زواج سوداناس

وزير الداخلية: خطة للخروج بخريف دون مهددات صحية



شارك الموضوع :

أعلن وزير الداخلية الفريق حامد منان رئيس المجلس القومي للدفاع المدني، تعاون المجلس مع وزارة الصحة لإنجاح خطة مواجهة فصل الخريف للخروج بدون مهددات صحية، وتوفير المعدات من أجل درء آثاره السالبة المتوقعة هذا العام.

وشهد النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح رئيس مجلس الوزراء القومي تسليم ولاة الولايات ووزراء الصحة بالولايات معينات الخريف للعام 2017م للولايات بأرض المعارض ببري.

وقال منان لدى مخاطبته، حفل تدشين وتوزيع معينات الخريف، إن وزراة الداخلية تعمل بشراكة مع وزارة الصحة لتفادي مشاكل ومخاطر الخريف وذلك وفقاً لخطط وبرامج ومتابعة.

وأضاف أن توزيع معدات الخريف يشير إلى أن الخطة تمضي في الاتجاه الصحيح، مشيداً بجهود وزارة الصحة الاتحادية. وأشار إلى أنها أصبحت نموذجاً لأعضاء مجلس الدفاع المدني كافة، حيث درجت على توزيع تلك المعينات سنوياً للولايات مايؤكد اهتمام الدولة بضرورة للعمل المبكر لدرء مخاطر الخريف.

إدارة المعينات

من جهته، طالب وزير الصحة بحر إدريس أبوقردة، بالمحافظة على المعينات وصيانتها وإدارتها بشكل جيد، مشيداً بجهود وزراء الصحة بالولايات التي عملت على مكافحة الإسهالات المائية وانحسارها.

وأضاف، نحن مع بداية الخريف في حاجة إلى جهد كبير إضافة لجهود الشركاء من البيئة والمياه والوزارات الاتحادية لتكاتف كل الجهود والمساهمة في انحسار الإسهالات، كاشفاً عن خطة لتجهيز عدد 300 من الكوادر المدربة في مجال الطوارئ للتدخل في الولايات حال حدوث أي وباء في المستقبل.

من جانبه، قال والي ولاية النيل الأبيض عبدالحميد موسى كاشا ممثل الولاة، إن هذا التدشين في هذا الوقت يعتبر تخطيطاً استراتيجياً حتى تكون المعدات جاهزة للتدخل السريع لمجابهة طوارئ الخريف، مؤكداً استقرار الأوضاع وانحسار حالات الإصابة بالإسهالات المائية بولاية النيل الأبيض.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Sabir

        ياسعادتك ( نحنا ) محتاجين خطة للدخول ( في ) الخريف أو للخريف ومعنا ( بداية ) المدارس و إسهالات مائية ..

        الرد
      2. 2
        Alkarazy

        لم تعطي وزاره الصحه الضوء الاخضر لناس التربيه والتعليم خاصه مدارس الاساس مما يعني تاجيل فتح المدارس اقلها اسبوعين ان لم تكن ثلاثه!نظرا لتخوفهم من الكوليرا والمؤشر يقول القرار خطير لذا فضلو التاخير~

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *