زواج سوداناس

برلماني : 75 مليار جنيه من أموال الحجاج السودانيين تذهب لـ”جيوب” نافذين



شارك الموضوع :

قال النائب في البرلمان السوداني، عمر دياب أن نحو 75 مليار جنيه تذهب لـ”جيوب” دستوريين وأبناء نافذين تحت مظلة مصاريف إدارية لبعثة الحج البالغ عدد أفرادها ألف شخص، وإعتبر ذلك سبباً رئيسياً في إرتفاع تكلفة الحج لهذا العام والتي شارفت الـ48 الف جنيه سوداني.

وأوضح دياب في تصريح لـ”خرطوم بوست” أن ادارة الحج فرضت 70 ريالاً على أي حاج لصالح ما اسمته بوفد التفاوض مع السعودية، و352 ريال تكاليف ادارية “نثريات”، و215 ريال مصاريف إدارية إيضاً، لافتاً الى أن قيمة المصاريف الادارية مجتمعة تبلغ نحو 15 مليون ريال سعودي، ما يعادل نحو 75 مليار جنيه سوداني، “الامر الذي أدى لاتفاع تكلفة الحج”.

وذكر البرلماني، بأنه جلس مع مختصيين وأكدوا له أن تكلفة الحج في حدها الاقصى لن تتجاوز الـ35 الف جنيه، وقال :”لكن كل حاجة يسفر معه دستوري وابن نافذ الى الحج من ماله”، وأكد بأنه يمتلك مستندات تثبت سفر ابناء نافذين ودستوريين في بعثة الحج، وانه جاهز لنشرهم بالاسماء.

وقال أنه يتحدى إدارة الحج أن تكون صرفت جنيهاً واحداً من فائض الحج الذي ذكره المراجع العام في تقريره على الحج كما إدعت”، وأضاف :”جميعها تبدد وماتزال ادارة الحج تستمر في هذا التبديد والاهدار للمال العام”.

وجدد إنتقاده لحج قطاع المؤسسات، ووصفه بغير الدستوري ويميز بين الشعب السوداني في الشعيرة الدينية الهامة.

خرطوم بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *