زواج سوداناس

السعودية تعلن تعطيل الحوار مع قطر



شارك الموضوع :

صرح مصدر سعودي مسؤول في وزارة الخارجية أن ما نشرته وكالة الأنباء القطرية لا يمت للحقيقة بأي صلة، وأن ما تم نشره في وكالة الأنباء القطرية هو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق، ويدل بشكل واضح أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن المملكة العربية السعودية ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق وذلك بدلالة تحريف مضمون الاتصال الذي تلقاه سمو ولي العهد من أمير دولة قطر بعد دقائق من اتمامه،

فالاتصال كان بناءً على طلب قطر وطلبها للحوار مع الدول الأربع حول المطالب، ولأن هذا الأمر يثبت أن السلطة في قطر ليست جادة في الحوار ومستمرة بسياستها السابقة المرفوضة، فإن المملكة العربية السعودية تعلن تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة في قطر حتى يصدر منها تصريح واضح توضح فيه موقفها بشكل علني، وأن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به، وتؤكد المملكة أن تخبط السياسة القطرية لا يعزز بناء الثقة المطلوبة للحوار.

جدة 17 ذو الحجة 1438هـ الموافق 8 سبتمبر 2017 م واس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        Ali

        هي طلبت الحوار وأنتم رفضتوا طيب يعني اقوياء
        اذا اقوياء ارونا هذه القوة مع إيران وأنتم طلبتوا
        العراق الشيعي التوسط لكم مع إيران وهي قالت
        لكم لا القوة العسكرية مع قطر تحسبون ان القوة بالمساحة
        بريطانية دولة صغيرة كانت تحتل ثلث الكرة الارضيّة
        يا حمقا لا تتبعوا مصر انها بيت من خيوط العنكبوت
        تعيش علي التعرصة والرقص والخمارات والتجسسس
        وإذا تم حصار مصر شهر سوف يأكلون بعضهم بعضا

        الرد
      2. 2
        عمر

        والله الواحد محتار في امره ايه ده شكل الموضوع سفهاء ال سعود استلمو مقاليد الحكم .صحيفة عكاظ والشرق الأوسط وصفوا مسلمي بورما بي الارهابين المتمردين اليس بعد هذا انحدار .الصحف الاروبية والبابا يدعو لهم بي الفرج وحكام قبلة. المسلمين يصفونهم بي الارهاب هذا. ابتلاء والله لن ولن يفلح الظالم بد د تو اموال الشعب السعودي والان عاوزين تد مرو قطر خسأتم

        الرد
      3. 3
        Sabir

        مِنْ ( سطوَّة ) مَالِ ( ذوِّي ) الْعِقَال ..
        نتحوَّل لـــ ( لعب ) العيال ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *