زواج سوداناس

الأمطار والعواصف تسببت في تعطل (36) خطاً ناقلاً وسقوط (35) عموداً



شارك الموضوع :

أكدت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء في بيان لها، أمس (الثلاثاء)، تحصلت (المجهر) على نسخة منه، أن الأمطار والعواصف التي ضربت البلاد ليلة أول أمس (الاثنين) أدت لأعطال في خطوط الضغط المتوسط حيث تعطلت (36) خطاً من جملة (369) و(54) خط 11 كيلو فولت من جملة (891) خطاً، و(7) محطات من جملة (189)، كما تعطلت بعض خطوط الضغط المنخفض (415) فولت داخل الأحياء، وأشارت إلى أن مركز البلاغات تلقى (6542) بلاغاً.
فيما تسببت الأمطار الغزيرة والأعاصير التي ضربت أربع محليات بولاية القضارف أول أمس (الاثنين)، في انقطاع تام للتيار الكهربائي وذلك بسبب سقوط (35) عموداً من أعمدة الخط الناقل من المحطة التحويلية إلى محطة التوزيع، وأدت إلى انهيار العديد من المنازل.
وعلى إثر ذلك انقطع الإمداد الكهربائي لمدة (20) ساعة عن (80%) من أحياء مدينة القضارف ما أدى إلى شلل كامل في ومحلياتها. وكشفت مصادر لـ(المجهر) بإدارة توزيع الكهرباء عن أن الأمطار أدت إلى سقوط (25) عموداً للضغط العالي، و(20) للضغط المنخفض في خط الضغط العالي الرابط بين المحطة الرئيسة ومحطة التغذية وأدى ذلك لخروج مدينة القضارف من دائرة الإمداد الكهربائي.
وأرجع المهندس “بدر الدين محمد أحمد” مدير الشركة السودانية للكهرباء بالقضارف في تصريحات صحفية انقطاع الإمداد إلى انهيار الأعمدة بمدينة القضارف وثلاث محليات أخرى، وقال: (الشركة استعانت بخط بديل تم إنشاؤه حديثاً لربط المحطة التحويلية بالمحطة المغذية للحفاظ على الإمداد في الأماكن الحيوية)، وأوضح أن الجهود ما زالت جارية لإرجاع الإمداد الكهربائي. وخلفت الأمطار والأعاصير أضراراً واسعة على ممتلكات المواطنين وانهيار أسقف المنازل ومؤسسات حكومية ومدارس. وعقدت لجنة الطوارئ بالولاية اجتماعاً ناقشت فيه الأوضاع والأضرار التي خلفتها الأمطار، وما زالت المدينة تعيش في ظلام دامس، وارتفع بذلك سعر لوح الثلج في الأسواق عقب أزمة انقطاع الكهرباء من (4) جنيهات إلى (120) جنيهاً.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *