زواج سوداناس

صورة تجمع الرئيس السوداني مع جورج قرداحي ورجل اعمال تثير جدلا كثيفا على السوشيال ميديا



شارك الموضوع :

وجدت صورة الرئيس السوداني التي جمعته مع الإعلامي جورج قرداحي الذي يزور السودان ورجل الأعمال السوداني وجدي محجوب مالك قناة سودانية24 حظاً واسعاً من الإنتشار يوم الثلاثاء.

وكتب طارق محمد خالد تعليقاً على الصورة (انتو رئيسنا ده هامل للدرجة كل من هب ودب يقابله فوراً واصحاب المظالم لايجدون إليه سبيلاً حتى بالمسجد الذي يصلي به تم حجزه وحجبه بحجاب …!!! مجرد مالك قناة فاشلة ومذيع عادي جداً كأنه يقدر الإعلاميين عموماً!!).

وإختلف العديد من أصدقاء طارق مع رأيه وبحسب رصد النيلين كتب الشفيع مستر:-
اخي ما لا تعرفه عن الرجل الذي يقف بجور الرئيس هو وجدي محجوب وهو من اميز رجال الاعمال في السودان الذين يعملون في الصمت التام
احدثك عن وجدي محجوب هو رئيس مجلس ادارة
1/شركة النيلين الهنديسة وكلا شركة ماسي فرجسون
2/ رئيس مجلس ادارة الشركة الافريقية للتنمية الزراعية
3/ رئيس مجلس ادارة المشروع الكندي بالقضارف وسمسم
4/رئيس مجلس ادارة مجموعة دلتا للمواد الغزائية
5/رئييس مجلس ادارة مستشفي الفيصل التخصصي
6/رئيس مجلس ادارة مستشفي الفيصل للعيون
7/رئيس مجلس ادارة مدارس الفيص
8/رئيس مجلس ادارة محجوب اخوان قروب
9/رئيس مجلس ادارة قناة النيل الازرق
10/رئيس مجلس ادارة قناة سودانية 24
هذا ما اعلمة عن العبد الفقير الذي يقف بجوار الرئيس هل يا ترى يا اخي رئيس وكل حكومتة يستطيعون ان يخدمون البلد بهذه الطريقة ام يلغفون خيراتها اخي هذا الرجل في هذا العام لوحده يزرع حوالي 120 الف فدان قطن الذي عجزت الحكومة عن زراعته.

وكتب Hazim Osman Salih
الحبيب طارق محمد خالد الرجل ليس صاحب قناة فاشلة بل هو مستثمر قوى جدا فى السوق وواجهة اقتصادية مميزة فى السودان بغض النظر عن قناته التى أيضا تعتبر قناة متميزة .. الحق يقال حتى ولو اختلفت المشارب . أما عن الرئيس فاظن بابه مفتوح للجميع

وكتب أحمد جعفر
اعطي الرجال حقها
قرداحي مذيع مقتدر موهوب لطالما ماعشقنا برامجه وتابعناها .ومن منا لم يحضر من سيربح المليون . الذي ثقف الملايين من المحيط الي الخليج .

الخرطوم/ معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Sabir

        يكونوا ( دايرنو ) مع طه ( في ) برنامج المسامح كريم ؟؟؟

        الرد
        1. 1.1
          sudfa

          ياخي انت زول ظريف واللة اضحكتني بكثرة اليوم

          الرد
        2. 1.2
          ود ادريس

          اضحك الله سنك هههههههه
          دائما صاحب قفشات عباقرة

          الرد
      2. 2
        Tom

        برضو المساكين ما لاقين حقهم هل كان سيدنا عمر بن الخطاب امير اغاصي الدنيا واعالي البحار يحتاج كل هذه الإمكانيات عشان تقابلة

        الرد
      3. 3
        ابومحمد

        ههههههههههههههههههههههه
        صابر يا مجنون
        جايز

        الرد
      4. 4
        محمد حسن المحامى

        اللهم اجرنا فى مصيبتنا اللهم اجرنا فى مصيبتنا اللهم اجرنا فى مصيبتنا يالله لاحول ولاقوة الا بالله
        رئيس دولة سكانها اكثر من 35 مليون نسمة مساحتها اكثر من 700 الف كيلومتر مربع مواردها متعددة فوق الارض وتحت الارض فيها جميع انواع النباتات والانعام و الطيور و الحيوانات ومصادر المياة والكنوز والمعادن النفيسه فيها العلماء و الحكماء والفقهاء والكرماء وفيها الابطال و المجاهدين و الكتاب والفنانين والاعلاميين والرياضين والمبدعين فى كل مجال فيها الاودية والصحارى والسواحل والجبال بلد بكل هذه الخيرات والجمال يابي رئيسها فى عام 2017 الا ان يتصور ممسكا بقميص ميسي و بجوار قرداحى … من هو ميسي ومن هو قرداحى وما هو وزنهم وما ذا قدموا للسودان وشعبه لماذا لماذا ترخص قدرك و تهين بلدك يا رئيس من الذى هداك الى ذلك ؟ يا من تعملون فى القصر بجوار الرئيس اليس منكم رجل رشيد ؟

        الرد
      5. 5
        سوداني سوداني

        قرداحي دا كان تجيبوه لينا مع مدير التلفزيون مثلا او مدير اي قناة فضائية لكن مع الرئيس عديييييل كدا

        الرد
      6. 6
        حاج الجرافة

        دا شنو مالوا قرداحي عامل زي المسطبة اسي الزول دا عامل عمروا 67 سنة دا عمروا 40 ووزني 180 ههههههههههههههههههه

        الرد
      7. 7
        ام يوسف

        ده شنو ده هههههه جورج شكلوا داير يجيب الريس والشعب السودانى فى برنامج المسامح كريم !!!!!

        الرد
      8. 8
        عباس على

        هههههه والله دى بالغتى فى ي ام يوسف قويه قويه

        الرد
      9. 9
        بدر التمام

        وجدي ميرغني رجل اعمال كويس ومفيد لوطنه – شجع اهل شمال كردفان علي زراعة القطن وشرائه منهم وهو دائما داعم للزراعه- يستاهل يتصور مع الرئيس- لكن التاني ده ليه يسمحوا ليهو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *