زواج سوداناس

رياضة غريبة لتعليم الفتيات السلام بجنوب السودان



شارك الموضوع :

تسعى إحدى المنظمات في جنوب السودان إلى نشر السلام بين الفتيات، وتعليم الطالبات معرفة واحترام الجماعات الأخرى المكونة للمجتمع، من خلال مشاركة الفتيات مع بعضهن في ممارسة رياضة “التسلق على الظهور”.

وتحدثت الطالبة أميرة عائشة إبراهيم (15 عاما) لرويترز عن نوع الرياضة، قائلة: “أشعر بحماس شديد لأنه يمكنني أن أحمل صديقة فوق ظهري، وهذا يعني أن بوسعي تحمل مصاعب الحياة والسلام، فالوحدة هي العلاج. نتعرف على بعضنا”.

ويقول المدير التنفيذي لمنظمة (سبرنغ أوف بيس) التي تدير نادي الفتيات في مدينة ياي: “بينما يتسلقن على بعضهن فإن هذا يظهر تسامحا، لأنك تشعر بالألم لكنك قادر على أن تتسامح إلى أن ينزل ذلك الشخص. وإذا لم تكن الفتاة لديها روح التسامح فبوسعها أن تهز جسمها فتسقط الفتاة التي تقف عليها”.

ويُشجع القائمون على النادي الفتيات على التركيز على التعليم، وكيفية التعامل مع الصدمات والتحديات الأخرى التي تُسببها الحرب المستعرة، بحسب وكالة “رويترز”.

وتدعم بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان هذا النادي الذي يأمل في أن تتشجع الفتيات، من خلال ممارسة تمرينات رياضية أخري غير “التسلق على ظهور بعضهن” مثل الجمباز، على أن يعملن بروح الفريق، ويتحلين بالتعاون والتسامح.

ويسعى النادي أيضا لمنع زواج القاصرات في جنوب السودان والذي يتسبب في حرمان الفتيات من التعليم، ويعرقل تطورهن في الحياة.

وتعمل منظمة (سبرنغ فور بيس) حاليا مع فتيات فقط لكنها تعتزم تأسيس ناد مماثل للفتيان فقط أيضا.

يذكر أن جنوب السودان استقل عن جمهورية السودان في 2011 قبل أن يهوي في حرب أهلية بعد ذلك بعامين.

ومنذ ذلك الحين يحوم القتال على شفا جبهات عرقية. وتسببت المعارك في أسوأ أزمة لجوء في أفريقيا، بسبب فرار ما يزيد على 3 ملايين شخص من بيوتهم.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *