زواج سوداناس

دبلوماسي أميركي يبحث مع نائب البشير العقوبات على السودان



شارك الموضوع :

قال القائم بأعمال السفارة الأميركية لدى الخرطوم إنه بحث مع النائب الأول للرئيس السوداني، الخميس، بكري حسن صالح موضوع العقوبات الأميركية عن السودان.

ورفعت الولايات المتحدة بشكل جزئي في يناير الماضي، عقوبات اقتصادية فرضتها على السودان منذ العام 1997، وتنتظر الخرطوم أن يصبح قرار رفع الحظر كاملا ونهائيا في يوليو المقبل.

التقى النائب الأول لرئيس السوداني، رئيس مجلس الوزراء القومي يوم الخميس بمكتبه القائم بأعمال السفارة الأميركية بالخرطوم السفير استيفن كوتسيوس.

وقال كوتسيوس في تصريحات صحفية إن اللقاء تطرق الي العلاقات السودانية الأميركية وخاصة موضوع رفع العقوبات الأميركية عن السودان، والذي يتوقع أن يتم في 12 يوليو القادم.

وأكد الدبلوماسي الأميركي أنه أطلع النائب الأول للرئيس على نتائج زيارته لدارفور و”ما لمسه من تطورات أيجابية على صعيد الاستقرار بالمنطقة”.

وقال إن اللقاء تناول أيضا موضوع وجود بعثة حفظ السلام بدارفور “يوناميد”، مبينا أن النائب الأول للرئيس أكد أن حكومة السودان ستضطلع بدورها في حفظ الأمن والاستقرار في الإقليم.

وأنهى استيفن كوتسيوس، يوم الأربعاء، زيارة نادرة لولايات شمال ووسط وشرق دارفور، استغرقت ثلاثة أيام، وصف خلاصتها بـ “المثمرة”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Ali sdeeq

        زيارة القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدارفور وراءها ما وراءها من ماءٍ تحت تبن ..ربنا يستر . هولاء لا امأن لهم يقول شيء والورق المرسل لأمريكا من سفارتهم بالخرطوم شيء آخر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *