زواج سوداناس

طرائف .. من التراث العربي



شارك الموضوع :

الأعرابي والسلطان

قيل: قدم أعرابي الى السلطان فقال له: قل الحق وإلا أوجعتك ضربا، فقال له: وانت فاعمل به، فوالله ما أوعدك الله على تركه أعظم مما توعدني به.

أين ربك؟

نظر أحدهم الى أعرابي في شملة غائر العينين، مشرف الحاجبين، ناتئ الجبهة، فقال له: يا أعرابي، أين ربك؟ قال: بالمرصاد.

كيف دينك؟

وقيل لأعرابي: كيف انت في دينك؟ قال: أخرقه بالمعاصي، وأرقعه بالاستغفار.

لا تكلمك الشملة بل من فيها

قيل: دخل أعرابي على بعض الملوك في شملة شعر، فلما رآه أعرض عنه، فقال له: إن الشملة لا تكلمك، وإنما يكلمك من فيها.

أنت ممن يجري في ميداننا

قيل: شهد أعرابي عند سوار القاضي بشهادة، فقال له: يا أعرابي، ان ميداننا لا يجري من العتاق فيه إلا الجياد، قال: لئن كشفت لتجدني عثورا، فسأل عنه سوار، فأخبر بفضل وصلاح، فقال له: يا أعرابي، انت ممن يجري في ميداننا، قال: ذلك بستر الله.

لا تُقم الصلاة…

قيل: خطب رجل خطبة نكاح، وأعرابي حاضر، فقال: الحمد لله، احمده واستعينه واتوكل عليه، واشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وان محمدا عبده ورسوله، حي على الصلاة، حي على الفلاح، فقال الاعرابي: لا تقم الصلاة فإني على غير وضوء.

صحيفة الأنباء

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *