زواج سوداناس

حظر بيع الخمور في ولاية بجنوب السودان تشمل جوبا



شارك الموضوع :

حظر مسؤول محلي بيع الخمور بولاية في دولة جنوب السودان، تشمل العاصمة جوبا، بهدف “حفظ الولاية من الدمار”.

وقال أوغسطينو جاد الله واني، حاكم ولاية جوبيك، جنوبي جمهورية جنوب السودان، إنه وجه بمنع بيع الخمور بمقاطعات الولاية العشر بما فيها العاصمة جوبا.

وأضاف جاد الله، خلال مخاطبته مواطنين بمقاطعة الرجاف (تتبع ولاية جوبيك التي تضم 10 مقاطعات بينها جوبا)، الثلاثاء: “تعاطي الخمور من قبل الشباب أسهم بغياب الاحترام بين الشباب والقيادات الحكومية بالولاية”.

وطالب واني قيادات الإدارة الأهلية (زعماء قبليين) والمحافظين بوضع قوانين تمنع دخول الخمور للمقاطعات، مناشدا الشباب أهمية احترام القيادات من أجل تنمية وتقدم الولاية.

ولم يشر المسؤول المحلي إلى طبيعة العقوبات التي ستفرض على المخالفين، كما لم يحدد ما إذا كان المنع يشمل تناول الخمور كذلك أم لا.

وكانت سلطات مجلس بلدية مدينة جوبا العاصمة أصدرت توجيهات صارمة العام الماضي تقضي بعدم فتح الملاهي أبوابها أثناء ساعات العمل الرسمية.

كما منعت منح التصاريح لأي شخص يطلب إقامة ملهى أو بار دخل الأحياء السكنية بالعاصمة جوبا.

ولا تمنع القوانين المحلية بدولة جنوب السودان بيع أو تعاطي الخمور، لكن السلطات المحلية تسعى إلى الحد من تأثيراتها المباشرة بعد انتشار الجرائم والحوادث المرتبطة بتعاطي الخمور في البلاد.

وتعاني دولة جنوب السودان التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، حربا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، اتخذت بعدا قبليا، وخلفت مئات القتلى وشردت عشرات الآلاف، ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أغسطس / آب 2015 في إنهائها.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

الاناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        جدلي

        في مفاوضات مشاكوس كانت إحدي طلبات هؤلاء الجهله وأعني هنا لصوص الحركه الشعبية السماح ببيع الخمور في العاصمه الخرطوم لأنها قومية .. والآن تحظر في جوبا لنفس الأسباب التي رفضناها لهم .. كنا السودان يتفاوض مع سكرجيه و خمورجيه قذريين .. هذا القرار جاء متأخر جدا ولكن كلي ثقه انه لن يطبق.

        الرد
      2. 2
        محمد

        ما بخلوها ديل غير السكر ما عندهم حاجه من رئيسهم سكارى ديل ما يكونو دولة لي 100 سنة السكر شئ اساسى بالنسبة ليهم …واﻹسلام عندما حرم الخمر لم يحرمها عبثا …الحمد لله الذي عافانا وجعلنا مسلمين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *