زواج سوداناس

تلفون كوكو يرفض الانضمام لتحالف «عقار وجلاب»



شارك الموضوع :

رفض تلفون كوكو ابو جلحة احد المؤسسين للحركة الشعبية بجبال النوبة، الانضمام الى تحالف «عقار ، جلاب» الجديد ، واصفا اياه ب«تحالف الانتهازيين الخائبين» متهما «ثنائيتهم» باللهث خلف كرسي السلطة بأي ثمن وبأي طريقة .
وقال كوكو لـ«الصحافة» ،ان «عقار ، جلاب» ليس لديهما أهداف يحققونها لاهالي المنطقتين ، فقد خابت طموحاتهما ويريدان أن يخيبا طموحات شعوب «جنوب كردفان والنيل الأزرق» .
وتساءل تلفون كوكو عن عطاء «عقار وجلاب»، وقال إنهما كانا حاكمين للولايتين ووزيرين في الحكومة الاتحادية فماذا قدما لشعوبهما خلال مشاركتهما بحكومة المرحلة الانتقالية 2005م ؟ على مدى «6» أعوام ،فاجاب: انهما لم يقدما شيئا يذكر وليس لديهما رصيد في سجليهما .
واتهم كوكو «عقار وجلاب» بالفساد، وقال إن فسادهما «يزكم الانوف» علاوة علي المحسوبية والقبلية ، واضاف انهما بنيا بيوتا فاخرة تتلألأ في الخرطوم وفي الولايات في مناطقهما التي ولدا فيها ومراكز ثقافية بأسمائهما علاوة على عربات فارهة وشركات تجارية .
وقال كوكو ان الخلاف الذي حدث كشف اقنعة هؤلاء للناس وظهروا على حقيقتهم انهم مجرد «لصوص للثورات» ، وقال ان نبوءة جون قرنق دي مبيور قد تحققت فيهم ، حيث كان يحذر في لقاءاته مع الثوار من اختطاف ثورتهم

الصحافة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        abduĺq

        يااستاذ تلفون كوكو انت رجل وطني 100% والكلام الذي ذكرته عن هؤلاء اثنين صحيح 100%هؤلاء همهم الوصول إلى كراسي الحكم بأي طريقة خاصة النصب و الاحتيال والمتاجرة بقضية مواطني جبال النوبة والنيل الأزرق وقد
        سطو ونهبوا. واشتروا العمارات الفاخرة, في الخرطوم في مناطق المعمورة. واركويت. و كافوري وبنوا. في قراهم الفلل الفاخرة ولهم أموال في البنوك العالمية واسسوا شركات وكل هذه الأموال من المانحين لكى تصرف على اسر الجنود اللذين ماتوا في الحرب لم يصرفوها على اسر الجنود بل سرقوها اشتروا العمارات. و الفلل والأراضي وكذلك عندما في مناصب قيادية استولوا. على الأموال العامة الخصصة لتنمية المنطقتين وهم اصلا. لم يهربون للغاية. من أجل مباديء وقضية هموم المواطن. بل هربوا. من أجل النصب و الاحتيال والابتزاز. والغش. والمتاجرة بقضية مواطن المنطقتين. و الحصول على مناصب وزارية من الحكومة على حساب مواطن المنطقتين المغلوب على أمره. وهؤلاء ليسوا ثوار بل هم كبار المجرمين. يجب تقديمهم للعدالة ومحاكمتهم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *