كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالفيديو.. تعرف كيف كان يظهر «جبريل» لرسولنا الكريم



شارك الموضوع :

قال الدكتور محمد وهدان، الاستاذ بجامعة الازهر، ان جبريل كان يأتي الى سيدنا النبي-صلى الله عليه وسلم- بصور عديدة ولم يره على صورته الحقيقة الا مرتين ، فجاء اليه مرة فى صورة “دحية بن خليفة الكلبي” لانه كان يضرب به المثل فى الوسامة وحسن المنظر.

وأضاف “وهدان” ،خلال برنامج«الدين والحياة» المذاع عبر فضائية «الحياة»، أن جبريل أتى الى رسول الله فى صورة أعرابي والدليل على ذلك حديث عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ جُلُوسٌ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ، شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعْرِ لا يُرَىٰ عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ، وَلا يَعْرِفُهُ مِنَّا أَحَدٌ ، حَتَّىٰ جَلَسَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إِلَىٰ رُكْبَتَيْهِ، وَوَضَعَ كَفَّيْهِ عَلَىٰ فَخِذَيْهِ ، وَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ! أَخْبِرْنِي عَنِ الإِسْلامِ؟ فَقَالَ:«أَنْ تَشْهَدَ أَنْ لا إِلٰهَ إِلا اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ، وَتُقِيمَ الصَّلاةَ، وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ، وَتَصُومَ رَمَضَانَ، وَتَحُجَّ الْبَيْتَ إِنِ اسْتَطَعْتَ إِلَيْهِ سَبِيلًا». قَالَ:صَدَقْتَ.فَعَجِبْنَا لَهُ؛ يَسْأَلُهُ وَيُصَدِّقُهُ! قَالَ:أَخْبِرْنِي عَنِ الإِيمَانِ؟ قَالَ:«أَنْ تُؤْمِنَ بِاللهِ، وَمَلائِكَتِهِ، وَكُتُبِهِ، وَرُسُلِهِ، وَالْيَوْمِ الآخِرِ، وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ». قَالَ:صَدَقْتَ. قَالَ:أَخْبِرْنِي عَنِ الإِحْسَانِ؟ قَالَ:«أَنْ تَعْبُدَ اللهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ». قَالَ:أخْبِرْنِي عَنِ السَّاعَةِ؟ قَالَ:«مَا الْمَسْؤُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ». قَالَ:فَأَخْبِرْنِي عَنْ أَمَارَاتِهَا؟ قَالَ:«أَنْ تَلِدَ الأَمَةُ رَبَّتَهَا، وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ». قَالَ:فمَضَىٰ، فَلَبِثْنَا مَلِيَّا، فَقَالَ:«يَا عُمَرُ! أَتَدْرُونَ مَنِ السَّائِلِ؟». قُلْنَا:اللهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ:«هٰذَا جَبْرَائِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ أَمْرَ دِينِكُم» ).

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا

صدى البلد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.