زواج سوداناس

الحكومة تدعو الأمين العام للأمم المتحدة لزيارة الخرطوم



شارك الموضوع :

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتريز، امتنانه لما يقوم به السودان تجاه اللاجئين، ولاسيما لاجئي دولة جنوب السودان. وبدورها وجهت الحكومة الدعوة لغوتريز لزيارة الخرطوم، والوقوف على التطورات التي يشهدها السودان في مختلف المجالات خاصة الإنسانية.

وأنهى نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، السبت، زيارة إلى جمهورية يوغندا ترأس خلالها وفد السودان المشارك في القمة التشاورية لدول حوض النيل وقمة قضايا اللاجئين.

ووصف وزير الدولة بالخارجية السفير عطا المنان بخيت، في تصريحات صحفية، بمطار الخرطوم، قمة حوض النيل بالناجحة، وعدَّها دفعة جديدة للتعاون والشراكة والتنمية بدول الحوض، قائلاً إنها أول قمة على مستوى الرؤساء، لافتاً إلى أنها اختطت منحى جديداً، بحثت خلاله كيفية تنمية دول الحوض بشكل عام بدلاً عن التحدث عن تقسيم المياه، مشيراً إلى تولي بورندي رئاسة القمة المقبلة.

وقال بخيت إن زيارة وفد السودان كانت ثمرة جهد دبلوماسي مهم وناجح، وله ما بعده في علاقات السودان مع المنظمات الدولية والدول التي شاركت في القمة.

الأمم المتحدة

بدوره، أبدى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتريز امتنانه لما يقوم به السودان تجاه اللاجئين، خاصة الذين فرقتهم الحرب بدولة جنوب السودان.

وأكد غوتريز دعمه الكامل للسودان، مبدياً اهتمامه بإتمام مسيرة السلام التي انتظمت السودان، وعبَّر عن سعادته بتكوين حكومة الوفاق الوطني، مؤكداً أن الأمم المتحدة ستظل قريبة من السودان لإكمال العملية السياسية الجارية، وانطلاق علاقاته مع المجتمع الدولي.

وقال وزير الدولة بالخارجية السفير عطا المنان بخيت إن نائب الرئيس قدَّم دعوة للأمين العام لزيارة السودان سيتم التنسيق لها عبر القنوات الرسمية.

قضايا اللاجئين

وفي سياق متصل، التقى نائب البشير رئيس المفوضية العليا للاجئين فيليتو غراندي الذي وعد بزيارة السودان، مؤكداً أنه خلال ولايته سيعمل على توثيق العلاقات بين السودان والمفوضية، منوهاً إلى التعاون الكبير في مجال معالجة قضايا اللاجئين الموجودين داخل السودان.

كما التقى نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن وزير التعاون الدولي البريطاني، وذلك ضمن لقائه عدداً من قادة المنظمات الدولية، كلاً على حده.

وأطلع حسبو الوزير البريطاني على نتائج الحوار الوطني وتطور مسيرة السلام في السودان.

من جانبه، أكد الوزير البريطاني دعم بلاده للمسيرة السياسية الجارية في السودان، مبدياً تأييده لحكومة الوفاق الوطني التي تم تشكيلها مؤخراً.

وأشاد بروح التعاون بين البلدين، مؤكداً دعم وزارته السودان، وكشف عن تبنيها لمجموعة مشروعات تنموية في ولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *