زواج سوداناس

صفعها بسبب سروال قصير في نهار رمضان



شارك الموضوع :

تعرض رجل تركي لشابة في #حافلة في #اسطنبول بسبب ارتدائها سروالا قصيرا خلال شهر #رمضان، بحسب ما أظهرت صور عرضت الأربعاء ما أثار غضبا عارما لدى ناشطات في الدفاع عن حقوق المرأة.

وكانت الطالبة الجامعية أسينا ميليسا سقلام تستقل الحافلة عندما صفعها #رجل كان يجلس خلفها، بحسب ما أظهرت صور نشرها الإعلام التركي.

ولحقت به الفتاة لضربه إلا أنه أمسك بها ورمى بها أرضا في الحافلة قبل أن ينزل منها.

وأكدت سقلام أن الرجل كان يضايقها لفظيا طوال الرحلة بقوله إن عليها ألا ترتدي السروال القصير في شهر رمضان.

وجرى اعتقال الرجل إلا أنه وبعد التحقيق معه ورد بأنه تعرض “للاستفزاز”، وأطلق سراحه ما أثار غضبا.

ووقع الاعتداء الأسبوع الماضي على الضفة الآسيوية لاسطنبول.
“سنرتدي ما نريد”

وكتبت منظمة “أوقفوا وأد البنات” على ” #تويتر ” إن “الإفراج عن المهاجم هو تهديد لجميع النساء”. وأضافت: “سنرتدي ما يحلو لنا في الخارج. لن نتخلى عن حرياتنا”.

وعقب الغضب الذي أثاره الحادث تم إصدار أمر بإعادة اعتقال الشاب المعتدي، إلا أنه لم يتضح على الفور ما إذا تم توقيفه.

إلا أن وسائل إعلام تركية عدة أوضحت أن الرجل معتقل فعليا منذ السبت، ولكن لجرائم مالية وأخرى لها علاقة بتهريب المخدرات.

ونقلت صحيفة ” #حرييت ” عن سقلام (21 عاما) قولها “من اللحظة التي جلست فيها في الحافلة بدأ الشاب يقول (ترتدين مثل هذه الملابس خلال رمضان؟ يجب أن تخجلي من نفسك على هذه الملابس)”.

وذكرت أنها وضعت سماعات الأذن وتجاهلته، إلا أنه نهض وضربها على وجهها.

ويحاكم شخص آخر يدعى عبد الله جاكيراوغلو في قضية مماثلة بعد أن ركل امرأة بسبب ارتدائها سروالا قصيرا العام الماضي، ويواجه عقوبة السجن لمدة 9 سنوات في حال إدانته.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        زول ساي

        انبرى دعاة التحرر وبانت نواجزهم وهم يتشدقون مطالبين بحرية المرأة، ناسين حرية الرجل التى تريد المرأة السافرة الاعتداء عليها بسفورها، فللشارع العام حقه واحترامه والذى يتمثل فى احترام مشاعر الغير وعدم خدشها، فحرية الفرد الشخصية فى الشارع العام تكون فى حدود احترام مشاعر الغير، فالمراة المتحرره تريد ان تتغول على حق عام لتجعله حق خاص بها، فيا دعاة التحرر والسفور عليكم ان تميزوا بين الحرية التى تحترم حقك وحق غيرك والتحرر الذى يجعلك تسلب حق غيرك.

        الرد
      2. 2
        أبو محمود

        تسلم إيدك

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        المرأة ناقصة عقل ودين … وبزعم الحرية التى لايعمل بها حتى من يدعون لها
        يفسدون اخلاقها … والام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق ( الاخلاق )
        وترك الامر لها يعود بالوبال عليها وعلى المجتمع وعلى الاجيال القادمة ..
        قال حربه قال … واذية خلق الله بالتبرج واثارة شهواتهم وفتنهم …هو تعدى على حريات الغير !!!!
        واذا ده مقياس ممكن البس شورت قصير واخلى المسائل مره مره تديها طله بالجميه … ونسميها برضو حريه شخصية
        عالم وهم ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *