام بس الظروف الحالية تتطلب الحياد لان فعلا الوضع في غاية الحساسية مع السعودية والان اذا الاحداث دي مع دولة غير السعودية نعلن وقوفنا صراحة مع قطر ونقسم ليهم معايشنا ونقف معهم عسكريا اذا دعي الداعي.

        الرد
      4. 4
        wal

        سؤال من الذي وقف مع السودان في كل الظروف و ايام الحصار بدون ثمن و لا شرط
        من الذي قدر موقف السودان و التمس لهم العذر في الوضع الحالي مراعاة لمصلحة السودان و استمرار العلاقة
        المفروض السودان يسعي لاصلاح ذات البين و الوساطة.
        لكن ايضا اي طرف لا يقدر وضع السودان و ظروفه الحرجة و الحصار يكون طرف اناني و مبتز و مصلحي و لا يهتم الا بنفسه
        امريكا دولة مؤسسات و لن تلغي ترفع العقوبات لعيون فلان و علان انما لديها مصالح في السودان و اكبر سفارة في افريقيا و العالم العربي في الخرطوم.
        عشان كده الناس تخلى الجرسة و الكبكبة و تكون موضوعية و تعمل الحاجة الصحيحة بدون لف و دوران بل الوضع الحالي قد يعطي السودان فرصة تاريخية للعب دور في الاصلاح و كسب ثقة كل الاطراف.
        بس الحكاية دايرة بعد نظر و تقدير موقف كل طرف.
        في النهاية رفع العقوبات لن يطور السودان لوحده بدون محاربة الفساد المالي و الإدارى و ممكن العقوبات ترفع و يصبح السودان مثل جنوب السودان او زيمبابوي أو زائير أو افريقيا الوسطي ديل كلهم ما في حظر عليهم و لكن وضعهم معروف.

        الرد
      5. 5
        wal

        سؤال من الذي وقف مع السودان في كل الظروف و ايام الحصار بدون ثمن و لا شرط
        من الذي قدر موقف السودان و التمس لهم العذر في الوضع الحالي مراعاة لمصلحة السودان و استمرار العلاقة
        المفروض السودان يسعي لاصلاح ذات البين و الوساطة.
        لكن ايضا اي طرف لا يقدر وضع السودان و ظروفه الحرجة و الحصار يكون طرف اناني و مبتز و مصلحي و لا يهتم الا بنفسه
        امريكا دولة مؤسسات و لن تلغي ترفع العقوبات لعيون فلان و علان انما لديها مصالح في السودان و اكبر سفارة في افريقيا و العالم العربي في الخرطوم.
        عشان كده الناس تخلى الجرسة و الكبكبة و تكون موضوعية و تعمل الحاجة الصحيحة بدون لف و دوران بل الوضع الحالي قد يعطي السودان فرصة تاريخية للعب دور في الاصلاح و كسب ثقة كل الاطراف.
        بس الحكاية دايرة بعد نظر و تقدير موقف كل طرف.
        في النهاية رفع العقوبات لن يطور السودان لوحده بدون محاربة الفساد المالي و الإدارى و ممكن العقوبات ترفع و يصبح السودان مثل جنوب السودان او زيمبابوي أو زائير أو افريقيا الوسطي ديل كلهم ما في حظر عليهم و لكن وضعهم معروف.

        الرد
      6. 6
        ابوريدة

        ربنا يعز قطر واميرها الاصيل النبيل والله الشعب السوداني جاهز للدفاع بالروخ عن قطر العزيزة علي كل سوداني لانها الدولة العربية الوحيدة التي دعمت وساندت السودان في احلك الظروف وعملت علي حل مشاكله بكل اخلاص وتجرد وانها علي حق في هذه الازمة. وخيبت ظننا السعودية والاما ا
        رات لانها انساقت وراء هذا الخسيس المدعو السيسي الذي هو سبب كل الفتن.

        الرد
      7. 7
        عاصم برير

        بسم الله الرحمن الرحيم (إن الله يدافع عن الذين امنوا إن الله لايحب كل خوانٍ كفور).
        قطر هي دولة داعمة للاسلام وليس الارهاب ثم كيف تكون قطر دولة داعمة للارهاب وبها قاعدة امريكية لمحاربة الارهاب وكيف لايكون السيسي ارهابياً والذي دهس شعبه بالدبابات والعربات المدرعة علي مرأي من العالم أجمع. وكيف يكون الشيخ القرضاوي إرهابي وطيب الأزهر غير إرهابي ؟؟؟!!! وهل الظواهري والذين فجروا أماكن كثيرة وقتلوا أبرياء كثر ومنهم أبرياء برج التجارة هل كانوا قطريين؟؟؟؟!!!مجرد أسئلة حتي لايتم طمس الحقائق وقطر دولة صغيرة من حيث المساحة وعظيمة من حيث المبدا والاخلاق . الله معكم يافطر والسودان والعالم المسلم الحر معكم والله حافظكم وناصركم ببركة هذا الشهر الكريم.

        الرد
      8. 8
        ابوعبدالله

        السيسي سبب الفتن وراعي الارهاب وهو محتل حلايب وشلاتين وتدعم الارهابيين بالسلاح كما تم ضبطه في دارفور ابان الهجوم الاخير اسلحة ومدرعات مصرية ويدعم الارهابيين في ليبيا

        الرد
      9. 9
        alrikaby

        هل تخلي المؤتمر الوطني عن الاخوان المسلمين السعوديه والامارات والجرابيع المصريين يصنفون الاخوان المسلمين بانهم ارهابيين وذلك وفق تعليمات سيدهم الجديد ترامب ……. الحكومه القطريه تدعم حماس ضد الصهاينه وكل المسرحيه دي انه امريكا عاوزه تعمل تغطيه لعمليه كبري من اسرائيل ضد الفلسطينيين والمؤسف انه السعوديه والامارات والعميل الاسرائيلي السيسي هم الاداه التي ستخرج بها امريكا هذه المسرحيه الهزليه والله يا عرب مافيكم نخوه ولارجوله كل العرب مفترض تدعم قطر ضد هذا الاستهداف البغيض والمؤسف انه خادم الحرمين هو اللي بيبدأ بالمقاطعه عن اي حرمين تتحدثوا ……. ربنا ينصر الاسره الحاكمه في قطر وينصر الشعب القطري الاصيل ضد هؤلاء الطغاء ببركة هذا الشهر الفضيل وبجاه افضل الخلق سيدنا محمد الفاتح الخاتم ونطلي من كافه الشعوب العربيه ان نرفع الاكف بالدعاء لهم ان الله سميع مجيب ….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *