زواج سوداناس

رمضان حول العالم .. كوسوفو: الشهر يبدأ بـ«خطاب سلام» والإفطار على عصير التفاح وطبق البوريك



شارك الموضوع :

لا يختلف شهر رمضان في دولة كوسوفو عن مظاهر البهجة والسرور وعادات المنطقة العربية، وهي الواقعة في جنوب شرق أوروبا وتبلغ نسبة المسلمين فيها 95%، ودخلها الإسلام قبل الفتح العثماني عن طريق التجار والدعاة.

وحسب ما أذاعته قناة «مساواة» الفضائية تسود أجواء روحانية شديدة في كوسوفو، ويقبل المسلمون على تعمير المساجد، وذلك بعد أن تتحرى المراكز الإسلامية والمشيخة هناك هلال رمضان، أو يعتمدون على مؤسسات دول الجوار.

ما أن تُعلن المؤسسات الدينية هناك عن موعد حلول الشهر الكريم يوجه المسؤولون «خطاب سلام» في أول يوم من رمضان إلى المسلمين وعموم مواطني كوسوفو.

للمشيخة الإسلامية في كوسوفو العديد من المهام، منها «توزيع كتيبات تتضمن مواعيد وقواعد الصيام والإفطار، وضرورة الحفاظ على العبادات، وتقيم فعاليات دينية تتضمن ندوات ومحاضرات طوال الشهر، بجانب احتفال خاص في ليلة الـ27 من رمضان، التماسًا لليلة القدر».

كذلك تنظم المشيخة الإسلامية بمختلف المناطق إفطارًا جماعيًا في أيام متتالية يضم المئات من الصائمين، توطيدًا للعلاقات بين المسلمين.

يعتبر مسلمو كوسوفو شهر رمضان فرصةً للتجمعات الأسرية، وتستمر الزيارات بشكل يومي، كما أن الجلسة قد تمتد من وقت المغرب وحتى أذان الفجر.

يفطر مسلمو كوسوفو على عصير التفاح، وهو المشروب الشعبي، ثم يتوجهون لصلاة المغرب بالمسجد، ليعودون بعدها إلى المائدة العائلية لتناول الإفطار، الذي يتضمن طبق البوريك باللحم المفروم، وهو الطعام الأشهر هناك.

لا ينفرط عقد الجلسة بانتهاء الإفطار، فتستمر العائلة تتسامر حتى وجبة السحور، ومن ثم ينفض الجمع بالتوجه إلى صلاة الفجر.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *