زواج سوداناس

ما هو سر وجبة الجيش السوداني؟ ولماذا جنود القوات الخاصة الذين ذهبوا للسعودية للتجهيز لعاصفة الحزم شعروا بالفتور بعد تناول الكبسة ولحومها؟



شارك الموضوع :

قال نابليون: الجيوش تمشي على بطونها
حاولت التقصي قليلاً عن طعام الجيوش السودانية

واكتشفت أنها منذ ما قبل الثورة المهدية 1882
وبما أن الأنصار كانوا شبه جنود كانوا ياكلون الطعام السائد وقتها
الا وهو (اللقمة) او عصيدة الفتريتة العادية هذه مع أدام او ملاح الروب او الويكة غالباً

وبما أن السعرات الحرارية عاليةً جداً بها كانت تمدهم بالطقاة اللازمة للقتال ووزيادة كمان

ولمن لا يعرف او يجرب لا تزال هذه العصيدة تمت مسمى (الباشنقو )

تتسيد مائدة جنود القوات المسلحة السودانية حتى الآن !!

وإن دخل منذ السبعينات العدس
كمكون شبه أساسي

من الطرف أن جنودنا الأوائل من القوات الخاصة الذين ذهبوا للسعودية تجهيزاً لعاصفة الحزم
بعد اسبوع من تناولهم الارز والكبسة ولحومها شعروا بالفتور والرهق
وقلة زمن الشبع لإختلاف زمن الهضم بينه والعصيدة

يقوم من يعرف بعواستها فليس للجيش السوداني بمناطق العمليات ما يسمي بالطباخ ويقوم بدوره من يعرف بنقل التجربة والخبرة لغيره
وعندما تسنح الظروف يعوسون الكسرة وعيييييييك لمن تُرفع المعنويات بلقيمات

فذلك اليوم عيد عديل
وايضاً لا ننسى القراصة بدقيق (00) او القمح
وهي اثناء التحرك السريع لأنها لا تحتاج لزمن

الخلاصة لا يزال الجيش السوداني يتناول ما تناوله حمدان ابو عنجة ووالنجومي

ولا أظنه يتركه قريباً

الباشنقو هذه اذا ما بردت لن تستطيع ان تأكلها أبداً بسهولة الا اذا قنعت من اسنانك ولا يقربها الدجاج
وتتحول الى ما يشبة الصخرة بعد اقل من ساعات قلائل

وفي التسعينات يسمي ملاحها المكون من العدس والويكة بالدي ثيرد (هو مدفع ضخم )

من فوائدها أن متناولها لن يعاف اي طعام مهما كان
ولاحظوا لجنود وضباط الجيش هل رأيتمونهم مرة واحدة يتذمرون من سوء او شكل او طعم طعام اياً كان !!

بقلم
طارق محمد خالد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عز//

        اكلوا يا شباب ان شاء الله بالعافية ويردكم سالمين غانمين يارب ياكريم .

        الرد
      2. 2
        شارد ما وارد

        من الاكلات العملية خصوصا المسافرين او العسكر هي ما يتناوله أهلنا الكبابيش ،، وهو عبارة عن شرائح رفيعة جدا من اللحم المملح والمجفف بإشعة الشمس فقط،، ويمكن تجهيز كميات كبيرة منه قبل السفر او المهمة العسكرية ،،، ويمكن ان يحتفظ به المسافر في جيبه ،، او اي ماعون اخر،، ويمكن تناوله اثناء السفر بدون توقف.

        الرد
      3. 3
        Alkarazy

        .الصور تعطي تفاسير مختلفه!معقول بس جيش ياكل لقمه وووو وجيش ياكل لحم واغذيه زات مستوي عال~داخل السودان ممكن لكن جيش يمثل دوله ويدعى الاحترافيه لايمكن تكون دي الحاله الا ان يكونو ديل حمير فريق اول حمار حميدتي ممكن لاانهم مرتزقه

        الرد
        1. 3.1
          الكوشى

          فريق أول حمار ياسر عبداليهود الحلو فريق أول جحش ياسر سجمان فريق أول عار مالك حقار وللحمير حركات بقايا طريق الحجاج

          اللهم أرزقنا قوات دعم سريع فى كل ولاية وكل محافظة وكل محلية وكل مدينة وكل قرية وكل طريق وكل شارع وكل بيت وزقاق زقاق نفاج نفاج جحرجحر تحية أجلال وأعتزاز وفخر لقوات الردم السريع قوات السحق السريع قوات الدفن السريع اللهم أنصرهم واحفظهم واحفظ اللهم وطننا وشعبنا من كيد هؤلاء “الكرزاى وامثاله” ومن شر أولئك

          الرد
      4. 4
        وجهة نظر

        حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبة.. وما زاد عن ذالك ضرره اكثر من فائدته.. فهل من معتبر؟ اللهم انصر جنودنا البواسل واقمع الفتن يارجاءانا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *