زواج سوداناس

السفارة الأميركية تدعو رعاياها بالسودان لتوخي الحذر يوم الجمعة



شارك الموضوع :

حذرت سفارة الولايات المتحدة الأميركية بالخرطوم، رعاياها من إحتمال تنظيم مظاهرات، يوم الجمعة، احتجاجا على تمديد واشنطن مهلة النظر في رفع العقوبات المفروضة عى السودان.

وقال تعميم للسفارة اطلعت عليه (سودان تربيون) أن طاقمها تلقوا تعليمات بتجنب الحركة غير الضرورية والبقاء في منازلهم يوم الجمعة، كإجراء وقائي بعد إعلان تمديد فترة العقوبات على السودان. وأضاف “تنوه السفارة انها ليست على علم بأي تقارير عن احتجاجات او مظاهرات مخطط لها، وحتى المظاهرات التي يقصد بها أن تكون سلمية، يمكن أن تتحول مواجهة وتصعيد عنف”.

وشدد بيان السفارة على الرعايا الأميركيين توخي الحذر وتجنب مناطق المظاهرات، كما دعاهم لمراجعة خططهم التأمينية الشخصية، ومعرفة مايدور حولهم بما في ذلك الأحداث المحلية، ومتابعة محطات الأخبار المحلية للحصول على آخر المستجدات.

وفي العادة يتخذ السودانيون من يوم الجمعة، منصة للتعبير عن رفض العديد من القرارات الصادرة تجاه بلادهم، ويتوقع أن تشهد خطب صلاة الجمعة انتقادات للخطوة الأميركية تجاه الخرطوم، حيث تقول الحكومة أن العقوبات اثرت على قطاعات عديدة وأضرت بالشعب السوداني.

ومددت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، مهلة مراجعة قرار العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان لثلاثة أشهر، وذلك بعد إنتهاء فترة الستة أشهر التي منحتها إداراة الرئيس السابق باراك أوباما للحكومة السودانية كان يفترض خلالها أن تلتزم الخرطوم بحزمة اشتراطات ممهدة لرفع العقوبات كليا.

وكان رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر، حذر في وقت سابق، من التصعيد والتعبئة العكسية ضد الولايات المتحدة في حال عدم الرفع النهائي للعقوبات، ونصح بالابتعاد عن سياسة ردود الفعل في التعامل مع هذا الملف.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *