زواج سوداناس

“يونيسيف” تطلب 13.6 مليون دولار لإغاثة لاجئي جنوب السوادن



شارك الموضوع :

طلبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، اليوم الثلاثاء، 13.6 مليون دولار للتعامل مع تدفق لاجئين من جنوب السودان في منطقة “جامبيلا” الإثيوبية، و7.3 مليون دولار أخرى في كينيا.

وفي بيان صدر بمناسبة يوم اللاجئين العالمي، دعت المنظمة الحكومات لتبني جدول أعمال من 6 نقاط للقيام بعمل لحماية الأطفال اللاجئين والمهاجرين وضمان مستوى معيشة جيد لهم.

وقالت ليلى باكلا مديرة المكتب الإقليمي لشرق جنوب إفريقيا إن “أكثر من مليون طفل اضطروا للفرار من منازلهم في جنوب السودان بسبب العنف المروع في أغلب الأحيان”.

وأضافت “يوم بعد يوم، وأسبوع بعد أسبوع، تستقبلهم دول كأوغندا وإثيوبيا وكينيا، رغم أن الأنظمة في تلك الدول مضغوطة للغاية”.

وبحسب الأمم المتحدة، عبر أكثر من 1.8 مليون شخص الحدود إلى الدول المجاورة مثل أوغندا وإثيوبيا وكينيا، منذ اندلاع أعمال عنف في جنوب السودان في ديسمبر/ كانون الثاني 2013.

وفي سياق متصل، أعلنت منظمة “يونيسيف” تعيين أصغر سفير للنوايا الحسنة عمرًا، وهي الناشطة السورية في مجال اللاجئين والتعليم مزون المليحان.

وأمس الإثنين، قال نائب المدير التنفيذي لليونيسيف جستن فورسيث، إن مزون هي أول سفيرة للنوايا الحسنة تتمتع رسميًا بوضع لاجئ.

وأضاف المسؤول الحقوقي أن “مزون تلقت دعمًا من الوكالة أثناء إقامتها في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن”

وكالة الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *