زواج سوداناس

الإعلان عن أكبر إفلاس في شركة يابانية



شارك الموضوع :

ضجت الأسواق اليوم الإثنين، بأكبر عملية إفلاس في شركة صناعية يابانية، أعلنتها شركة تاكاتا لصناعة الوسائد الهوائية. وطلبت الشركة إشهار الإفلاس وحمايتها من الدائنين في الولايات المتحدة الأميركية واليابان. وقالت إن شركة “كي سيفتي سيستمز” ومقرها الولايات المتحدة ستشتريها مقابل 1.6 مليار دولار.
وتواجه تاكاتا التزامات وتكاليف بعشرات المليارات من الدولارات، وفق وكالة رويترز، ناجمة عن عمليات استدعاء ودعاوى قضائية على مدى نحو عشر سنوات، إذ تم الربط بين وسائدها الهوائية وما لا يقل عن 17 حالة وفاة في أنحاء العالم.
وقدمت وحدة الشركة اليابانية في أميركا “تي.كيه هولدنغز” طلب إشهار إفلاس بموجب الفصل الحادي عشر من القانون الأميركي، بالتزامات تعد بمليارات الدولارات الأميركية. بينما قدمت الشركة الأم اليابانية طلباً أمام محكمة طوكيو الجزئية في ساعة مبكرة أمس الاثنين طلباً مماثلاً.
وتشير تقديرات شركة “طوكيو شوكو ريسيرش” إلى أن إجمالي التزامات تاكاتا يبلغ 1.7 تريليون ين (15 مليار دولار). وقال محام للشركة إن الالتزامات النهائية ستتوقف على نتيجة المناقشات مع العملاء من شركات صناعات السيارات الذين تحملوا الجزء الأكبر من تكاليف تبديل المنتجات المعيبة.
من جهتها، أعلنت شركة “كي سيفتي سيستمز” في بيان نقلته “فرانس برس”، أنها “ستشتري الجزء الأساسي من أنشطة تاكاتا باستثناء بعض الأصول والعمليات المرتبطة بوسائد الأمان”. وتابعت أن العملية ستنتج “جهازاً من الطراز الأول يوظف حوالى ستين ألف شخص في 23 بلداً” واعداً بالحفاظ على موظفي تاكاتا ومصانعها في اليابان.
وواجهت الشركة التي تأسست قبل 80 عاماً فضيحة بسبب خلل في الوسائد الهوائية، أدى إلى سحب حوالى مئة مليون سيارة من السوق العالمية، وهو أعلى رقم في تاريخ السيارات.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *