زواج سوداناس

خبراء مصريون يتخوفون من ضغوط سودانية لاستعادة حلايب



شارك الموضوع :

أبدى عدد من الخبراء المصريين أمس تخوفهم من الآثار المترتبة على ما وصفوه بالخطأ الذي ارتكبته الحكومة المصرية بعرضها خرائط تثبت سودانية حلايب وشلاتين أمام البرلمان المصري خلال مداولات لإثبات تبعية جزيرتي (تيران وصنافير) للسعودية وليس مصر، والتحركات المتوقعة من قبل الخرطوم لاستغلال الأمر.

واعتبر المحلل السياسي شريف الدمرداش، بحسب صحيفة (المصريون) أنه إذا كانت الحكومة وقعت في هذا الأمر فإنها تكون قد أقرت بسودانية مثلث (حلايب وشلاتين)، وتابع قائلا: “حينها سنكون قد دخلنا في مشكلة وقضية جديدة”. وأوضح في تصريح لـ(المصريون)، أن تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير يفتح الباب واسعًا أمام التنبؤ بتنازل جديد، متوقعًا أن يطالب السودان خلال الفترة القادمة بأحقيته في حلايب وشلاتين، وأن يمارس ضغوطًا متزايدة مستغلاً ما حدث في قضية تيران وصنافير. من جانبه، أكد الدكتور سعد الزنط، مدير مركز الدراسات الاستراتيجية، أن السودان سيسعى لاستغلال الأمر لا سيما أنه يرى أن جزيرتي تيران وصنافير من حق السعودية.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سامي آدم

        الحق أبلج

        الرد
      2. 2
        radar

        لاحظ (يتخوفون) من ضغوط سودانية. ولماذا التخوف إذا كنت على حق فعلا. إذا كنتم على حق فإن تنازلكم عن تيران أو اعطائها هدية لا يغير في الأمر شيء فهذا شيء يخصكم. الموضوع الآن يجب أن يلجأ الطرفان لمحكمة العدل الدولية ويثبت موقفه وغير ذلك من العناد فهو لا يعني غير منطق الغاب القوي يأكل الضعيف وهذا طبعا لا يدوم إلى الأبد فلابد ومن سنن الحياة لابد للضعيف أن يقوى ولابد القوي يضعف ولو نسبيا. والشيء الثاتي الآن ظهر جيل جديد من السودانيين يرفض رفضا تاما العرض الذي تتقدمه الحكومة من فترة لأخرى وهي جعلها منطقة تكامل – ده كلام فارغ ما في حاجة اسمها منطقة تكامل لأن أي قطعة أرض لابد أن تتبع لسيادة معينة فنحن لا نقبل بحكاية منطقة تكامل – مستعدين لأن نخسرها قانونيا من أن تنطلي علينا منطقة تكامل.

        الرد
      3. 3
        abdulq

        كلمة تكامل مرفوضة ولا يقبله أي سوداني. وهذا عجز واضح من حكومة الجبهجية لاتخاذ قرارات الخطوات القوية لاسترداد حلايب وشلاتين. وأنا استغرب من التسول والابتزاز المصري للسودان. لماذا تقام في منطقة حلايب. هي أرض سودانية مثلا لماذا لا يقام على أرض مصرية. أسوان. واصلا نحن كسودانييين لا حاجة لنا في التكامل مع مصر ضد أي شيء يربطنا بمصر .

        الرد
      4. 4
        جعفر

        يا رادار المصريين عارفين عدم احقيتهم لحلايب وشلاتين لذلك سوف لن يذهبوا لمحكمة. لما يقتنعوا بالذهاب للمحكمة معناه انهم اقتنعوا بالتسليم للسودان اللهم إلا ذهابهم يكون ذريعة لاسكات شعبهم

        الرد
      5. 5
        Osama

        إنشاءالله… وقريب جدا حين يسمع الشعب كلمة الرئيس السابق عمر البشير تاكدوا ان حلايب وشلاتين وابي رماد
        رجعت لي حضن الوطن بي حرب او تحكيم دولي (وأفضل لي الشعب المصري التحكيم الدولي)
        النظام القابع علي صدر الشعب السوداني لا يهتم ولا يكترث
        بأمر السودان يوما فكل همه تثبيت حكمه وتمكين زبانيته
        في السيطرة علي مقدرات البلد سواء اقتصاديا او عسكريا وهمه الاول هو تقديم التنازلات خارجيا..
        فكل أعضاء الجبهة الاسلاميه سابقا والمؤتمر الوطني حاليا
        حاقدين علي الشعب السوداني ولا ندري أسباب ذلك هل
        هل .نسبه لي نشوءهم وتربيتهم في بيئة عانوا منها في طفولتهم او ما عايشوه اثناء دراستهم الجامعيه فانظروا لي ماضيهم كلهم مثقفيهم وعسكريهم وتجارهم وموظفيهم
        ومن هم ومن أين إتوا ..وماذا قدموا لي السودان ولي شعب السودان ولي اول مره في تاريخ الدول يتم تأجير أراضي زراعيه لي دول اخري لفترة ١٠٠ سنة ولي اول مرة يتم بيع حقوق الشعب والشعب لا يدري متي وكيف وكم هو الثمن من أراضي وخطوط طيران موانئ بحريه وسكك حديديه
        ولي اول مرة في التاريخ دولة تستورد المخدرات لي تدمير شبابها هذا هو شيطان الجبهة الاسلاميه سابقا والمؤتمر الوطني حاليا ..

        الرد
      6. 6
        عابر طريق

        Ethiopia only love
        ارجو تصحيح معلوماتك امرأة فرعون كانت مؤمنه وفالت ربي ابنى لى عندك بيتا فى الجنه ونجنى من فرعون وعمله

        الرد
      7. 7
        Algoro

        طبعا كل الخرائط العندنا والعند المصريين كلها تثبت سودانية حلائب .. ونحن ما محتاجين للخرائط التي بحوزتكم لأن الخرائط العندنا والعند البريطانيين تكفي وزيادة لإستعادة حلايب فأرجو ألا تخدروا شعبكم المسكين بالترهات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *