زواج سوداناس

ترامب يعقد قمة في 18 سبتمبر لـ”إصلاح” الأمم المتحدة



شارك الموضوع :

يعتزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عقد قمة لعدد من قادة العالم، في نيويورك، يوم 18 سبتمبر/ أيلول الجاري، على أمل حشد دعم دولي لإصلاح منظمة الأمم المتحدة، التي كثيرا ما انتقد أدائها، وفق دبلوماسيين بالمنظمة الدولية.

الدعوة إلى القمة التي ستعقد في مقر الأمم المتحدة عشية الانطلاق الرسمي لأعمال جمعيتها العمومية، ستقتصر على قادة الدول التي توقع على “إعلان سياسي” من 10 نقاط صاغته واشنطن.

ويهدف هذا الإعلان، بحسب دبلوماسيين، إلى دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لبدء “إجراء تغييرات في نظام الأمم المتحدة لتحسين استجابتها للعمليات الإنسانية والتنمية، إضافة إلى دعم مبادرات السلام”.

وستؤكد القمة المرتقبة على “التزامها خفض ازدواجية التفويض والتكرار والتداخل بما في ذلك داخل وكالات الأمم المتحدة”، فضلا عن تشجيع غوتيريش على “مواصلة إجراء إصلاحات مؤثرة، لجعل المنظمة الدولية أكثر فعالية وكفاءة”.

وقبل عقد القمة بيوم، من المقرر أن يلقي ترامب كلمة في الأمم المتحدة، ضمن جهوده لحشد دعم دولي لإصلاح المنظمة الدولية، التي وصفها، العام الماضي، بأنها “نادٍ” لقضاء “أوقات التسلية”.

ورغم انتقاده المتكرر لأداء الأمم المتحدة، إلا أن ترامب يرى أنها تتمتع بـ”إمكانيات هائلة”، لمعالجة قائمة طويلة من أزمات العالم.

وتدفع الولايات المتحدة الأمريكية 22% من الميزانية الأساسية للأمم المتحدة، البالغة 5.4 مليارات دولار، و28.5% من ميزانية عمليات حفظ السلام، البالغة 7.3 مليارات دولار، وبذلك فهي أكبر الدول مساهمة في ميزانية المنظمة الدولية.

والمشاركة المقبلة في الاجتماعات السنوية للأمم المتحدة، التي تضم 193 دولة عضو، ستكون الأولى لترامب، الذي تولى السلطة في العشرين من يناير/ كانون ثانٍ الماضي.

الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        جنرال

        امريكا تدفع للامم المتحدة من اجل استغلالها لتنفيذ اجنداتها المشبوهة واصدار القرارات ضد الدول التي تقاوم النفوذ الامريكي لخدمة مصالحها بعيدا عن روح الاتحاد و التعاون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *