زواج سوداناس

الرئيس الفلسطيني يعزي البشير في فاطمة أحمد إبراهيم



شارك الموضوع :

تلقى رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، رسالة تعزية من رئيس دولة فلسسطين محمود عباس أبومازن في فقيدة الوطن المرحومة فاطمة أحمد إبراهيم، القيادية بالحزب الشيوعي، والتي غيبها الموت قبل شهر من الآن. وطلب نقل تعازيه لأسرة الراحلة.
وتُعدُّ فاطمة أول امرأة سودانية تدخل البرلمان السوداني عن طريق دوائر الخريجين 1965. وهي المرأة الأولى على مستوى الشرق الوسط التي تدخل البرلمان.

وقال الرئيس الفلسطيني في رسالته “باسم دولة فلسطين وشعبها، وباسمي شخصياً، نتقدم إلى فخامتكم بصادق تعازينا القلبية وبمواساتنا الأخوية، في وفاة الأستاذة القيادية السياسية والنسوية والمجتمعية المرحومة فاطمة أحمد إبراهيم، بعد حياة زاخرة بالعمل الموصول والنضال الوطني والقومي المخلص من أجل عزة وطنها ورفعة شعبها، وخدمة قضايا أمتنا القومية من خلال المواقع التي تبوأتها، وفي مقدمتها قضية فلسطين التي كانت من أشد الداعمين لها من أجل أن ينال شعبنا حريته وكرامته.

نسأل الله تعالى أن يرحمها رحمة واسعة، وأن يسكنها فسيح جناته، وأن يحفظكم والسودان وشعبه الشقيق بكل خير وأمن وسلام متمنين نقل تعازينا لأسرة الراحلة الكريمة”.

وكان رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، قد وجه بنقل جثمان الفقيدة على نفقة الدولة، ولف جثمانها بعلم البلاد، وإقامة جنازة رسمية لها كشخصية قومية خدمت بلادها بإخلاص وتفان.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *