زواج سوداناس

نجم هوليوود ألكسندر صديق.. سوداني



شارك الموضوع :

الممثل الهوليوودي العالمي الشهير ألكسندر صديق:«Alexander Siddig»، معروف عنه أنه ممثل إنجليزي بحكم بروزه وبزوغ نجمه الذي كان في انجلترا.

ولكنه في الواقع سوداني واسمه الحقيقي الطاهر الفاضل الصديق المهدي من مواليد مدينة مدني الواقعة وسط السودان عام 1965م. وتأكدت هوية صديق السودانية إثر برنامج «سكوب» الذي يبث على قناة (mbc) عندما كشف عن أصوله السودانية لمقدمة البرنامج وذكر أنه من مواليد مدينة «مدني».

جذور

الممثل العالمي- السوداني الأشهر، سليل أسرة الزعيم السوداني التاريخي محمد أحمد المهدي حيث إن والده هو شقيق الزعيم السوداني المعارض حالياً، الصادق الصديق المهدي. ومثّل صديق في عدد من الأفلام العالمية كان أغلبها تدور وقائعه عن العروبة والإسلام أو «الإرهاب».

صديق ساعدته التنشئة الإنجليزية في دخوله مجال السينما وساندته الملامح العربية في لعب أدوار سينمائية. فهو من أب سوداني وأم إنجليزية «لبنانية الأصل»، وكان فيلم «ستارتريك» الجزء الثالث الذي صدر العام 1995 م السبب في تغيير اسمه الفني إلى (الكساندر صديق) لاعتقاده انه أسهل في النطق.

«لورانس العرب»

«سيد» كما يطلق عليه، درس التمثيل في معهد لندن للموسيقى والدراما، وعمل لفترة في مسرح مانشستر ومخرجاً في أحد مسارح لندن، وتأتى له الظهور في شاشة التلفزيون عبر دور «لورانس العرب». ويعتبر فيلم «سريانا» العام 2005 أبرز دور لعبه صديق عندما مثل شخصية محددة في فيلم مع النجم العالمي جورج كلوني.

وبرز له دور آخر هو عماد الدين الأصفهاني في فيلم (Kingdom of Heaven) الذي يحكي عن صراع الشرق والغرب ومعارك صلاح الدين الأيوبي، وواصل الصديق الظهور في الأفلام سنوياً حتى العام 2009، حين ظهر كبطل لفيلم وقت القاهرة مع الممثلة (باتريسا كلارسون) بدور (طارق خليفة)، وأدى فيه دور رجل متقاعد بلحية مليئة بالشيب، أمام امرأة تجاوزت الخمسين من العمر ويتناول الفيلم في أكثر جوانبه، السياحة في مصر.

غياب عربي

صديق الفاضل، بالرغم من انه ذو أصول سودانية إلا انه لم يحظ بالاهتمام من وسائل الإعلام العربية، ربما لأنه لم يقض فترة طويلة في المنطقة كما لم تعره مهرجانات السينما العربية اهتماماً يشكل له حضوراً، بل تعامل الجميع معه باعتباره بريطانياً فحسب.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *