زواج سوداناس

إبراهيم محمود: مواقف قطاع الشمال سالبة



شارك الموضوع :

قالت الحكومة، يوم الخميس، إن خلافات الحركة الشعبية تمثل نقطة النهاية للمتمردين، وأشارت إلى أن قطاع الشمال يتعذر بأوهام لإطالة أمد الحرب وزيادة معاناة أهل المنطقتين، مؤكدة أن المجتمع الدولي اقتنع بعدم جدوى الحرب بالبلاد.

وقال مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود حامد، حسب– المركز السوداني للخدمات الصحفية– إن الحركة الشعبية لا تهتم بالقضية الإنسانية ولا ترغب في التوصل لحل سياسي ينهي أزمة المنطقتين بعد تعنتها بالقبول بكافة المقترحات والحلول وعلى رأسها المقترح الأمريكي لإيصال المساعدات للمتأثرين.

وأوضح حامد أن الخلافات التي ضربت قطاع الشمال تؤثر بشكل كبير في عملية إحلال السلام، مشيراً إلى أن الحركة لا زالت تتمترس في مواقفها السالبة تجاه تحقيق السلام بالمنطقتين.

ودعا حامد الممانعين للانضمام لمسيرة الحوار والإسراع في بناء السودان، بمشاركة مكونات المجتمع السوداني ودون إقصاء لأحد.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        gakgokh

        على الحكومة ان تفاوض اولاد جبال النوبة بعيدا عن ما يسمى الحركة الشعبية او المنطقطين الان الكيمان اصبحت واضحة . ومن ثم اين اولاد النوبة في الخارج والداخل ام ان هناك اشياء مدسوسة عند الحلو . خلصونا من هذه الحرب التى لا اهداف بينة لها . جنوب كردفان لا يمكن ان تصبر اكثر من ذلك وتصبح مسرح لعمليات بمزاج عبد العزيز الحلو .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *