زواج سوداناس

ماهي الرسالة التي يريد الإعلام المصري إيصالها للعالم بهذا العمل الذي يستخف بالشخصية السودانية؟.. فيديو



شارك الموضوع :

اليوم العالمي للإستهتار والإستخفاف بالشخصية السودانية في وسائل الإعلام المصرية اليوم أغلب القنوات الفضائية المصرية مخصصة حلقة خاصة عن الشخصية السودانية وهو عمل مقصود فبعد أن شاهدنا الحلقة 29 من برنامج الصدمة على قناة MBC البرنامج الأكثر مشاهدة على الوطن العربي والتي تناولت الشخصية السودانية بإستخفاف ظهرت إلينا هذه القناة ببرامجها الأكثر مشاهدة ايضأ في حلقتها رقم 29 والتي تناولت فيها الشخصية السودانية لماذا الشخصية السودانية يا الإعلام المصري لم تجدوا في دول العالم دي كلها غير الشخصية السودانية وهل هذا الشخص فعلأ سوداني أم أردتم عكس شئ في أنفسكم للعالم بأن هذه هي الشخصية السودانية كما اطلقتم عليها ونشرتم للعالم بأنها شخصية تمتاز بالكسل وهل هذه اللهجة التي تكلم بها تشبه اللهجة السودانية بالرغم من أنكم البستموه لباس سوداني إلا إننا نعلم تماما أنه ليس بسوداني ومافي سوداني صاحب كرامة وعزة نفس يرضى بأن يقوم بهذا الدور الاستهتاري والإستخفافي وحتى لسه هذا يسمى عندنا (بالعراقي) وهو يلبس داخل البيت أو وسط الاهل وليس لبس للشارع أو الأسواق.
لو فرضنا العنصرية مرتبطة باللون الأسود فقط وفرضنا المسكين الجابوه ولبسوه عراقي ده سوداني بس عليك الله في سوداني قاعد يلبس عراقي ويلف بيهو في الأسواق خليك من هو عايش بره السودان.
لي ما سألت نفسك الناس دي ما جابوا شخصية غير الشخصية السودانية عشان تمثل الدور ده لي ما قالوا ليبي وليبيا فيها قبائل إفريقية ولي ما جابوا شخصية تشادية والتشاديين كتيرين في مصر أو إثيوبية ولا ارترتية وكلها موجوده في مصر وبتتكلم عربي لي الشخصية السودانية فقط ؟
ماهي الرسالة التي يريد الإعلام المصري إيصالها للعالم بهذا العمل الذي يستخف بالشخصية السودانية ؟

بقلم
منتصر عبد القادر

Posted by Montaser Abdelgader on Saturday, June 24, 2017

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


16 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جدلي

        انا متفائل جدا بسبب انو هؤلاء الغجر المصريين كل ما ليهم متدنييين حتي عندما يقصدون عكس صوره جيده عن تعاملهم مع السودانييين.. وانا اري اليوم الذي يفصل الشعب السوداني بينه وبين هؤلاء الغجر بالف جدار .. واري اننا والحمد لله في موقف قوه كل عام بعد عام . بسبب نظرتهم السطحيه والنمطيه هذه واخيرا تف عليك يا ام بي سي

        الرد
      2. 2
        abdulq

        هذا الفيديو يثبت ويؤكد تماماً جهل وانحطاط الإعلام المصري. 1 )هذا الشخص ليس سوداني والدليل لا يتحدث العربية 2 )السوداني لا يقبل الحقارة خاصة من أي مصري حقير 3 )اسوداني لا يرتدي عراقي ليخرج به الي الشاعر بعدين السوداني يجيد اللغة العربية أكثر من المصري هذا الموضوع يثبت يؤكد ان هذا المصري لقيط ابن زنا
        ولا يتمتع بالأخلاق وكمان معترض على لون الرجل الذي خلقه الله بالون الأسود ويصفه بعبد لا لشيء إلا لأن خلقة الله باللون الاسود. هذه عصرية وجهل وتخلف. ولم يفهم هذا المصري اللقيط تربية الملاجيء با أساس مصر من السوود والفراعنة كلهم سوود واصل سكان مصر بوبيين ولونهم اسود هل معنى ذلك أنهم عبيد لمتخلف لقيط ابن زنا تربية الملاجيء. يامصريين الآن بجهلكم. لم تشتموا السودانيين. بل شتمتم أبناء النوبيين أصحاب الحضارة وكذلك الفراعنة. انتم مكشوفين للسودانيين. وإنشاء الله سوف تدفعون الثمن غالياً جداً.

        الرد
      3. 3
        محمد حسن المحامى

        كل عام وانتم بخير … اهل السودان وشعب السودان العيد مبارك عليكم و لا تلتفتوا لى استفزازات العدو والحرب الاعلامية التى يشنها ضد السودان حكومة وشعبا حتى لا يحقق هدفه هذا اسلوب العاجزين الذين يتدفق حقدهم وكرههم على السودان كما تتدفق مياه الصرف الصحى وسط مساكنهم …اهل السودان لا تغضبوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون وانشاءالله منتصرين وعنتيبي لناظرها قريب وقريب جدا واستمتعوا بى عيدكم ولا تسمحوا لاولاد الشوارع وصيع اعلام العدو ان يفسدوا فرحتكم بالعيد وكل عام وانتم بخير

        الرد
      4. 4
        ababsi

        الاستخفاف بنا لايذيدنا الا قوة وتماسك اصبر فإن الله غلب

        الرد
      5. 5
        Osman

        هو المصارية المهرجين دول ترتيبهم ياتي بعد الزباب ماذا تتوقع من واحد يبيع امه زوجته بنته او حتي ولده عشان دولار. الزبالة تبقى زباله.

        طرد السفيرالمصري وكل القنصلية المصرية. و تحويلها للسفارة الاسرائلية.

        الرد
      6. 6
        داوودي

        عندنا مثل دارجي بقول شنو ( الداير تهري اسكت خليه ) فنحنا مافي موضع اتهام عشان نقعد ندافع عن نفسنا .. طنشو الموضوع هو بزعل اكن طنشو وخلي صفاتكم تتكلم عندكم .

        الرد
      7. 7
        المعتصم عبد الرحيم عطبره

        نحن ارفع واعلم بما نحن عليه فنحن اعف اهل الارض نفسا واكثرهم نخوه واطيبهم لسانا واحسنهم جوارا واكرمهم يدا فنحن من كسي الكعبه زمنا ونحن من زرع باقدس البقاع شجرا ونحن من حمي حدوهم يوم استباح العدو ارضهم ويشهد الله انا افيض فخرا باني من صلب هده الامه فافتخروا فارفع راسك عزه فانت سوداني

        الرد
      8. 8
        محمد

        عشان كده بنقول ماعايزين تعامل مع مصر ولا مصالح لو النيل حول اتجاه سريانو يعني المبع اتحول في مصر والمفروض اي مسؤول يطالب بتطبيع حريات معاهم يتعزل من المنصب ويتجلد في ميدان عام من الشعب ومايشرفنا يكون مسؤول في دولتنا علاج شنو ياوزارة صحتنا للان ماعندكم شفخانه ياخ حرام عليكم لكن في مثل صحيح بقول الكلب بريد خناقو

        الرد
      9. 9
        ود امبرامبيطة

        فلتكن سياسة السودان الخارجية تجاة منصر في المستقبل القريب هي سياسة تعطيش بعد اكتمال سد النهضة الاثيوبي و فتح قنوات ري جديد من النيل الابيض الي شمال كردفان و تزرع تلك المساحة الشاسة من مياة النيل و يسقى به الثروة الحيوانية و مجرب اخر من عطبرة الي بورتسودان حتي نسقي ناس بورتسودان من مياة النيل و عند اذن مصر تعرف اين مكان ضعفها من قوتها

        الرد
      10. 10
        Yassir

        اولا كل عام وأنتم بألف خير. اعجبني ردود المواطنين كانت فعلا ممتازة. ياريت نخفف من الشعور بالدونية لانها بتزرع نوع من عدم الثقة بالنفس والكارثة إنّو اولادك برضو ياخدوا منك ده. نحنا شعب فينا حاجات كتيرة حلوة شديد وبرضو فينا عيوب كتيييييرة. من عيوبنا اولا ماعندنا customer service خدمة عملا يعني تلقا المصري أو الشامي لسناوم حلو وتعامل لطيف زي الاحباش. برضو اللبس بحكم عملي بسافر كتير والله نحنا شعب ثقافته في اللبس صفر الا مارحم ربي. ادعوا الله انوا الأجيال البعدنا ياخدوا مننا الكويس ويصلحوا الكعب.

        الرد
      11. 11
        محمد

        الحقيقة تقال بما أن المقصود هو إساءة لعلاقة الشعبين المصري والسودان الا ان كل الناس تعاطفت مع الشخص السوداني انما أن دل يدل علي أن الي البرنامج لم ينجح في الإساءة لهذه العلاقة من جانب الشعب المصري اتمنا من الله أن يزيح الغمة ويبعد السر عن أبناء وادي النيل كل مصري أو سوداني هما إخوة

        الرد
      12. 12
        wad nabag

        كل عام والامه العربيه والاسلاميه بخير!!وانطلاقا من احترامنا للانسان الذي كرمه الله تعالي واحسن خلفه وعملنا باخلاقيات حسن الجوار والكلمه الطيبه والعفو عند المقدره نكتب هذا التعليق بالرغم من خشيتنا من انزلاق قد يجرنا لمصايد سفهاء جاهلين تعمل بغباء لاهداف خبيثه.
        كلما ازداد نجاح الدبلوماسيه السودانيه ونهجها السياسي في تمتين علاقات
        الاخوه ودول الجوار العربيه الافريقيه بالسودان حكومه وشعبا ازدادت احقاد دوله مصر ونظامها الانقلابي علي السودان واهله وبرزت مؤشرات هذا الحقد الدفين الذي يكعس مرضا في قلوب القائمين علي امر الدوله المهروسه في شكل اسأت اعلاميه وضيعه علي الشخصيه السودانيه التي سحب نظامها الانقاذي البساط من تحت اقدام نفوذ النظام السيساوي الاقليمي المتهالك والغارق في ازمات داخليه متعدده اقتصاديه وامنيه وسياسيه لاخروج منها ابدا الا باسقاط النظام نفسه واعاده هبكله الاقتصاد واعاده تقسيم السلطه والثروه.

        الفديو بلاشك من اعمال إعلام بعض اجهزه دوله مصر العلمانيه الخبيثه وهو يهدف للاسأه للشخصيه السودانيه بسطحيه وغباء شديدين لذلك اختاروا انسان غير سوداني عيي لايجيد العربيه يكاد ان يكون اطرش في زفه ووصفوه مباشره من بعد استفزازه بخلع طاقيه راسه بانه عبد اسود وهذا يعكس مدي حقد اجهزه الاستخبارات لنجاح الشخصيه السودانيه في الخليج وافريقيا والموقف العقلاني الذي سلكته الدوله السودانيه من الازمه المفتعله الاخيره والموقف في اوغندا من اتفاقيه عنتيبي.

        محاولات فرض النظره الدونيه علي السودانين داخل المجتمع المصري محاولات فاشله لان الفوارق الثقافيه الدينيه ومستوي المعيشه والعادات والتقاليد بين الشعبين تكاد تكون معدومه ناهيك عن حجم الوجود السوداني داخل مصر!! ورده فعل الاخوه المصريون علي العبث والاستخفاف بالشخصيه السودانيه المستهدفه يكشف سخافه تفكيرالاجهزه الامنيه عند الانسان العادي !! ولان السواد والطيبه ليست عيوبا انسانيه تبرر الاسأه اليه مثل التعدي علي الضيف والغريب لذلك لم يتجاوب معهم احد.
        هذه سخافات وصغائر امور اضاعت كثير من الوقت فمعامله المواطن المصري لاخبه السوداني عاديه وطبيعيه ووديه وهي حقيقه معاشه لاتحتاج الي اثبات لكل من زار مصر لسياحه او تجاره او علاج فمشكله الزائربن لمصر الحقيقيه هيي منع الغش والاحتيال من بعض محترفي الاحتيال .
        ونقول لبلهاء وسفهاء الاعلام في مصر موتوا بغيظكم فاالشخصيه السودانيه تجاوزت سخافاتكم وابن بواب الخمسينات صار طبيبا يعمل بالخليج وحفبده استاذا جامعيا في اقليا دافور الامن المستقر فمتي تعترفون بالحقائق الساطعه التي لاينكرها كلها الا حاقد !! لعن الله العلمانبه التي تحكم عقول ومفاهيم اجهزه الاعلام الكاذبه الخربه.

        الرد
      13. 13
        الجعلي

        واضح جدا حب الشعب المصري للافارقة …. و الله اعجبت بمصر من جديد بسبب هذا الفيديو….المصريين ليسوا أغبياء و ليسوا بيضا أو اوربيين و يعرفون أهلهم السودانيين جيدا و نحن نفتخر بانسانيتنا و ديننا و لا نلتفت للألوان …لكن صراحة مصر أبناء نيل و شعب عظيم رغم محاولات الصهاينة اليائسة باختلاق المشاكل مع السودان … كما يبدو أن هناك لوبيهات تعمل ضد السيسي لضرب العمق المصري و هو السودان…يبدو أن الدور في التفتيت قادم على مصر و لكي يتم هذا لابد من فصل مصر من سندها الدائم …اعتقد أن السودان لن يسمح بأن تمس مصر و سيبذل الدماء دون ذلك

        الرد
      14. 14
        سارة

        الزول دا شكله تشادي من لهجته ما سوداني

        الرد
      15. 15
        سوباجو

        هذه هي نتيجة الانسلاخ من انتماء الى انتماء اخر وسيستمر الى قيام الساعة مادمتم على ذلك والقادم افظع للاسف انكم ستعودون الى رشدكم بعد فوات الاوان

        الرد
      16. 16
        ود الحاج

        العالم ما منتظر اولاد بمبه يعرفهو بالسودانين .المصرى قال للهندى يا حمار .. الهندى قال ليهو انا حمار ما مشكة روح انت مصرى.حتى الهند ما يتشرف يكون حمار ما يكون مصرى.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *