زواج سوداناس

حاج سوداني: استشهد ابني بعاصفة الحزم وبقي اثنان كلهم فداء للحرمين



شارك الموضوع :

قال الحاج السوداني “جبريل فضل المولى” والد أيمن الذي استشهد خلال مشاركته في عاصفة الحزم وإعادة الأمل قبل ثلاثة أشهر: نحن قدّمنا شهيداً بنفس راضية، وهو أتى للمملكة العربية السعودية بنفس راضية، وكان يتمنى من ربه النصر أو الشهادة، واستجاب الله دعاءه ونالها؛ فتلقينا نبأ استشهاده بنفوس راضية، وسوف نقدم كل ما عندنا من أجل نصرة الأمة الإسلامية، ونصرة الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يمثل هذه الأمة.

جاء ذلك في تصريح لـلحاج “جبريل فضل المولى” خلال أدائه مناسك الحج والعمرة من خلال برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة هذا العام، استهله بتلاوة قول الله تعالى: {ولا تحسبن الذين قُتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله}؛ معلناً أن لديه ثلاثة أبناء استشهد واحد منهم وبقي اثنان، وهما على استعداد للمشاركة في شرف الدفاع عن بلاد الحرمين ونصرة الأشقاء في جمهورية اليمن ضد المليشيات الحوثية الباغية.

وأضاف الحاج السوداني إنني أشعر بالفخر والشرف تجاه مشاركة بلادي في عاصفة الحزم التي تلقاها الشعب السوداني بالمباركة؛ لأنها معركة كرامة مشروعة تستهدف نصرة الأشقاء في اليمن؛ مختتماً تصريحه بقوله: نسأل الله أن يحمي بلاد الحرمين واليمن من كيد الأعداء المجرمين، وأن يكبت شرهم وبغيهم وظلمهم، وأن يعيد لليمن شرعيته، وأن يحفظ بلاد الحرمين من كل سوء ومكروه.

بدر الجبل – بعثة المشاعر المقدّسة
سبق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Alkarazy

        سمح شكلك زعلان لماذا؟؟؟؟من المفترض يكون وجهك بشوش على الاقل شفيع لك يوم العصر! إلا ان صورتك تعكس خلاف ذلك.عجبي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *