زواج سوداناس

قيادي بجماعة انصار السنة يؤكد ان جمع السلاح مشروع استراتيجي



شارك الموضوع :

اكد القيادي بجماعة انصار السنة المحمدية وعضو المجلس الوطني سليمان ابراهيم حماد ان مشروع جمع السلاح مشروع استراتيجي انتهجته الدولة لنزع السلاح وتجميعه من ايدي المواطنين وجعله في ايدي القوات المسلحة .
وقال في تصريح ( لسونا ) انه انحسرت الجرائم والنزاعات القبيلية وان النهب المسلح وقطع الطرق شبه اختفي بعد العمل الفوري لجمع السلاح مبينا ان هيبة الدولة بدات تعود مستدركا ان هذا يؤكد انجاح مشروع جمع السلاح خاصة في ولايات دارفور لافتا الي الزيارات المتبادلة لافراد بعض القبائل المحتربة والتي تقاتل منذ امد بعيد في ولاية شرق دارفور واضاف حماد ان السودان موعود بحياة يسودها الأمن والإستقرار وبداية لتنفيذ المشروعات الكبري بعد تسليم وجمع المواطنين لسلاحهم .
وطالب بضرورة الدفع بمزيد من القوات المسلحة في المناطق التي يتم فيها نزع السلاح حتي يشعر المواطن بالأمن والسلام والعودة الطوعية لقراهم مبينا انه لاخيار لاهل السودان من جمع السلاح وهومطلب الحكومة والمجتمع الدولي ودعا حماد كافة المواطنين الي الإستجابة لنداء جمع السلاح لينعموا بدولة يسودها القانون والامن والسلام .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الضو

        أنصار السنة علاقتهم شنو بالموضوع ده…وبعدين مزمل فقيرى ده قبل فترة ما قبضوهو فى موضوع مسدس. ..

        الرد
      2. 2
        اضواء خالد

        الجماعةديل بتاعين تشويش بكرة يطلعوا فتوى ان كل من يحمل السلاح سواء ان كان سلاح نارى او سكين او حتى ضفاره يعتبر كافرا خارج عن المله حلال دمه…

        الرد
      3. 3
        بكر

        الجزء الاول من سؤالك اخليو لغيري ممكن يجاوب عليهو
        اخونا الضو يظهر انو الضو عندك شديد لدرجة انو جهرك وخلاك تشوف اسم سليمان ابراهيم كانو مزمل فقيري
        اهلنا في دارفور عندهم مثل بيقول ٠٠٠الما بدوريك كان في بركة يقول مليتني عجاج٠٠٠٠يعني لو كنتو في بركة بيقول ليك مليتني غبار

        الرد
      4. 4
        Sabir

        السيد/أنصار السنة ( عضو ) البرلمان :-
        نعم جمع السلاح موضوع ( و ) مشروع إستراتيجي ( بل ) شرعاً لا يجوز ترك السلاح ( هكذا ) كما هو عندنا ( عند ) المرتزقة والمارقين ( و ) على ولي الأمر ( الصالح ) العادل جمعه ..
        لكن:-
        ولاة أمورنا ( هم ) الذين قاموا بتوزيع السلاح على هؤلاء ( بل ) هم من قام بتكوين ( و ) زرع هؤلاء هنا وهناك ..
        ولاة أمورنا ( هم ) الذين جعلوا من ( جيشنا ) كياناً ليس ( ذو ) قوَّة وليس ( ذو ) كلمة في مثل هكذا أمور ..
        ولاة أمورنا ( هم ) من ( لا ) يرغب في تقوِّية الجيش ( و ) هم من أتى بهلال وحميدتي ( و ) غيرهما ..
        ولاة أمورنا ( هم ) من يسعى للفتن بتكليف ( حسبو ) والدعم السريع والذين ( لهم ) من التاريخ ما لا ( يشفع ) لهم ( عند ) الناس ..
        ولاة أمورنا ( هم ) من يأخذ مِنْ مَنْ يستحق ( لِمَنْ ) لا يستحق .. وعند ( إختلاط ) الذي ( لا ) يستحق بمن ( لا ) يستحق ( يقومون ) بتوزيع الأدوار بأنتم تجمعون ( و ) أنتم ترفضون لتستمر ( الفتن ) ويضربون ( هذا ) بذاك لأن ( الذين ) يَحْكِمُون ( لا ) يستطيعون أن يَتْحَكَمُون إلا في الظروف ( غير ) الصالحة ..

        الرد
      5. 5
        السر عباس

        انت يا سليمان حماد , دحين استراتيجية دي ما بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار ولا كيف ؟؟؟

        خليك يا معلم في فقه النكاح و دم الباعوض بتاعك ده و قول حاضر لولي الأمر بتاعك , الكلام الكبير ده ما بتقدر ليهو .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *