الدخول | النسخة الكاملة
الرئيسيةالأخبارالمقالاتالفيديوزواجوظائفالطب البديلالعقاراتالمنتديات إتصل بنا


أبرز العناوين, جرائم وحوادث

الخرطوم: القبض على أفراد عصابة “الميج” تتزعمها فتاة عمرها «19»عاما.. صور





شارك الموضوع :

ألقت قوات الشرطة السودانية القبض على عصابة بزعامة فتاة ملثمة ، تستخدم السلاح الأبيض والدراجات البخارية أثناء تنفيذ عملياتها الاجرامية بالخرطوم.

وأكدت مصادر مأذونة لـ«الصحافة » ان الشرطة القت القبض على عدد كبير من الدراجات البخارية التي تستخدمها عصابة يصبغ افرادها شعرهم وتطلق على نفسها مسمى «الميج » برئاسة فتاة ملثمة عمرها «19»عاما .

وقالت المصادر ردا على استفسارات «الصحافة » عن هوية العصابة : ان جميع عناصرها سودانيون في اعمار شبابية صغيرة لكنهم فاقد تربوي.

وعلمت «الصحافة» ان زعيم عصابة «الميج » و«3» من اتباعها في قبضة الشرطة بالقسم الشرقي -محلية الخرطوم – ويواجهون مادة التربص «184» من القانون الجنائي وكانت قد ضبطتهم الشرطة متلبسين بالجرم ليلة «أمس الأول » وذلك في وقت وجيز منذ تلقيها البلاغ ـ فيما لاتزال الشرطة ترابط لتنظيف العاصمة من عصابات المواتر الى جانب ملاحقة اي نوع شبيه بمثل هذه العصابات خلال فترة وجيزة حدد لها «30» يوما .

في المقابل تلقت «الصحافة » من المواطن «س/ ر» تعليقا على الحادثة في ان ظاهرة عصابة «المواتر» عادت الى واجهة الأحداث مجددا ، ولكن بصورة متطورة بعد ان اختفت لعدة اشهر و ظهرت هذه العصابة وكانت تخطف الحقائب والهواتف و تهشم زجاج السيارات لأخذ المقتنيات بداخلها كما تستخدم الأسلحة البيضاء الحادة في طعن كل من يقف في طريق عملياتها الاجرامية بشكل مخيف ويثير الذعر والرعب في وقت واحد، وأشار الى ان الظاهرة موجودة في بعض الأحياء السكنية بالعاصمة من بينها حي راقي بحيث لا يستطع اي شخص التحدث بالموبايل خارج سور المنزل لان ذلك يعرض الصحة لعدم السلامة.
وتضيف المواطنه «ب/ع» تسكن مايو جنوب الخرطوم انها سبق وان تعرضت لتهديد من شباب عصابة يحملون الة حادة «مطواه» مما دعاها ان تسلمهم جوالها مقابل تركها بأمان .

وأشار محمد حسن ان أطراف مساحات ميدانية فارغة ومظلمة بمنطقة الحاج يوسف يستغلها مجرمو السرقات الليلية لاسيما من يخطفون شنط البنات والموبايلات وقال ان بعض المجرمين معروفون بالنسبة لسائقي الأمجاد الذين يقفون بمحازاة الشارع العام وعلى مقربة من تلك الميادين وفي احيان كثيرة يغضون الطرف عن أفعال العصابة كما لا يجرأون على نجدة ملهوف خشية عواقب وخيمة تقع عليهم جراء الخطوة .
التربص مع القصد الإجرامي
المادة «184» من يضبط ليلاً متربصاً حاملاً عدة أو أداة ملائمة للسرقة أو التعدي الجنائي أو استعمال القوة الجنائية بحيث يترجح ان لديه قصداً إجرامياً، يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز سنة كما تجوز معاقبته بالغرامة.

ويشير القانوني أدم بكر لـ«الصحافة » انه في حالة مواجهة شخصا ما متهم بنص المادة «184» من القانون الجنائي السوداني فان سلوك المتهم لحظة القبض عليه تحدد التعاطي القانوني ، أما ان قبض عليه وهو يشهر «السكين » أو ضبط وهو يقوم بعملية ارهاب أو كان معتاد اجرام معروف للأجهزة الأمنية فانها مشكلة و مسألة يتم التعامل معها على حسب الحالة ، كلها مسائل تنظر فيها المحكمة وتصدر فيها الحكم على حسب نوعية الجرم ، فيما يرى البعض ان نص المادة «184» من القانون الجنائي تأتي خفيفة للعصابات المجرمة كما تشجع على ان يعود المجرم للجريمة ، ويطالبون بعقوبات رادعة تطال الشبكات الاجرامية والتي تقوم بعمليات ارهاب حتى وان لم تستخدم السلاح وذلك لمجرد اشهاره في وجه انسان مسالم .
وناشدت طالبة جامعية المواطنين بمعاونة الاجهزة الشرطية وعدم تركها لوحدها بالتبليغ عن اية ظواهر سالبة بحكم ان مسئولية الأمن وتوفيره بين الناس تعتبر مسئولية جماعية .

وحيا مواطن في قروبات الواتساب دور الشرطة في خدمة المواطن والوطن ولجنودها المرابطين في الطرقات والطواف وهم يتغلبون على تغيرات الطبيعة من أجل حماية الأرواح .


ولأجهزة الشرطة قوات اسمها قوات « التفلت » وهي قوات خاصة بالصبية المتفلتين كما تلاحظ «الصحافة » الانتشار الشرطي الكثيف ودورياتها التي تتوزع على المواقع الجغرافية مما يمكنها من القيام بدورها على أكمل وجه من خلال وصولها لمكان الحدث في وقت سريع وقد ظن متجمهرون بالقرب من مركز طبي بالخرطوم أمس الاول شارع الاطباء ان الشرطة قد تتأخر في فض خلاف حاد نشب بين مواطنين يحملون مرضى حسب شهود عيان على الطريق بالقرب من باب المركز والمحاط بالمياه الراكضة من كل اتجاه وقد شعروا بالارتياح بمجرد وصول عربة الدورية ، حيث تم اقتياد المشتبكين حيث عمت الوجوه علامات من الارتياح والرضا وهو موقف يؤكد كامل جاهزية الشرطة وحضورها المميز الى جانب جاهزيتها اللوجستية في جميع المجالات لاسيما وانها تعمل على منع الجريمة وسط «8» ملايين نسمة بالعاصمة فيها من التباين والتداخل وحراك كبير تحدث فيه الجريمة بأشكالها المختلفة حيث تعمل أيضا على تحقيق أكثر من «20» خطة مدروسة لمجابهة العام ، في حين تشتكي الشرطة من ظاهرة تنامي الأجانب بصورة كبيرة وسط المجتمع مما يشكل مهددا أمنيا خطيرا وهم يصنعون الخمور البلدية والتي وصفها من قبل سعادة اللواء ابراهيم عثمان في انها أس بلاء الجريمة وأشار الى ان الشرطة في أفضل حالاتها كما لن تستعصي عليها اية جريمة .

الخرطوم :فاطمة رابح
الصحافة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


  23 |

كتابة تعليق

جنرال | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

الحل هو كما يحدث في دول آسيا لمثل هذه العصابات
يقومون بعمل كمين للعصابة عن طريق طعم مهندم ويبدو عليه الثراء و الطعم يكون احد افراد شرطة العمليات الخاصة المميزين و عندما يهاجمونه يقوم بقتلهم كلهم باطلاق الرصاص عليهم ما عدا واحد يصيبه برصاصة في ركبته و سيقوم الناجي باهبار الاخرين
يكرر الكمين عدة مرات و في المرة الاخيرة يقوم احدهم او كاميرا مراقبة بتصوير الجندي او الضابط و هو يقتل المجرم و تذهب القضية للمحكمة و تصبح قضية رأي عام و تنشر في الاعلام و يتم اتهام الشرطة بقتل المجرمين و عمل كمين لهم ثم يتم تبرئة الشرطة والضابط بكون الحادث دفاع عن النفس
تكرر هذه العملية كل عدة سنوات
ما دام اصلا مكتوب علينا الحكم الدكتاتوري خلونا نستفيد منه الى ان يفرجها ربنا

عارف | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

يجب محاكمتهم بجريمة الشروع في القتل لأن إستخدام السلاح الأبيض فيه مظنة القتل .. فماذا يعني السجن سنة .

الصريح | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

من اين اتى هؤلاء ؟؟؟ العاصمة امتلأت باشكال من البشر ومن عرقيات دخيلة على العاصمة احترفت انواع من الاجرام دخيلة على المجتمع السودانى … الله يستر .

لؤي العبيد | تم إضافته في سبتمبر 11th, 2017

الشرطة تقول سودانيين . والخرطوم عاصمة السودان ومن حق اي سوداني الوجود في بقعة داخل السودان . يعني ايه عرقيات دخيلة وانت جيت من وين . الشرطة تقول فاقد تربوي وبقى فاقد تربوي لان ابويه عجزو عن توفير متطلبات الدراسة له أو اطعامه . او ناتج عن عميلة انجاب غير شرعية والمسئول هو المجتمع السوداني والمسئول الاول والاخير هو البشير . والبشير يطير فلينتظر ويجهز اجابته من الان يوم الحساب حين يسأل لما ضاع هؤلاء ونهب هو واسرته اموال البلد .

ahadihamid | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

بالقرب من باب المركز والمحاط بالمياه الراكضة ؟ راكضة وين ؟؟؟؟ تطارد العصابة ؟؟؟؟
هل لهذه المحررة قرابة مع المدعو سراج النعيم ؟؟؟؟

عبد الرحمن | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

الحل هو ان تطبق فيهم شريعة الرحمن عشان نرتاح منهم ومن كل البلاوى فى حياتنا

بواحمد | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

الامن الامن من مقومات التطور والازدهار.
اتمني الاهتمام بالعاملين في مجال الشرطة والامن بتوفير كافة الموارد المعينة والأهم من ذلك تحسين وضعهم المالي ليكون من ارفع الدخل لكي يعملوا بجد واخلاص.
ثانيا تغير تلك القوانين المتساهلة حيال هؤلاء المتفلتين وتغليظ العقوبة وعدم تركهم في السجون فقط بل الي أماكن الإنتاج ونظافة المدن..هؤلاء أناس ليس لهم ضمير ارجوا ان لاتاخذكم بهم رأفة..

بواحمد | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

والله حرام..هؤلاء يأخذون حيز من الأكسجين على الفاضي..اصلبوهم هؤلاء يعثون فسادا في الأرض..

abdulq | تم إضافته في سبتمبر 9th, 2017

المشكلة فساد حكومة الجبهجية والمفسدين يجدون الحماية المطلقة من جهاز الأمن ومنذ قيام حكومة الإنقاذ والسطو علي أموال الشعب السوداني لم يتم محاكمة أي مجرم من هؤلاء المفسدين بل يجدون الحماية الكاملة من الدولة تحت شعار مايسمى (الستر )
وهؤلاء الضعفاء الذين قبض عليهم نعم قاموا بجرائم وما يسرقونة لا يساوي فتافيت يعني كم ثمن الموبايل؟ مقارنة بالوزير الذي يسرق المليارات ولا أحد يحاسبه. نحن في بلد الوزير فيه يمتلك الأموال في البنوك المحلية والعالمية والعمارات والعقارات داخل السودان وخارجه والوزراء اغني من رجال الأعمال واغنى من كبار التجار بلد كل فساد وفوضى. حسبنا الله ونعم الوكيل.

لؤي العبيد | تم إضافته في سبتمبر 11th, 2017

نعم صدقت . هؤلاء نتاج لفساد الحكومة . فيجب محاكمة الحكومة من وزيرة الرعاية لحدي البشير

sudania | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

السؤال الذي يطرح نفسه جابو المواتر دي من وين؟ شكلهم فقراء للطيش الموتر بي 70~80 مليون وديل ثلاثة مواتر!

العمرابي | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

أكيد يا اما مسروقة أو اشتروها بأموال السرقة ، ما محتاجة درس عصر

وطني | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

البشير وحكومته الظالمة فتحت الحدود الفلاتة والتشاديين والحبش ينهبوا في اولاد البلد الضعفاء وافراد الحكومة والامن في امان بلد ما فيها سيادة ومن يحكمها حرامي
اشكال لا نعرفها وحتي دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق مناطق ليست سودانية بلا كلام فاضي واستهبال السودان الحالي تكوين الاستعمار الانجليزي ويجب أن يتفكك

وطني | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

البشير وحكومته الظالمة فتحت الحدود الفلاتة والتشاديين والحبش ينهبوا في اولاد البلد الضعفاء وافراد الحكومة والامن في امان بلد ما فيها سيادة ومن يحكمها حرامي
اشكال لا نعرفها وحتي دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق مناطق ليست سودانية بلا كلام فاضي واستهبال السودان الحالي تكوين الاستعمار الانجليزي ويجب أن يتفكك وأضيف مع كل معانا للسوداني تكون في مصلحة أعداء السودان وهم في الحقيقة في الأساس اهل دارفور هم أعداء السودان وعلي الشعب ان يخرج ويطالب بالانفصال من دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وطرد الفلاتة والتشاديين هؤلاء هم اس البلاء ولا شي يجمعنا بهم بلا تنوع بلا خرافات كل واحد يشوف مصلحتة وين والسودان هو المستفيد من الانفصال

علي | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

انت مفروض تسمي نفسك اسرائيلي مش وطني.
احسن ليك امشي اتلما مع اخوانك بتاعين العصابات ديل يمكن تغنا.
قال السودان هو المستفيد من الانفصال !!!

لؤي العبيد | تم إضافته في سبتمبر 11th, 2017

يا زول انت صاقع حاجة . انت متخلف يا ادارة الموقع انتم ما عندكم فلتر للتعليقات الذي يدي انه وطني ده جاي من وين انت . انا اشك فيك انك سوداني . اكيد يا مصري يا اسرائيلي . عمى يقلعك . هي ناقصة فتن كمان اهل دارفور سودانيين يا جاهل واهل كردفان وجبال النوبة هم سودانيين وبالمناسبة النوبة هم احق القبائل بالسودان لأنهم هم اهل السودان الاصليين والذين رووا ومازالوا يروون ارضه بدمائهم الطاهرة النقية

الزيدابي - الجزيرة ام طرفة | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

ومتى ومتى ومتى ومتى يتم القبض على المجرم الخطير والنصاب المحترف وشبكته والذي قام بالاحتيال والنصب على عشرات الحجاج بولاية نهر النيل مدينة عطبره وهو المدعو حسين مصطفي جيلاني ابوفاطمة من سكان سواكب ببورسوان والذي هرب بملبغ فاق الاثنين مليار جنيه من هؤلاء الحجاج المساكين وهرب .. وتم فتح بلاغ ضده منذ خمسة وعشرون يوما بمركز شرطة عطبره ومازال المجرم المحتال النصاب حر طليق .. وحسبنا الله ونعم الوكيل .. عليه وعلى من عاونه في جريمته الدنئية هذه .

الزيدابي - الجزيرة امطرفة | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

ومتى ومتى ومتى ومتى يتم القبض على المجرم الخطير والنصاب المحترف وشبكته والذي قام بالاحتيال والنصب على عشرات الحجاج بولاية نهر النيل مدينة عطبره وهو المدعو حسين مصطفي جيلاني ابوفاطمة من سكان سواكب ببورسوان والذي هرب بملبغ فاق الاثنين مليار جنيه من هؤلاء الحجاج المساكين وهرب .. وتم فتح بلاغ ضده منذ خمسة وعشرون يوما بمركز شرطة عطبره ومازال المجرم المحتال النصاب حر طليق .. وحسبنا الله ونعم الوكيل .. عليه وعلى من عاونه في جريمته الدنئية هذه .

ناصح | تم إضافته في سبتمبر 10th, 2017

وطني .. انت زول مريض الله يشفيك

الربيع | تم إضافته في سبتمبر 11th, 2017

بلد حرامية يقودها عمر ودالبشير كل وزير فيها
حرامي معترف ومحمي من البشير نفسه
وهؤلاء الصبية والفتاه ضحية وزراء الحكومة
الحرامية

صلاح | تم إضافته في سبتمبر 11th, 2017

الشخص المدعو وطني احترم نفسك ولا تتحدث في اشياء لا تعرفها ..من قال لك ان دارفور و النيل الأزرق و جبال النوبة لا تتبع للسودان. .اشك كثيرا في سودنيتك و وطنيتك ..أجهل مخلوق انت علي وجه الأرض ..الظاهر انك داير تعمل فتنة في البلد و الفينا مكفينا يا (وطني )

أخو البنات | تم إضافته في سبتمبر 14th, 2017

الخونة والزبالة الذين فشلوا 28 سنة في أسقاط الراجل الضكر البشير بقوا يشتموا ويلصقوا أي عار بقوات الأمن علماً لمن تجيء الحارة كل واحد بلبد تحت أختو. إن شاء إساءة البشير تسقط ليكم الحكومة.

حمدتو | تم إضافته في سبتمبر 16th, 2017

إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33)