زواج سوداناس

قاتل الشهيدة سارة عبد الباقي يحاول الاعتداء على أشقائها بساطور



شارك الموضوع :

في تطور جديد، حاول قاتل الشهيدة سارة عبد الباقي وبرفقته آخرون الاعتداء على أشقائها بساطور، بالتزامن مع الذكرى الرابعة لمقتل الشهيدة التي لقيت مصرعها بعيار ناري في أحداث الشغب التي شهدتها البلاد في سبتمبر من العام 2013م بعد استفزازهم، وقال شهود عيان إن قاتل الشهيدة سارة عبدالباقي ومعه شقيقه ونظامي آخر، وجدوا شقيق الشهيدة الأصغر في الشارع العام القريب من منزل الشهيدة، وكان برفقة أصدقائه وقاموا بتصرفات استفزازية، وعندها تدخل شقيقه الأكبر لفض الاشتباك وطلب منهم مغادرة المكان، الأمر الذي دفعهم لتسديد ضربة له وحاول القاتل الاعتداء عليه بساطور إلا أن الموجودين منعوه، بيد أن أشقاء المجني عليها أوسعوه ضرباً، فلاذ القاتل وشقيقه بالهروب، على إثره دون أشقاء المجني عليها بلاغا تحت المواد (143 20139) من القانون الجنائي المتعلقة بالقوة الجنائية والشروع في تسبيب الأذى الجسيم، وبلاغا ثانيا تحت المادتين (144157) من القانون الجنائي المتعلقتين بالإرهاب والقذف. ويذكر أن المتهم بقتل الشهيدة يعمل نظامياً وكان قد أطلق الرصاص على المجني عليها في أحداث سبتمبر من العام 2013م، وتمت تبرئته من قبل المحكمة الدستورية.

بحري – إبتسام خالد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        تنبيه

        *⛔ الـمـنــاهــي اللــفـظــيـة ⛔*

        🔹للشـيخ العـلامة /
        محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
        📝سئل فضيلة الشيخ : عن حكم قول فلان شهيد ؟
        ⬅ فأجاب بقوله :
        👈الجواب على ذلك أن الشهادة لأحد بأنه شهيد تكون على وجهين :

        🔹أحدهما: أن تقيد بوصف مثل أن يقال كل من قتل في سبيل الله فهو شهيد ، ومن قتل دون ماله فهو شهيد ، ومن مات بالطاعون فهو شهيد ونحو ذلك
        📌 فهذا جائز كما جاءت به النصوص ، لأنك تشهد بما أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونعنى بقولنا – جائز – أنه غير ممنوع وإن كانت الشهادة بذلك واجبة تصديقا لخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم .

        🔸الثاني: أن تقيد الشهادة بشخص معين مثل أن تقول بعينه إنه شهيد ..
        📌فهذا لا يجوز إلا لمن شهد له النبي صلى الله عليه وسلم أو اتفقت الأمة على الشهادة له بذلك وقد ترجم البخاري – رحمه الله – لهذا بقوله : (باب لا يقال فلان شهيد) قال في الفتح 90/6 ” أي على سبيل القطع بذلك إلا إن كان بالوحي ” وكأنه أشار إلى حديث عمر أنه خطب فقال تقولون في مغازيكم فلان شهيد ، ومات فلان شهيدا ولعله قد يكون قد أوقر رحالته ، إلا لا تقولوا ذلكم ولكن قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من مات في سبيل الله ، أو قتل فهو شهيد وهو حديث حسن أخرجه أحمد وسعيد ابن منصور وغيرهما من طريق محمد ابن سيرين عن أبي العجفاء عن عمر ) أ . هـ . كلامه .
        🔹ولأن الشهادة بالشيء لا تكون إلا عن علم له ، وشرط كون الإنسان شهيدا أن يقاتل لتكون كلمة الله هي العليا وهي نية باطنة لا سبيل إلى العلم بها ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم ، مشيرا إلى ذلك : ” مثل المجاهد في سيبل الله ، والله أعلم بمن يجاهد في سبيله ” . وقال : ” والذي نفسي بيده لا يكلم أحد في سبيل الله ، والله أعلم بمن يكلم في سبيله إلا جاء يوم القيامة وكلمه يثعب دما اللون لون الدم ، والريح ريح المسك ” رواهما البخاري من حديث أبى هريرة .
        🔸ولكن من كان ظاهره الصلاح فإننا نرجو له ذلك ، ولا نشهد له به ولا ننسي به الظن . والرجاء مرتبة بين المرتبتين ، ولكننا نعامله في الدنيا بأحكام الشهداء فإذا كان مقتولا في الجهاد في سبيل الله دفن بدمه في ثيابه من غير صلاة عليه، وإن كان من الشهداء الآخرين فإنه يغسل ويكفن ويصلى عليه.
        🔹ولأننا لو شهدنا لأحد بعينه أنه شهيد لزم من تلك الشهادة أن نشهد له بالجنة وهذا خلاف ما كان عليه أهل السنة فإنهم لا يشهدون بالجنة إلا لمن شهد له النبي صلى الله عليه وسلم ، بالوصف أو بالشخص ، وذهب آخرون منهم إلى جواز الشهادة بذلك لمن اتفق الأمة على الثناء عليه وإلى هذا ذهب شيخ الإسلام ابن تيميه – رحمه الله تعالى –
        🔸وبهذا تبين أنه لا يجوز أن نشهد لشخص أنه شهيد إلا بنص أو اتفاق ، لكن من كان ظاهره الصلاح فإننا نرجو له ذلك كما سبق ، وهذا كاف في منقبته ، وعلمه عند خالقه – سبحانه وتعالى

        الرد
        1. 1.1
          كبريت

          هل يجوز أن نقول – عند الحديث عن ميت – المرحوم فلان أو المرحومة فلانة. علماً بأننا لم نطلع على ما صار إليه حاله أو حالها بعد الممات، ولا نعلم ان قد رحم او عذب.

          ان قلت هذا من باب الدعاء بالرحمة فقط…. اقول لك ان قولنا (الشهيد فلان) هو ايضاً من باب الدعاء فقط، بمعنى اللهم تقبله عندك شهيداً.
          ارجو التصويب ان كنت مخطئاً.

          الرد
      2. 2
        كلام قصير

        مذهب الحنابلة
        يجوزن اطلاق كلمة شهيد

        الرد
      3. 3
        تنبيه

        (كلام قصير) جزاك الله خيرا
        العبرة بالدليل ندور معه حيث دار
        يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا
        قول الحنابلة أو قول المالكية أو غيرهم من العلماء ((إذا لم يكن لديهم دليل)) ليس حجة وإن لم يصيبوا الحق لهم أجر الاجتهاد وإن أصابوا لهم أجران وكل يؤخذ من كلامه ويرد إلا رسول الله ﷺ كما قال مالك رحمه الله

        الرد
      4. 4
        KYMO

        ومن قتل غيلة فهو شهيد ولا دا ما من ضمن الحديث على صاحبه الصلاة والسلام

        الرد
      5. 5
        تنبيه

        (KYMO) شكلك مافاهم الموضوع لأنك لم تقرأ التعليقات
        ولا يوجد حديث بالنص دا (ومن قتل غيلة فهو شهيد) بعد البحث عنه
        وبعدين سارة عفا الله عنها ماتت في المظاهرة
        التي دمرة أموال الناس و عطلة مصالح الجميع
        وراجع الأحاديث التي تحرم الخروج على الحاكم ولو كان (ظالم)

        الرد
      6. 6
        تنبيه

        حكم الخروج على الحاكم

        سبـعة أحاديث صحيحة ثابتة صريحة احفظها لتكون نوراً لك و حاجزاً ضد من يفتي بجواز الخروج على الحاكم المسلم ولو كان ظالماً.

        الـحديث الأول:
        عَنْ وائل بن حجر – رضي الله عنه – قَالَ: سَأَلَ سَلَمَةُ بْنُ يَزِيدَ الْجُعْفِيُّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ:
        يَا نَبِيَّ الله، أَرَأَيْتَ إِنْ قَامَتْ عَلَيْنَا أُمَرَاءُ يَسْأَلُونَا حَقَّهُمْ وَيَمْنَعُونَا حَقَّنَا فَمَا تَأْمُرُنَا، فَأَعْرَضَ عَنْهُ؟ ثُمَّ سَأَلَهُ، فَأَعْرَضَ عَنْهُ؟ثُمَّ سَأَلَهُ فِي الثَّانِيَةِ أَوْ فِي الثَّالِثَةِ، فَجَذَبَهُ الأشْعَثُ بْنُ قَيْسٍ،وَقَالَ: اسْمَعُوا وَأَطِيعُوا فَإِنَّـمَـا عَلَيْهِمْ مَـا حُــمِّلُوا وَعَلَيْكُمْ مَا حُـــمِّـــلْــتُمْ.

        [مسلم1846]

        الـحديث الثاني:
        عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:إِنَّهَا سَتَكُونُ بَـعْدِي أَثَرَةٌ وَأُمُورٌ تُـنْــكِرُونَهَا، قَالُوا : يَا رَسُولَ الله، كَيْفَ تَأْمُرُ مَنْ أَدْرَكَ مِنَّا ذَلِكَ؟قَالَ: تُؤَدُّونَ الْـحَقَّ الَّذِي عَـلَيْـكُمْ وَتَسْأَلُونَ الله الَّذِي لَــــكُمْ.
        (أثرة = استئثار بالأموال)

        [البخاري3603 / مسلم1846]

        الـحديث الثالث:
        عن حذيفة -رضي الله عنه – قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم:يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لا يَـهْتَدُونَ بِـهُدَايَ، وَلا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي، وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُـثْمَــانِ إِنْس ٍ،قَالَ: قُلْتُ: كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ الله إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ؟،
        قَالَ: تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلأمِيرِ، وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ، وَأُخِذَ مَالُكَ؛ فَاسْمَعْ وَأَطِعْ.

        [مسلم1847]

        الـحديث الرابع:
        عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ:قُلْنَا: يَا رَسُولَ الله، لا نَسْأَلُكَ عَنْ طَاعَةِ مَنِ اتَّقَى، وَلَكِنْ مَنْ فَعَلَ وَفَعَلَ، فَذَكَرَ الشَّرَّ،فَقَالَ: اتَّقُوا الله، وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا.

        [ابن أبي عاصم في السنة1069]

        الـحديث الخامس:
        عن عَوْف بْنَ مَالِكٍ الأشْجَعِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم، يَقُولُ:
        خِيَارُ أَئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُـحِبُّونَهُمْ وَيُــحِبُّونَكُمْ، وَتُصَلُّونَ عَلَيْهِمْ وَيُصَلُّونَ عَلَيْكُمْ ،وَشِرَارُ أَئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُبْغِضُونَهُمْ وَيُبْغِضُونَكُمْ، وَتَلْعَنُونَهُمْ وَيَلْعَنُونَكُمْ،قَالُوا: قُلْنَا يَا رَسُولَ الله، أَفَلا نُنَابِذُهُمْ عِنْدَ ذَلِكَ؟،قَالَ: لا، مَا أَقَامُوا فِيكُمُ الصَّلاةَ، لا مَا أَقَامُوا فِيكُمُ الصَّلاةَ أَلا مَنْ وَلِيَ عَلَيْهِ وَالٍ فَرَآهُ يَأْتِي شَيْئًا مِنْ مَعْصِيَةِ الله، فَلْيَكْرَهْ مَا يَأْتِي مِنْ مَعْصِيَةِ الله، وَلا يَنْزِعَنَّ يَدًا مِنْ طَاعَةٍ.

        [مسلم1856]

        الـحديث السادس:
        عن ابن عمر -رضي الله عنهما-، عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ:
        عَلَى الْـمَرْءِ الْـمُسْلِمِ الـسَّمْعُ وَالطَّاعَةُ فِيمَـا أَحَبَّ وَكَرِهَ، إِلاَّ أَنْ يُؤْمَرَ بِـمَعْصِيَةٍ،فَإِنْ أُمِرَ بِمَعْصِيَةٍ فَلا سَمْعَ وَلا طَاعَةَ.

        [البخاري2955 / مسلم1709]

        الـحديث السابع:
        عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَــالَ:
        مَنْ كَرِهَ مِنْ أَمِيرِهِ شَيْئًا فَلْيَصْبِر،فَإِنَّهُ مَنْ خَرَجَ مِنَ السُّلْطَانِ شِبْرًا مَاتَ مِيتَةً جَــــاهِلِيَّـــــةً.

        [البخاري7053 / مسلم1851].

        الرد
      7. 7
        hash

        الخروج على الحاكم يعنى حمل السلاح ضده اما المظاهرات فهى ليست خروجا على الحاكم اذا كانت سلمية لان الحاكم يسمح بها(على الأقل نظريا) .
        دستور السودان يسمح بالاحتجاج السلمى والرئيس الذى هو الحاكم اقسم على صيانة الدستور .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *