زواج سوداناس

قادة العالم ينعون مهندس الوحدة الألمانية هيلموت كول



شارك الموضوع :

(توالت ردود الفعل العالمية الحزينة على وفاة هيلموت كول، المستشار الأطول خدمة في التاريخ الألماني والذي تذكر الجميع دوره في إعادة الوحدة الألمانية وتعزيزه لفكرة أوروبا السلمية والمزدهرة).

أعرب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن تعازيه للشعب الألماني في وفاة المستشار الأسبق هيلموت كول ووصفه بأنه كان “صديقا وحليفا للولايات المتحدة”. وقال ترامب فى بيان صدر فى واشنطن: “لقد شعرنا بالحزن لسماع نبأ وفاته اليوم في موطنه في لودفيغسهافن”. وتابع “المستشار الأطول خدمة في التاريخ الألماني الحديث، كول، كان صديقا وحليفا للولايات المتحدة حيث قاد جمهورية ألمانيا الاتحادية خلال ستة عشر عاما محورية”.

من جهتها وصفت كريستين لاغارد، مديرة صندوق النقد الدولي، المستشار الألماني الأسبق كول بأنه “رجل دولة ذو رؤية ثاقبة بذل الكثير من الجهد من أجل الصداقة الفرنسية الألمانية وفكرة أوروبا السلمية والمزدهرة”. وأضافت “كطفل خلال الحرب العالمية الثانية، تأكد (كول) من أهمية التعاون الدولي وهو أمر لا يزال مهما اليوم كما كان خلال حياة هيلموت كول”.

أما الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الأب فقال “طوال فترة مساعينا، كان هيلموت صخرة – قوية وثابتة. ننعى خسارته اليوم، حتى وإن كنا نعلم أن حياته الرائعة ستلهم الأجيال القادمة من القادة ليجرؤوا بشكل كبير ويحققوا إنجازات عظيمة”. وقال الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون إن كول هو الذي جهز ” ألمانيا وأوروبا بأسرها لدخول القرن الحادي والعشرين”.
ونعى رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جنتيلوني، المستشار الأسبق، موجها “تحية لذكرى المستشار كول. تذكره إيطاليا باعتباره بطل إعادة توحيد ألمانيا وسقوط السور الأوروبي”.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، كول بأنه “من بين أكبر أصدقاء دولة إسرائيل، كان مكرسا تماما لأمنها، وكان كول هو الزعيم الذي وحد ألمانيا بعزم ثابت وحازم، وأعرب عن إعجابه بإسرائيل في العديد من اللقاءات معه، وفي موقفه الحازم لصالح إسرائيل”.

مشاهدة الفيديو 00:55
أبرز المحطات في حياة “مستشار الوحدة الألمانية” هيلموت كول

وقال رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، “سأتذكر دائما هيلموت كول. الصديق ورجل الدولة الذي ساعد في لم شمل أوروبا”. ونعى رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، المستشار الراحل قائلا”وفاة هيلموت تؤلمني بعمق، معلمي، وصديقي، وجوهر أوروبا، سأفتقده بشدة”.
وعلق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك قائلا “من الواضح للجميع أن نرى الدور التاريخي الذي قام به السيد كول في إعادة توحيد ألمانيا بعد عام واحد فقط من انهيار جدار برلين، والمسار التاريخي الذي قاد أوروبا إليه عبر رعايته إعادة توحيد ألمانيا بشكل جيد”.

وقال الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو “بحزن عميق، علمت بوفاة هيلموت كول، السياسي الألماني البارز، أحد المبادرين لإعادة توحيد ألمانيا”. بينما اعتبر رئيس الوزراء السويدي السابق، كارل بيلدت أن “هيلموت كول كان عملاقا سياسيا، وحالما أوروبيا ورجل دولة حقيقي. وحد ألمانيا وشكل الاتحاد الأوروبي بصورته اليوم”.

وعلى صعيد ألمانيا أشاد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير بجهود كول إذ كتب في برقية عزاء: “لقد نجح في إعادة توحيد ألمانيا باتفاقية سلمية، وتوصل إلى شراكة جيدة مع جيراننا الأوروبيين، ونحن نشكر له أن ألمانيا تم الاعتراف بها كأمة أوروبية” .

ا.ف/ ع.ج (أ ف ب، د.ب.أ) DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *