زواج سوداناس

صحيفة بريطانية: حرب دولة جنوب السودان ستستمر50 عاماً



شارك الموضوع :

-مواطنو بانتيو بولاية الوحدة يعانون من أزمة صحية كبرى جراء موسم الأمطار، بجانب التهديد الأمني المستمر وأزمة الغذاء والمجاعة التي مات بسببها المئات، وبحسب ما رصدت (الإنتباهة) من مصادرها ،

فإن مواطني بانتيو اجتاحوا مستشفى بانتيو بعد إصابتهم بحالات مرض الملاريا. في سياق منفصل خرجت مظاهرة في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان تطالب بضررة إعادة السلام للبلاد والتصدي لحالة الافلات من العقاب وحتى اتمام المظاهرة لم تعترضها السلطات الأمنية ، وفي ولاية واراب وقع هجوم جديد في منطقة التويك حيث قام مسلحون بالهجوم على مواشي قرية ماجوك نون في مقاطعة أجاك كواك مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر، وسرقت خلال الحادثة (500) رأس من المواشي. فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.
فك مشار قريباً
استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت صباح أمس في القصر الرئاسي على نحو مفاجئ بمستشار الأمن القومي لدولة جنوب إفريقيا ديفيد ماهلوبو الذي وصل جوبا فجر أمس حيث نقل فيها مستشار الأمن القومي رسالة خطية من الرئيس جاكوب زوما ، وعقب اللقاء قدم المسؤول الإفريقي ديفيد تصريحات مقتطبة قال إن الرئيس زوما يقدر مبادرة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس سلفا كير، لكن رئيس جنوب إفريقيا لايزال ملتزم بدعم جنوب السودان لتنفيذ اتفاق السلام الذي وقع في 2015م بين الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة رياك مشار، يشار أن الرئيس جاكوب زوما كان أول رئيس طالب بعودة رياك مشار الى جوبا بعد محاولة الاغتيال التي جرت في يوليو 2016 بالقصر الرئاسي، كما حاول الرئيس جاكوب زوما جمع سلفا كير ومشار في جنوب إفريقيا في مطلع العام الجاري لكن الرئيس سلفا كير رفض في اللحظات الأخيرة رغم ضغوظ من الرئيس اليوغندي يوري موسفيني آنذاك، ويتوقع أن تقوم منظمة إيقاد بدعوة الرئيس سلفا كير ميارديت لحث جنوب افريقيا لفك اطلاق زعيم المعارضة المسلحة رياك مشار من الاقامة الجبرية والانضمام الى الحوار الوطني.
مصلحة الشعب
حث رئيس لجنة الحوار الوطني بدولة جنوب السودان أنجيلو بيدا كل من الرئيس سلفا كير ميارديت وزعيم المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار بالسماح للبلاد بإجراء عملية ديمقراطية سلمية وأن على الزعيمين اتباع مبادئ الديمقراطية التي وضع مصلحة الشعب العليا فوق مصالحهم الشخصية، وقال أنجيلو بيدا إن الانتخابات هي المسلك الوحيد المقبول دولياً لتداول السلطة وأنه يتعين على الرئيس سلفا كير ومشار الانتظار حتى الانتخابات القادمة وليس هناك حاجة للتمسك بعدد الأشهر المتبقية مع نهاية الفترة الانتقالية، وأشار بيدا في حلقة نقاش مغلقة حول اتفاق السلام أجريت في العاصمة جوبا أن البلاد تطلب السلام والاستقرار وأن الشعب يسعى الى حقبة جديدة بعد الانتخابات، واعترف رئيس لجنة الحوار الوطني أن نخبة جنوب السودان فشلت في استعادة السلام والاستقرار وانه ليس هناك حاجة لانتقاد الحوار الوطني في ظل انعدام وجود مفاوضات او بديل لها، الجدير بالذكر أن بعض قيادات جنوب السودان باقان أموم وريبيكا قرنق والدكتورلام أكول يعتقدون ان الحوار الوطني لن يكون ناجحاً دون عملية سياسية.
قوات أكانج تقترب
واصلت قوات (دوت بأي) او (أنقذوا الوطن) التي تنضوي تحت لواء الجيش الوطني لجنوب السودان ويقودها الجنرال اكانج عبدالباقي اكول زحفها نحو مدينة أويل الإستراتيجية بمنطقة بحر الغزال الكبرى بعد أن كبدت قوات الجيش الشعبي خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، وسيطرت على منطقة مليك قوميل المجاورة من منطقة مجوك وأي الواقعة شرق السكة الحديد في تمام الساعة الخامسة صباحاً بعد أن قتلت 9 من القوات الحكومية في الاشتباكات وغنمت قطع من الأسلحة وجهاز اتصال بعيد المدى ولتتميز منطقة (مليك قوميل) بأنها واحدة من معاقل الجيش الشعبي وتقع على طريق أويل، وتشير التقارير إلى أن قوات (دوت باي) عززت تقدمها نحو عمق الولاية وغادرت إلى منطقة وارقوت في الساعة الثامنة صباحاً.
عودة الاشتباكات
اندلعت الاشتباكات بين الحكومة والمعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان التي يقودها الدكتور رياك مشار في قرية موتي الت تعبد حوال (15) كيلو من مدينة توريت عاصمة ولاية شرق الاستوائية ، وجاءت الاشتباكات بعد هجوم للمعارضة على قافلة خاصة بحاكم الولاية نجا افرادها بعد هروبهم عقب تعرضهم لاطلاق نار كثيف في منطقة جنوب غرب مدينة توريت. وفي السياق نفسه أدت الاشتباكات والهجوم على قافلة الحاكم حدت ببعض مواطني توريت مغادرة المدينة خوفاً من إطلاق النار المتواصل بين الجهات المتصارعة.
الجيش يهدد بالهجوم
هدد نائب المتحدث الرسمي باسم الجيش الشعبي الحكومي بدولة جنوب السودان العقيد سانتو دوميج أن قواته ستقوم بإجراء عمليات دفاعية للحد من تحركات المعارضة المسلحة التي يقودها الدكتور رياك مشار، وأنهم اشتبكوا مع قوات المعارضة منذ الخامس من مايو حوالي (13) معركة بينهم وقعت في ولايتي شرق الاستوائية و وسط استوائية بجانب ولاية أعالي النيل ، وهدد نائب المتحدث الرسمي بأن قواتهم سوف تقوم بالرد على المعارضة اذ ما تواصلت الهجمات، وخلال الفترة الماضية تبادل كل من الحكومة والمعارضة الاتهامات حول الهجوم على بعضهم البعض.
دكتوراه في زمن المجاعة
نال نائب رئيس دولة جنوب السودان جيمس واني ايقا درجة الدكتوراه من جامعة بولاكان في الفلبين بعد مناقشته رسالته في مارس الماضي في مجال إدارة الأعمال بعنوان (تحسين السياسة الضريبية للمستثمرين، المحليين والأجانب بالتطبيق على حالة جنوب السودان)، ويتزامن احتفال نائب الرئيس بالحصول على درجة الدكتوراره في وقت يعاني 100 ألف شخص جنوبي من المجاعة التي تهدد مليوناً آخرين هذا غير إن نحو 1.5 مليون لاجئ فروا من البلاد لدول الجوار، يضاف أن المعلومات المتوفرة أن تكلفة رسالة الدكتوراه التي حصل عليها جيمس واني بلغت مبلغ (250) الف دولار أمريكي.
تدريب فيروس إيبولا
أرسلت وزارة الصحة الاتحادية بدولة جنوب السودان فريقاً الى مدينة يامبيو بولاية غرب الاستوائية لتدريب الأهالي والعاملين الصحيين للتعامل بالمهارات اللازمة مع الحالات المشتبه المصابة بمرض إيبولا بجانب تنوير المجتمعات الصغيرة حول خطورة الفيروس، ويأتي ذلك بعد إعلان تفشي المرض في جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة لولاية غرب الاستوائية.يشار أن منظمة الصحة العالمية أعلنت الأحد الماضي وفاة أحد مرضى الإيبولا في منطقة نائية في الكونغو.
عودة المبعوث المصري
وصل القاهرة أمس (الخميس) مساعد وزير الخارجية مدير إدارة السودان وجنوب السودان السفير أحمد فاضل يعقوب، قادماً من جوبا بعد زيارة لجنوب السودان استغرقت ثلاثة أيام استقبله خلالها الرئيس سيلفا كير ميارديت، وتم خلال اللقاء استعراض الجسر الجوي من المساعدات الإنسانية المرسلة من مصر لجنوب السودان بتوجيه مباشر من الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما يأتي الجسر الجوي في إطار العلاقات التاريخية والوثيقة بين الشعبين المصري والجنوب سوداني وتناول اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك وقد عبر الرئيس سلفا كير عن بالغ شكره وتقديره للرئيس عبد الفتاح السيسي على هذه المبادرة، معتبراً أنها تأتي كاستمرار للمواقف المصرية المؤيدة والداعمة لجنوب السودان في كافة المجالات خاصة المجال التعليمي، والتقى مساعد وزير الخارجية بعدد من كبار المسؤولين والشخصيات بجنوب السودان من بينهم صوفيا بال جاي، وزيرة الموارد المائية والري في جنوب السودان، حيث تم بحث الاستعدادات الجارية للزيارة المرتقبة للوزيرة صوفيا بال إلى القاهرة في يوليو 2017، حيث تعد الزيارة الثانية لها منذ توليها منصبها في أغسطس 2016 في حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية وبحث التعاون الثنائي بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
حرب 50 عاماً
نشرت صحيفة الفايننشال تايمز تقريراً كتبه ديفيد بيلينع يتحدث فيه عن جنوب السودان، وما آل إليه البلد منذ انفصاله عن السودان العام 2011، واندلاع حرب عرقية على السلطة والمال. ويقول ديفيد بيلينغ إن هذا البلد ليس فيه أية مقومات الدولة من طرق أو أبنية أو مؤسسات، وإن هذه الأوضاع المذرية كانت متوقَّعَة بما أن الفصائل العرقية تتقاتل من أجل السيطرة على السلطة والمال. ويضيف أن القتال حصد عدداً كبيراً من الأرواح فيما يشبه التصفية العرقية، إذ تعتبر قبيلة الدينكا، التي ينتمي إليها الرئيس، سلفا كير ميارديت، ملكاً لها، فراحت توغل في الاغتصاب والقتل وحرق القرى. ويشير الكاتب إلى وصف خبير العلوم السياسية، أندرياس ويمر، للحروب والنزاعات في الدول الناشئة بأنها تمر بمرحلتين، الأولى حرب نشأة الدولة والثانية هي حرب الصراع من أجل السيطرة على الحكم، وأي عرق أو قبيلة أو مجموعة تكون لها الغلبة. ويبدو، حسب الكاتب، أن جنوب السودان في المرحلة الثانية. ويرى أن هذه الحروب العرقية والتناحر ليسا حكراً على إفريقيا، كما يعتقد الكثيرون. فالولايات المتحدة- على حد تعبيره- نشأت بتصفية وإخضاع السكان الأصليين، والعودة إلى تاريخ الحربين العالميتين تبيِّن أيضاً وحشية ما وقع في القارة الأوروبية. ويضيف أن و يقدر النزاع في الدول الناشئة بشأن القبيلة أو العرق الذي يسيطر على الحكم، بنحو ستين عاماً، ويقول إن الخبر السعيد هو أن أغلب الدول الإفريقية قاربت على هذه المدة، ولكنَّ الخبر السيئ هو أن أمام جنوب السودان 50 عاماً أخرى.
تأمين جوبا نمولي
دعا الخبير الاقتصادي والباحث بمركز دايفرستي للدراسات الإستراتيجية بجوبا جون ديفيد، دعا الحكومة الى ضرورة إيجاد طرق ناجعة لتأمين الطريق الرابط بين جوبا عاصمة البلاد مدينة نمولي الحدودية مع يوغندا ، لاعتباره المنفذ الرئيس وشريان الحياة للمواطنين ، كما دعا ديفيد الحكومة الى تحقيق السلام من أجل خلق حالة من الاستقرار الاقتصادي بالبلاد ، مشيراً إلى أن الانفلاتات الأمنية على طريق نمولي جوبا تلقي بظلالها على الوضع الاقتصادي المتأزم في البلاد ، والذي يتجلي في الزيادات المضطردة للاسعار، مما يؤثر سلبياً على المواطن في جنوب السودان -على حد ديفيد – مضيفاً أن نسبة 90% من البضائع تدخل إلى جنوب السودان عبر بوابة نمولي ، ويذكر أن طريق نمولي جوبا شهد اعتداءات وهجمات متكررة من قبل المعارضة المسلحة على القوافل العسكرية، آخرها الهجوم على القافلة الأسبوع الماضي الذي أدى لمقتل أكثر من 30 شخصاً من بينهم ضباط وجنود، مما أثر سلبياً على الحركة التجارية في الطريق.
جلسة استماع
قال سانتيو واني المحامي في جنوب السودان، أن محكمة العدل في شرق افريقيا قررت عقد جلسة استماع بشأن الالتماس المقدم من الحكومة بشأن وقف ممثلي جنوب السودان المرشحون للانضمام لبرلمان شرق إفريقيا ،على خلفية انضمام جنوب السودان لكتلة شرق إفريقيا مؤخراً . وأوضح واني في تصريحات لإذاعة (عين راديو) أن النواب التسعة المعينين قبل أشهر من المفترض أن يؤدوا القسم في أوائل الشهر الجاري إلا أن المحكمة الإقليمية منعتهم من أداء اليمين وذلك بدواعي عدم ترشيحهم من قبل البرلمان، مشيراً إلى المحكمة الإقليمية قبلت الالتماس وقررت عقد جلسة استماع الخميس المقبل.بينما المتحدث باسم وزارة خارجية جنوب السودان، ماوين مياكول ، زعم أن إجراءات ممثلي جنوب السودان في برلمان شرق إفريقيا إجراءات صحيحة، مبيناً أن تعيين الممثلين جاء بالتشاور بين الرئيس سلفا كير ميارديت و البرلمان القومي في جنوب السودان، مشيراً إلى أن الرئيس قام بتعيينهم بعد أن استقبل ترشحيهم من قبل رئيس البرلمان القومي.
معرض للصناعات المحلية
اختتم معرض الصناعات والمنتوجات المحلية الذي نظمته ولأول مرة وزارة الصناعة في جنوب السودان بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، أعماله ، بعد أن افتتح الثلاثاء الماضي ، وسط تفاؤل من المشاركين في أن يساهم المعرض في تنمية الصناعة المحلية .وقالت اريما فلورانس ، مديرة جمعية المرأة العاملة في جنوب السودان ، أن المعرض وفر فرصة جيدة لأصحاب المنتجات اليدوية لعرض منتجاتهم ونقاش طرق تطويرها ، مبينة أن جمعية المرة العاملة التي انشئت في فبراير الماضي قامت بعرض العديد من المنتجات اليدوية التي لاقت قبولاً كبيراً ، ودعت فلورنس النساء والفتيات اللائي لم يكملن تعليمهن وحتى الرجال بالحضور الى موقع الجمعية في فندق جنوب السودان ، لتعلم الصناعة اليدوية لتساعدهم في تدبير امورهم المعيشية ، وأشارت فلورنس الى وجود عدد من التحديات التي تواجه عمل الجمعية ، منها عدم وجود ماكينات تصنيع المواد المحلية ، مناشدة الحكومة والمنظمات بتقديم المساعدة بتوفير الماكينات.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *