زواج سوداناس

السجن تسع سنوات ونصفا للرئيس البرازيلي الأسبق لولا بتهم فساد



شارك الموضوع :

حكم على الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بالسجن مدة تسع سنوات وستة أشهر بتهم الفساد وغسل الأموال، بحسب ما أعلن الأربعاء (12 تموز/ يوليو 2017) قاضي محكمة كوريتيبا سيرجيو مورو. وبإمكان رمز اليسار الذي تولى رئاسة البرازيل بين العامين 2003 و 2010 “استئناف الحكم وهو طليق”، وفقا للحكم.

وذكرت المحكمة أن شركة البناء “اواس” قامت بتجديد كامل لشقة لولا في منطقة جواروجا على ساحل المحيط الأطلسي. وفي المقابل قدم لولا عقودا لشركة البناء مع شركة بتروباس، وهي شركة النفط المملوكة للدولة.

وقد أدخل التحقيق الذي يعرف باسم “لافا جاتو” (عملية غسيل السيارات) الطبقة السياسية في البرازيل في حالة اضطراب. ويعد لولا أحد أكثر الشخصيات السياسية شعبية في أمريكا الجنوبية.

ويشار إلى أن الرئيس البرازيلي الأسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا يعتبر السياسي الأكثر شعبية في البلاد، فهو لا يزال يتصدر نوايا التصويت بالنسبة إلى الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية في 2018 رغم اتهامه بالفساد، وفق استطلاع للرأي نشر قبل فترة وجيزة.

ي.ب/أ.ح (أ ف ب، د ب أ) DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *