زواج سوداناس

وزير الصناعة في رده بالبرلمان : أخطاء فنية صاحبت إنشاء مشروع سكر النيل الأبيض



شارك الموضوع :

أقر وزير الصناعة موسى كرامة بوجود أخطاء فنية صاحبت إنشاء مشروع سكر النيل الأبيض مؤكدا سعيهم لمعالجة الأخطاء والمشاكل التقنية التي تسببت في تعطيل الإنتاج حتى ينطلق المشروع نحو الإنتاج.
وأضاف خلال رده على سؤال حول مشروع سكر النيل الأبيض المقدم من العضو خليل محمد الصادق بالبرلمان اليوم أن المشروع صمم بتقنية عالية تفوق مصنع سكر كنانة متوقعا رفع المساحة المزروعة من 40 ألف فدان إلى 80 ألف فدان لمقابلة تسديد المديونية التي بلغت 980 مليون دولار.
وأشار كرامة إلى إيفاء المشروع بالمسؤولية المجتمعية لمنطقة العطشانة مقر المشروع بتوفير سبع مجمعات سكنية وتقديم خدمات صحية وتعليمية ومياه وتوفير فرص العمل لسكان المنطقة.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        من اهل العوض

        هو انحنا اي مشروع يتعمل نكتشف بعدو انو كنا داقسين ؟؟

        الرد
      2. 2
        ن، ح م

        نحن نتمنى ان يكون الاستثمار الأجنبي مفيدا للوطن والمواطن ، ولا يصح مطلقا أن تباع ارضنا لمدد طويلة ليستثمرها أناس من غير المواطنين وتذهب خيرات الاستثمار إلى الخارج ويكون الثمن استنزاف مياهنا الجوفية وإفساد أرضنا ومن ثم يلعق الوطن والمواطن العلقم ،،، يا سيادة الرئيس ، أرضنا ليست للبيع ولا للمتاجرة باسم الأخوة ، ولم تطرح في مزاد يوافق عليه المواطنون ، إن هؤلاء الإخوة الذين يستنزفون أرضنا لفائدتهم بالكلية لن نجد منهم إلا مد اللسان ،،
        لا تؤجروا أرضنا لمدد طويلة !! أجروها لمدة أقصاها عشر سنوات ، واللي ما عاجبو يشرب من موية النيل ويبارح ويدينا قفاه )
        المفروض أن لا يكون هناك أي إجراء يمس بنية الأراضي السودانية ، إلا باستفتاء !!
        سيادة الرئيس ، لا تتصرفوا في أراضي السودان فهي ليست ملكا خاصا لأحد من الحكام والمسؤولين بل هي ملك مشاع لكل سوداني ، وكثيرون ، وأنا منهم يرون أن هذا الاستثمار لا يستفيد منه الوطن ولا المواطن !!
        ألا تعلم بأن شركة نادك وشركة المراعي للألبان منعتهما بلادهما من زراعة البرسيم لأنه شكل خطرا على المخزون الجوفي للمياه في السعودية !!
        إن المخزون الجوفي من المياه في بلادنا هو ملك لأجيالنا القادمة ولا ينبغي لنا التصرف فيه !!

        الرد
      3. 3
        الصريح

        المكان ليس هو الموقع الذى من المفترض ان يقام فيه المشروع ,,,, لقد تم تغيير الموقع بقدرة قادر… الارض مالحة ولاتصلح لزراعة قصب السكر .وتم اختيار هذا الموقع بدون دراسة اواى تجارب عليها فكانت الكارثة .. على المسئولين قول الحقيقة للشعب .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *