زواج سوداناس

الرئيس السوداني: نتطلع أن يكون عيد الفطر فاتحة خير لتوحد الأمة



شارك الموضوع :

قال الرئيس السوداني عمر البشير ، إنه يتطلع أن يكون عيد الفطر المبارك، فاتحة خير لبلاده، وللأمة العربية والاسلامية ، حتى “تنعم بالبركات وقد توحدت كلمتها والتأم شملها وتحقق أمنها واستقرارها”.

وأكد البشير في كلمة وجهها للأمة السودانية بحلول عيد الفطر، ونقلتها الوكالة الرسمية على سعي “حكومته الصادق لجمع أهل السودان على كلمة سواء” .

وأضاف” أن الحوار الوطني الناجح أسس ذلك للتعافي السياسي والوئام الوطني، بإعلاء المقاصد العليا للدولة بما يضع بلادنا في مسارها الصحيح في مدارج التقدم والنماء”.

وقال ” إننا عازمون على بلوغ هذا المبتغى بعون الله ومدده وتوفيقه”.

وأشار البشير إلى الأزمة الخليجية في كلمته وقال ” نستقبل العيد بكامل فرحته، ونحن نستحضر ما تمر به أمتنا العربية والاسلامية من فتنة بين إخوة كرام، كانت ولا زالت لهم وقفات كريمة مع بلادنا في كافة قضاياها وما تعرضت له من إبتلاءات” .

وِشدد على أن “هذا الخلاف يحتم على السودان السعي بينهم بإصلاح ذات البين، ودفع كل جهد طيب يبذل لتحقيق تلاقيهم.”

وتابع “وإننا في ذلك سوف نمضي في دفع المساعي الخيرة لرأب الصدع العربي وإعادة لحمة التوافق والوئام”.

وأكد “على دعم السودان لجهود امير دولة الكويت حتى تتحقق مقاصده في إحتواء هذه الفتنة والتوفيق بين الاشقاء في دول الخليج وإعادة العلاقات إلى سابق عهدها”.

وأعرب البشير عن تمنياته بأن ينعم السودان “بالاستقرار والسلام والطمأنينة واستكمال الوفاق”.

وجدد دعوته لحاملي السلاح و القوى السياسية، التى وصفها بأنها ” لاتزال أسيرة التردد للالتحاق بجهود الوفاق الذي أسست له الوثيقة الوطنية”.

وأردف الرئيس السوداني “لا سبيل أمام الجميع لحل مشكلات الوطن إلا الحوار”.

الخرطوم /عادل عبد الرحيم/ الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *