زواج سوداناس

الأحمر جاهز لفيرو فيارو.. المريخ يؤدي مرانه الأساسي.. وتركيز كبير لتحقيق الفوز الأول



شارك الموضوع :

يؤدي فريق الكرة بنادي المريخ مساء اليوم مرانه الأساسي لمباراته أمام فيرو فيارو بعد غدٍ لحساب الجولة الرابعة من مرحلة مجموعات دوري أبطال أفريقيا، وكان الفريق قد واصل تحضيراته لمباريات الحسم بالقلعة الحمراء وأدى المريخ تجربتين قويتين أمام هلال الأبيض، حقق فيهما فوزاً معنوياً مهماً، وكانت التجربة أمام الرابطة جيدة للغاية كرر فيها الفريق الفوز بثلاثية أكدت جاهزية الفريق.

خيارات واضحة ووفرة كبيرة
كانت الفترة الماضية كافية لاكتمال صفوف المريخ بعد أن كثف الإطار الطبي العلاج للمصابين ليدخل الفريق المباراة بخيارات متعددة في مختلف وظائف الملعب، ولا يعاني المريخ غيابات مؤثرة باستثناء علاء الدين يوسف الذي أُقصي بالبطاقة الحمراء في آخر مباراة، وسيعود اللاعب للمشاركة في الديربي بعد أن يستوفي فترة عقوبته، فيما يتوافر لغارزيتو عديد الخيارات في خط الدفاع ووسط الملعب والمقدمة الهجومية.

غارزيتو يعوّل على الثنائية الجديدة
شكل السماني الصاوي ثنائية رائعة مع زميله أحمد آدم في مباراة منتخبنا الوطني أمام مدغشقر، واستعاد سيما الكثير بعد أن اكتفى بالظهور في شوط واحد أمام الموزمبيقي في الجولة الماضية، بينما ساهمت مشاركات بيبو في المباريات الأخيرة وتنفيذه لبرنامج تأهيلي في تجهيزه بشكل جيد لبقية المباريات، الجبهة اليسرى التي كان يشغلها سيما ستكون الأقوى والأنشط في الفرقة الحمراء، بعد تألق بيبو الأخير لتكون مرعبة للمنافسين في الفترة المقبلة، وينتظر أن يركز المريخ ألعابه على الجهة اليسرى التي يشغلها لاعبان يمتلكان من المهارة الكثير.

أمير كمال واثق من العودة القوية
يملك أمير كمال ثقة كبيرة في نفسه، وهو لاعب صلب وقوي يملك روحاً قتالية عالية، تجعله قادراً على كسب التحدي والرهان، وسيخوض المريخ في الفترة المقبلة مباريات حاسمة وصعبة أمام فيرو فيارو، الهلال والنجم الساحلي، وظهوره وارد وهو ما يجعله مطالباً بتجويد مستواه وتقديم الأفضل، وهو ما سيجعل الجماهير تغفر له ظهوره السيء في الفترة الماضية، ويعد اعتراف أمير بتراجع مستواه مؤشرا جيدا باعتبار أنه يدرك جيدا أن الجماهير ليست راضية عنه، وهو يرتبط بعلاقة جيدة مع تلك الجماهير ما يلزمه بالعودة السريعة ورد الدين للجماهير وللمدرب، ويملك أمير من الثقة الكثير، كما أنه يملك الخبرة الكافية التي تجعله قادراً على العودة.

زلزال الملاعب حاضر وعودة للقلعة الحمراء مجدداً
سيؤدي المريخ مباراته بعد غد أمام فيرو فيارو بمساندة أنصاره، ومن المؤكد أن زلزال الملاعب سيكمل حلقات النجاح بعد أن وصل الفريق مرحلة متميزة من الجاهزية الفنية والبدنية، وسيجد الموزمبيقي نفسه أمام مطب صعب بوجود عشرات الآلاف من المناصرين، جماهير المريخ التي لم تترك فريقها يقاتل وحده، لن تتركه في جولات الحسم بعد أن شهدت أوساط الجماهير حملات استنفار كبيرة للوقوف خلف الفريق حتى النهاية، وستكون العودة للقلعة الحمراء مؤشرا لعودة الروح بعد أن عانى اللاعبون بشدة من ملعب بييرا في موزمبيق، وفي القلعة الحمراء سيكون التشجيع مختلفاً بوجود الفريق وسط آلاف المناصرين، وهو ما سيمنح نجومه دفعة معنوية كبيرة وسيعزز نقاط القوة ليحقق الفريق فوزه الأول، وهو ما سيجعله يحقق قفزة جيدة تبعده عن مؤخرة الترتيب وتعزز فرصه نحو التأهل.

تألق لافت لمحمد حامد التش وخالد النعسان
اعتاد خالد النعسان على الاستفادة من أية فرصة تتاح له مع فريقه، وبعد مرور دقائق معدودة نال النعسان هدفاً أمام الهلال الأبيض الذي استعصت شباكه على المريخ في ثلاث مباريات ماضية، وظل النعسان يقدم مستويات متميزة، وتحسرت جماهير المريخ لعدم قيد اللاعب في الكشف الأفريقي، بسبب قلة الخانات،إذ لم يتوافر للأحمر سوى أربع خانات، أضاف فيها مارسيال كواسي وديده تالا، كما أن قلة الخانات تسببت في عدم قيد نجم الوسط الفنان محمد حامد التش، وسيكون الثنائي متاحاً أمام المدرب في مباريات الدوري الممتاز والبطولة العربية، وهي فرصة طيبة لهما لمزيد من الخبرة والاحتكاك ليكونا جاهزين لقيادة الفريق في الموسم المقبل على المستوى الأفريقي، ويتميز كلا اللاعبين بموهبة كبيرة ومهارات استثنائية.

محمد عبد الرحمن وكليتشي عازمان على العودة القوية
لم يقدم كليتشي أوسنوا ومحمد عبد الرحمن حتى الآن مستوى مقنعاً وأخفقا في إقناع أنصار الأحمر بأحقيتهما في المشاركة بصفة أساسية، ولم يكن للثنائي أي تأثير في مباريات الأبطال باستثناء مباراة الديربي التي اجتهد فيها الغربال بشدة، بينما لم يقدم كليتشي مستوى جيدا حتى الآن، ويبدو الثنائي عازما على تقديم الأفضل في الفترة المقبلة واجتهدا كثيرا في التدريبات وأحرزا هدفين في شباك هلال الأبيض في التجربة الودية، وسيكون الثنائي حاضرا في المباراة أمام فيرو فيارو رفقة بكري المدينة ليكون في كامل الجاهزية لقيادة الفريق في الديربي في الثلاثين من الشهر المقبل. استعادة ثنائي المقدمة لمستوياتهما المعهودة والتألق اللافت لبكري المدينة، من شأنه أن يحسن شكل الفريق الهجومي بدرجة كبيرة ولا يوجد في خط الهجوم سوى الثلاثي، ويعد العقرب الوحيد الذي قدم مستوى جيداً في النصف الأول من الموسم.

نجوم الفرقة الحمراء يتعاهدون على تقديم الأفضل
تشير كل التوقعات إلى أن المريخ سيقدم مستوى متميزاً في المباريات الثلاث المتبقية من مرحلة مجموعات دور الستة عشر، إذ يعد الفريق جاهزا بشكل أفضل مما كان عليه في الجولة الأولى أمام الهلال، التي خاضها في ظروف استثنائية ونقص واضح في مختلف وظائف الملعب، لتكون المباراة أمام فيرو فيارو نفسها إعداداً مميزاً للديربي الذي سيخوضه الفريق في ظروف أفضل بكثير من التي كان عليها في الجولة الأولى، وستكون الرؤية واضحة بدرجة كبيرة في المباراة الثالثة والأخيرة أمام النجم الساحلي، غير أن روح المريخ ستكون حاضرة في المباريات بعد أن تعاهد اللاعبون على تقديم أفضل ما عندهم والقتال بضراوة في كل المباريات، كما أن وفرة الخيارات ستمنح غاررزيتو أريحية كبيرة في انتقاء أفضل مجموعة.

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *