زواج سوداناس

“الشعبية” بقيادة الحلو: نحظى بتأييد كامل من جيش الحركة



شارك الموضوع :

أكدت الحركة الشعبية قطاع الشمال، أن اﻟﻘﯾﺎدة اﻟﻣﻛﻠﻔﺔ اﻟﺣﺎﻟﯾﺔ التي يترأسها عبد العزيز الحلو، تحظى ﺑﺗﺄﯾﯾد ﻛﺎﻣل ﻣن ﺟﯾش الحركة “الجيش الشعبي”، معتبرة أي ﻣﺣﺎوﻟﺔ ﻟﺗﺟﺎھلها ﺧﯾﺎنة ﻋظﻣﻰ ﻟﻣﺷروع “اﻟﺳودان اﻟﺟدﯾد”.

وأكد المتحدث ﺑﺎﺳم اﻟﺣرﻛﺔ اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ، أرﻧو ﻧﻘوﺗﻠو ﻟودي في بيان أصدره أمس أن اﻟﻘﯾﺎدة اﻟﻣﻛﻠﻔﺔ اﻟﺣﺎﻟﯾﺔ ﺗﺳﺗﻣد ﺷرﻋﯾﺗﮭﺎ ﻣن ﻗرارات ﻣﻣﺛﻠﻲ اﻟﺷﻌب اﻟﻣﺳﻧودة ﺑﺗﺄﯾﯾد ﻛﺎﻣل ﻣن اﻟﺟﯾش اﻟﺷﻌﺑﻲ، وأي ﻣﺣﺎوﻟﺔ ﻟﻠﺗﺟﺎھل واﻟﺗﻧﻛر والاﺳﺗﻌﻼء ﻋﻠﻰ ﻗرارات اﻟﺷﻌب ﺗﻌﺗﺑر ﺧﯾﺎﻧة ﻋظﻣﻰ ﻟﻣﺷروع اﻟﺳودان اﻟﺟدﯾد وﻟﻣﺑﺎدئ اﻟدﯾﻣﻘراطﯾﺔ، لافتاً إلى أن ﻣﺎ اﺗﺧذ ﻣن “ﻗرارات ﻣرﺣﻠﯾﺔ” جاء ﻟﺳد اﻟﻔراغ اﻟﻧﺎﺟم ﻋن ﻏﯾﺎب اﻟﻣؤﺳﺳﺎت اﻟﺗﻧظﯾﻣﯾﺔ اﻟﻘوﻣﯾﺔ.

وأوضح ﻟودي أن هذه الخطوات ﺳﺗﻘود لاﻧﻌﻘﺎد اﻟﻣؤﺗﻣر اﻟﻘوﻣﻲ الاستثنائي اﻟﻣﻧوط ﺑﮫ إﺟﺎزة واﻋﺗﻣﺎد اﻟوﺛﺎﺋﻖ اﻟﺗﻧظﯾﻣﯾﺔ اﻷﺳﺎﺳﯾﺔ (المنفستو والدستور) واﻧﺗﺧﺎب اﻟﻘﯾﺎدة وﺗﺷﻛﯾل اﻟﮭﯾﺎﻛل اﻟﺗﻧظﯾﻣﯾﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻣﺳﺗوﯾﺎت ﻛﺎﻓﺔ “.

وحذّر المتحدث باسم الحركة ـ جناح الحلو ـ جماهير الحركة الشعبية مما أسماها “خطة مسبقة يقودها بعض الأفراد داﺧل اﻟﺣرﻛﺔ اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ وﻟﻣدة طوﯾﻠﺔ ﻣن اﻟزﻣن ﻟﺑﻧﺎء ﺗﻧظﯾم ﻣوازٍ ﻟﻠﺣرﻛﺔ وﺣرﻓﮭﺎ ﻋن رؤﯾﺗﮭﺎ وأھداﻓﮭﺎ ووﺳﺎﺋﻠﮭﺎ اﻟﻣﻌروﻓﺔ واﻟﻣﺟرﺑﺔ”.

وتابع ﻟودي: “درﺟت ھذه اﻟﻣﺟﻣوﻋﺔ ﻋﻠﻰ دﻣﻎ اﻟﻣﺳﺎر اﻟﺗﺻﺣﯾﺣﻲ ﻟﺛورة اﻟﻣﮭﻣﺷﯾن اﻟﺗﻲ ﺗﻘودھﺎ اﻟﺣرﻛﺔ اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ ﻟﺗﺣرﯾر اﻟﺳودان ﺑﺎﻟﻌﻧﺻرﯾﺔ واﻟﺟﮭوﯾﺔ، وﻣﺣﺎوﻟﺔ ﻣﻧﮭم لإﺷﻌﺎل ﻓﺗن ﻗﺑﻠﯾﺔ ودﯾﻧﯾﺔ ﺑﯾن ﻣﻛوﻧﺎت اﻟﻣﺟﺗﻣﻊ اﻟﺳوداﻧﻲ”.

وشدد على أن الاﻧﺗﻣﺎء ﻟﻣﺷروع “اﻟﺳودان اﻟﺟدﯾد” الذي تتبناه اﻟﺣرﻛﺔ اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ ھو “اﻧﺗﻣﺎء ﻓردي وطوﻋﻲ ﻟﺗﺣﻘﯾﻖ اﻟرؤى واﻷھداف اﻟﺳﺎﻣﯾﺔ ﻟﻠﻣﺷروع وﻟﯾس اﻧﺗﻣﺎء ﻣﻧﺎطﻘﻲاً أو إﺛﻧيًا ﻛﻣﺎ ﯾﺣﺎول أﻋداء اﻟﻣﺷروع ﺗﺳوﯾﻘﮫ”.

وأضاف أن ﻗرارات ﻣﺟﻠﺳﻲ ﺗﺣرﯾر إﻗﻠﯾﻣﻲ ﺟﺑﺎل اﻟﻧوﺑﺔ/ ﺟﻧوب ﻛردﻓﺎن واﻟﻧﯾل اﻷزرق، جاءت “ﺗﻠﺑﯾﺔ ﻟﺗطﻠﻌﺎت أﺑﻧﺎء وﺑﻧﺎت اﻟﮭﺎﻣش اﻟﺳوداﻧﻲ ﻓﻲ ﻣﺳﯾرة ﻧﺿﺎﻟﮭم اﻟطوﯾﻠﺔ ﻣن أﺟل اﻟﺣرﯾﺔ واﻟﻌداﻟﺔ واﻟﻣﺳﺎواة، وﺗﻘرﯾر ﻣﺻﯾرھم ﻛﺣﻖ إﻧﺳﺎﻧﻲ دﯾﻣﻘراطﻲ ﻛﻔﻠﺗﮫ ﻛل اﻟﻣواﺛﯾﻖ اﻟدوﻟﯾﺔ واﻷﻋراف اﻹﻧﺳﺎﻧﯾﺔ اﻟﺳﺎﻣﯾﺔ”.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *