زواج سوداناس

أسبوع يفصل الأحمر عن مواجهة الجولة الرابعة.. المريخ يوالي تحضيراته.. وغارزيتو يعتمد على التدريبات والتجارب الودية



شارك الموضوع :

يواصل فريق الكرة بنادي المريخ تحضيراته لمباريات الحسم في دوري أبطال أفريقيا التي سيستأنفها الفريق أمام فيرو فيارو الثلاثاء المقبل بالقلعة الحمراء، وأدى المريخ تجربة قوية أمام هلال الأبيض حقق فيها فوزا معنويا مهما غير أن غارزيتو كان قد وضع آمالا كبيرة على إقامة مباريات الدوري الممتاز لتجهيز فريقه سيما وان فترة التوقف بين آخر مباراة خاضها الفريق أمام فيرو فيارو ستتجاوز الخمسة عشر يوما من مباراة الإياب بالقلعة الحمراء، غير أن المشاكل والمعاناة التي تشهدها الكرة السودانية حالت دون أن يؤمن المريخ إعدادا قويا لفريقه ليكون أمام الفرنسي التدريبات وإجراء تجارب تحضيرية حتى يجهز نجومه بشكل جيد وحال لم تقام مباراة الفريق أمام الأهلي الخرطوم في موعدها المحدد غدا الخميس فلن يكون أمام غارزيتو سوي إجراء مقابلة ودية ثانية وربما ثالثة حتى يضع اللاعبين في جاهزية جيدة قبل مباراة الموزمبيقي في العشرين من الشهر الجاري، غارزيتو لن يكترث كثيرا لعدم قيام المباريات الرسمية على الرغم من اهميتها وسيؤدي تجارب ودية قوية سيما بعد أن بدأت أندية الممتاز تحضيراتها للدور الثاني من الممتاز وهو ما سيسهل مهمته في إجراء أكثر من مباراة قوية.

بيبو خيار نموذجي على الطرف الأيسر
يعد ظهير المريخ الأيسر أحمد آدم أكثر المستفيدين من المباراة أمام مدغشقر بعد أن شارك في كامل زمن المباراة وهو ما وفر له إعدادا جيدا بعد أن خاض مباراة كاملة أيضا أمام فيرو فيارو في حقل البطاطس بموزمبيق، وكان بيبو قد غاب عن المباريات فترة طويلة بعد أن توقف الكوماندوز مبكرا بانتهاء مباريات القسم الأول وسيشارك اللاعب في المباريات المقبلة ليكون في كامل جاهزيته لمباريات الحسم وبدأ اللاعب المميز في استعادة مستواه ليمنح مدربه خيارا نموذجيا على الطرف الأيسر.

قائمة غارزيتو تقترب من الاكتمال
ستكون فترة الأسبوع التي تسبق مباراة فيرو فيارو كافية لاكتمال صفوف المريخ وينتظر أن يكثف الإطار الطبي لعلاج للمصابين ليدخل الفريق المباراة بخيارات متعددة في مختلف وظائف الملعب ولا يعاني المريخ غيابات مؤثرة باستثناء علاء الدين يوسف الذي أقصي بالبطاقة الحمراء في آخر مباراة وسيعود اللاعب للمشاركة في الديربي بعد أن يستوفي فترة عقوبته، فيما يتوافر لغارزيتو عديد الخيارات في خط الدفاع ووسط الملعب والمقدمة الهجومية.

سيما وبيبو قوة ضاربة على الطرف الأيسر
شكل السماني الصاوي ثنائية رائعة مع زميله أحمد آدم في مباراة منتخبنا الوطني أمام مدغشقر واستعاد سيما الكثير بعد أن اكتفي بالظهور في شوط واحد أمام الموزمبيقي في الجولة الماضية بينما ساهمت مشاركات بيبو في المباريات الأخيرة وتنفيذه لبرنامج تأهيلي في تجهيزه بشكل جيد لبقية المباريات الجبهة اليسري التي يشغلها سيما ستكون الأقوى والأنشط في الفرقة الحمراء بعد تألق بيبو الأخير لتكون مرعبة للمنافسين في الفترة المقبلة، وينتظر أن يركز المريخ ألعابه على الجهة اليسري التي يشغلها لاعبان يمتلكان من المهارة الكثير بينما سيكون عجب جاهزا على الجانب الأيمن.

العقرب يعود بقوة
بعد أن تعافى من إصابة طفيفة تعرض لها عاد نجم المريخ بكري المدينة بقوة كبيرة ونال هدفا في المباراة الودية أمام هلال الأبيض أمس الأول ويعول الجهاز الفني وانصار الأحمر كثيرا على اللاعب في المباريات المقبلة سيما أمام فيرو فيارو ولن يكون اللاعب بعيدا عن إحراز الأهداف وقيادة فريقه للفوز بجانب التقدم في لائحة الهدافين إذ لا يبتعد العقرب كثيرا عن المتصدر صلاح الدين سعيد مهاجم سان جورج الأثيوبي، ويملك العقرب خمسة أهداف قابلة للزيادة في المباراتين المقبلتين أمام فيرو فيارو والهلال، وينتظر أن ينفذ اللاعب برنامجا خاصا في الفترة المقبلة حتى يكون في كامل جاهزيته لقيادة الفريق.

* تألق لافت لمحمد حامد التش وخالد النعسان
اعتاد خالد النعسان على الاستفادة من أية فرصة تتح له مع فريقه وبعد مرو دقائق معدودة نال النعسان هدفا أمام الهلال الأبيض الذي استعصت شباكه على المريخ في ثلاث مباريات ماضية، وظل النعسان يقدم مستويات متميزة، وتحسرت جماهير المريخ لعدم قيد اللاعب في الكشف الأفريقي بسبب قلة الخانات إذ لم يتوافر للأحمر سوي أربع خانات أضاف فيها مارسيال كواسي وديده تالا، كما أن قلة الخانات تسببت في عدم قيد نجم الوسط الفنان محمد حامد التش، وسيكون الثنائي متاحا أمام المدرب في مباريات الدوري الممتاز والبطولة العربية وهي فرصة طيبة لهما لمزيد من الخبرة والاحتكاك ليكونا جاهزين لقيادة الفريق في الموسم المقبل على المستوى الأفريقي، ويتميز كلا اللاعبين بموهبة كبيرة ومهارات استثنائية.

* محمد عبد الرحمن وكليتشي عازمان على العودة القوية
لم يقدم كليتشي أوسنوا ومحمد عبد الرحمن حتى الآن مستوى مقنعا وأخفقا في إقناع أنصار الأحمر في احقيتهما بالمشاركة بصفة أساسية ولم يكن للثنائي أي تأثير في مباريات الأبطال باستثناء مباراة الديربي التي اجتهد فيها الغربال بشدة، بينما لم يقدم كليتشي مستوى جيدا حتى الآن، ويبدو الثنائي عازما على تقديم الأفضل في الفترة المقبلة واجتهدا كثيرا في التدريبات وأحرزا هدفين في شباك هلال الأبيض في التجربة الودية، وسيكون الثنائي حاضرا في المباراة أمام فيرو فياروز رفقة بكري المدينة ليكون في كامل الجاهزية لقيادة الفريق في الديربي في الثلاثين من الشهر المقبل، استعادة ثنائي المقدمة لمستوياتهما المعهودة والتألق اللافت لبكري المدينة من شأنه أن يحسن شكل الفريق الهجومي بدرجة كبيرة ولا يتوجد في خط الهجوم سوي الثلاثي، ويعد العقرب الوحيد الذي قدم مستوى جيدا في النصف الأول من الموسم.

* نجوم الفرقة الحمراء يتعاهدون على تقديم الأفضل
تشير كل التوقعات لأن المريخ سيقدم مستوى متميزا في المباريات الثلاث المتبقية من مرحلة مجموعات دور الستة عشر، إذ يعد الفريق جاهزا بشكل أفضل مما كان عليه في الجولة الأولى أمام الهلال التي خاضها في ظروف استثنائية ونقص واضح في مختلف وظائف الملعب، وستكون فترة الأسبوع المقبلة سانحة نموذجية لمزيد من الإعداد والتحضير لتكون المباراة أمام فيرو فيارو نفسها إعدادا مميزا للديربي الذي سيخوضه الفريق في ظروف أفضل بكثير من التي كان عليها في الجولة الأولي، وستكون الرؤية واضحة بدرجة كبيرة في المباراة الثالثة والأخيرة أمام النجم الساحلي، غير أن روح المريخ ستكون حاضرة في المباريات بعد أن تعاهد اللاعبون على تقديم أفضل ما عندهم والقتال بضراوة في كل المباريات، كما أن وفرة الخيارات ستمنح غاررزيتو أريحية كبيرة في انتقاء أفضل مجموعة.

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *