زواج سوداناس

انقسام في البرلمان حول تصريحات وزير الإعلام



شارك الموضوع :

شهدت جلسة استدعاء لجنة الاتصالات والإعلام بالبرلمان، لوزير الإعلام أحمد بلال عثمان حول تصريحاته الأخيرة المتعلقة بقناة الجزيرة وسد النهضة ودارفور، شهدت انقساماً وصف بالحاد بين نواب المؤتمر الوطني والاتحادي الأصل والإتحادي الديمقراطي بسبب توجيه نواب الوطني انتقادات للوزير.
وهاجم النائب احمد الطيب المكابرابي في تصريحات محدودة أمس، الإسلاميين واتهمهم بالسعي لمحاولة تجيير الموقف الرسمي لمساندة دولة قطر، وذكر المكابرابي أن الاجتماع شهد انقساماً حاداً بين النواب، واستدرك قائلاً (لكن الغلبة للنواب الذين وصفوا كلام وزير الإعلام بالايجابي)، وكشف عن إدانة أغلب النواب لقناة الجزيرة واتهموها بأنها لا تمارس دوراً مهنياً، وأضاف (هذا مثبت في المضابط).

وتابع أن الوزير اعتذر عن تصريحاته، وانتقد التركيز على ذلك، وأردف (مسكوا في كلام الوزير)، واتهم جهات لم يسمها بأنها سعت الى تسويق اعتذاز الوزير كأنه تراجع عن كلامه، وزاد (الوزير تعرض لحملة ضغط وابتزاز مورس عليه)، ولفت الى تفهم النواب لذلك ودفاعهم عنه، واعتبروا أن إبداء وزير الإعلام لرأيه في قناة تعمل بالسودان مسألة طبيعية، وردد (قناة الجزيرة هي ليست قطر أو سفارتها في السودان).

وشكك النائب البرلماني المهندس عبد الرحيم عيسى فيما ذكره المكابرابي عن أن أغلب النواب طالبوا بعدم مساءلة وزير الإعلام، وتمسك بمطالبة كل النواب لوزير الإعلام بتقديم استقالته، وقاطعه المكابرابي قائلاً (إنتو إثنين من المؤتمر الوطني)، وبرر عيسى مطالب نواب الوطني باستقالة الوزير لارتكابه خطأً بتصريحات تتناقض مع خط الحكومة لأنه يمثل نائب رئيس مجلس الوزراء القومي ووزير الإعلام.

ولفت عيسى الى أن بلال ارتكب خطأين الأول لتصريحه لوسائل الاعلام المصرية عن سد النهضة، وذكر (خطنا واضح منذ عامين وهو يعلم ذلك)، والخطأ الثاني مشكلة دول الخليج لجهة ان رأي الحكومة فيها واضح، واعتبر أن موقف الوزير من سد النهضة شوش على الشعب السوداني.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        loooool

        وين كان دور وزير الاعلام حقنا لمن المصريين قالو عن اهرامتنا جبنه مثلاثات وشوهو صوره حضارتنا ردوا كان فقط فرعون سوداني بالله دا وزير اعلام شئ مخجل ان دا يمثل بلدنا

        الرد
      2. 2
        ابو الزينة

        يا اخوانا يوجد الف شخص سوداني يستطيع ملء هذه الوظيفة وبطريقة امتياز – هذه مناسبة لاعطاء الاخرين فرصة عسى ولعل.
        وكذلك اثراء لروح الشفافية والديمقراطية بالبلد

        الرد
      3. 3
        Sabir

        متى ( يفهم ) البرلمان والجالسون ( تحت ) قبة البرلمان أن الموضوع ( ليس ) إستدعاء ومساءلة الوزراء والمسؤولين ..
        إنما الموضوع هو ( ثمَّ ) ماذا بعد ..
        .
        .
        هل أدان البرلمان ( تصرف ) الوزير ؟؟
        هل أكد البرلمان أن ( الوزير ) تجرأ في حق قناة الجزيرة ؟؟
        هل قال ( البرلمانيِّون ) أن كلام الوزير ( لا ) يعني أنه كلام الحكومة ؟؟
        هل ( فعل ) البرلمان أي شيْ ؟؟
        هل ( صدر ) من البرلمان قرار في ( حق ) الوزير ؟؟
        .
        .
        لا شيء بالطبع ( إنما ) هنالك خلاف وإختلاف ..
        وهذا الخلاف ( و) ذاك الإختلاف يؤكد ( للسامعين ) والمتابعين أن موقف السودان ( ليس ) على الحياد كما نقول ..
        .
        .
        قد ( أخطأ ) البرلمان في إستدعاء السيد ( الناطق الرسمي ) بإسم الحكومة ..

        الرد
      4. 4
        عابر سبيل

        غالبية الشعب السوداني تكره هؤلاء المصريين الذين لا يؤمنون إلا بمصالحهم حتى فيما بينهم كأفراد. وحسدهم يمنعهم من تمني الخير للآخرين.
        وليست هناك غير شرذمة قليلة ممثلة في حزب الاتحادي الديمقراطي الذي ينتمي إليه هذا الوزير هي من تدعو وتنادي بالوحدة مع مصر ودعوتهم هذه كما نعلم تعود إلى ما قبل الاستقلال.

        تبا لهؤلاء المصريين الذين يكرههم العرب وحتى العجم.

        أتمنى أن يفهم المدعو/ صابر أن لا مكان له بيننا في هذا القروب فهو مصري غير مرغوب فيه واطلب منه أن ينقل كراهيتنا لهم لسيده بلحة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *