زواج سوداناس

مساعد الرئيس: السودان قادر على مُواجهة التحديات



شارك الموضوع :

قال مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، إن العقوبات الأميركية المفروضة على البلاد ظالمة وجائرة، مؤكداً قدرة السودان على مواجهة التحديات التي تواجهه، مستشهداً بالصمود أمام الأزمة الاقتصادية التي أعقبت انفصال الجنوب.
وأكد محمود، الذي كان يخاطب اللقاء الجامع لهياكل الحزب بالمركز العام، حول قرار تأجيل رفع العقوبات الأميركية على السودان، أن البلاد تزخر بالموارد الاقتصادية والبنى التحتية، التي من شأنها تطوير الاقتصاد وتوفير سبل العيش الكريم للمواطن.

وأضاف “الحكومة استطاعت أن تؤسس لبنيات تحتية بملايين الدولارات رغم الحصار الظالم”.

ودعا محمود هياكل حزب بعدم الياس، كاشفاً بأن هناك جهات تسعى لزرع الياس وسط المواطنين. ومضى للقول “يمضي الجميع نحو بناء دولة قوية ومؤسسات راشدة خاصة بعد الفراغ من مؤتمر الحوار الوطني الذي تناول قضايا البلاد كافة”. ولفت إلى أن السودان جرب الولايات المتحدة الأميركية في نيفاشا، ولم تفِ بوعدها، ولكن رغم ذلك دخل التفاوض معها بجدية في المحاور الخمسة، مبيناً أن المحاور من واجبات الدولة وجاءت بقناعتها وليس إملاء.

ودعا محمود أبناء الشعب السوداني إلى التوجه نحو زيادة الإنتاج. وقال إنه هو الحل لتطوير الاقتصاد، بجانب اجتهاد الجميع لرفع العقوبات عبر إرسال الرسائل لكل العالم والقيادات الأميركية عن ظلم العقوبات وتعارضها مع الإنسانية.

وشكر نائب رئيس المؤتمر الوطني الشعب السوداني الذي صمد وصبر وأنجز رغم الحصار الظالم.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        mukh mafi

        تواجهوا شنو يا اخي .. سكت عبد الرحيم حمدي كدى ..
        بالحرف قال الناس ديل بيغشوا فينا .. وانت كمان تعلمت مسك المكرفونات وقابلتنا يا اخي امشوا اجتمعوا وخلوا الكلام دا وشوفوا الدولار دا ماله قال ماخاصمنا وليه راكب توماهوك ومنطلق ..

        لا احد يبحث عن الاسباب و الاسباب واضحة ومعروفة انها ردة فعل لقرار البشير تجميد لجان التعاون مع امريكا والدولار في يد جهلاء سياسة ويعرفون فقط علاقتك كويسة مع امريكا الدولار بينزل علاقتك كعبة الدولا بيطير فرااااااااااااااااا
        والاهم انه امريكا ايضا لها يد في ارتفاع عملتها معاقبة للدول محاولة لاذلالها .. زمان كان الهتاف وامريكا من الخريطة بنمحيها وما سالتكم وخلتكم انشأتم مصنع النيل الابيض للسكر ولم تم وجيتوا للتشغيل لقيتوا امريكا واقفة ليكم في الحلق بحتة سي دي فيه برنامج تشغيل لا يتعدى ثمنه مائة دولار وكل الهليمان وقفت وخلتكم تتفرجوا ..
        وتاني جيتو ا كررتو بهذا القرار وقالت ليكم ماشي مافي مشكلة وهي نائمة تحت بطانيتها خلتكم تجقلبوا بالدولار .. يا جماعة هو بالصح ولا الكذب تناطحوا امريكا ..
        لا نقول ننبطجها وننبرش لكن نسوي مشاكلنا معاها ونخت دربها مالنا ومالها ,, وهو منو الماخد خبرنا عشان نعادي امريكا عشان خاطره ولا زول !! بل الدول البنقول عشانها هي صديقة ليها والمنظمات الهي بتحاربها نحن نحارب فيها وهي عايزة شنو اكتر من كدا ..
        ويا ابراهيم محمود وغيرك بالله عليكم بطلوا الكلام الكتير الفقد طعمه وبقي ماسخ وبطلوا تكذبوا علينا زي ما قال عبد الرحيم حمدي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *