زواج سوداناس

تفاصيل محاكمة 10 دواعش أدينوا في جرائم شذوذ وتحرشوا بالنساء والأحداث وتهكموا بالقرآن!



شارك الموضوع :

كشفت مصادر مطلعة تفاصيل محاكمة 10 إرهابيين من تنظيم داعش داخل السعودية -جميعهم سعوديون عدا واحد يحمل الجنسية الباكستانية- الكيفية التي يستغلون بها الشعارات الدينية الزائفة التي لا تمت لأصول الدين الإسلامي الحقيقي لتحقيق أهدافهم المشبوهة.
وأدين الإرهابيين العشرة في قضايا أخرى بخلاف الإرهاب منها التهكم على الذات الإلهية والقرآن الكريم، والتحرش بالنساء والأحداث والشواذ جنسيا وإقامة علاقات محرمة معهم، فيما تواصل أحدهم مع أحد المشعوذين في إحدى الدول الشقيقة.
وأكدت أحكام الإدانة أن جميعهم أدينوا في تعاطي الأقراص المخدرة (الكبتاغون) ومادة الحشيش المخدرة وشرب الخمور، بحسب “عكاظ”.
وشملت أحكام الإدانة لهؤلاء العشرة الجرائم الأخلاقية، إضافة إلى الجرائم الإرهابية الكبرى التي أدينوا بها أيضا، وتضم
1 -السجن لمواطن خمس سنوات وجلده 80 جلدة ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه لتأييد تنظيم «داعش» الإرهابي من خلال قيامه بكتابة اسم قائد تنظيم داعش واسم التنظيم على الجدران وترديده عند القبض عليه أنه من عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي، وشرب المسكر وتعاطي الحبوب المخدرة.
2 ـ السجن لمواطن خمس سنوات والمنع من السفر خارج البلاد مدة مماثلة لسجنه مع جلده 80 سوطا حدا لشربه المسكر وتعاطيه الحشيش المخدر لإدانته بتأييد تنظيم داعش وتحريض شقيقه على الاقتناع بأفكار التنظيم المنحرفة من خلال إرساله مقاطع وإصدارات التنظيم الإرهابي إليه، وتخزينه في هاتفيه الجوالين مواد تؤيد ذلك التنظيم الإرهابي وصورًا لزعيمه ومقاتليه، ومتابعته إصدارات التنظيم المرئية، ما من شأنه المساس بالنظام العام، وشربه المسكر وتعاطيه الحشيش المخدر.
3 ـ السجن لمواطن 7 سنوات والمنع من السفر مدة مماثلة خارج السعودية بعد انتهاء محكوميته لانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال كتابته عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) تغريدات تتضمن وصفًا لولاة الأمر في هذه البلاد ورجال الأمن فيها وزعماء العرب بالمرتدين ورجوعه عن هذا المنهج في مجلس الحكم، وتأييد تنظيمي «داعش» و«القاعدة» الإرهابيين، وتواصله عن طريق برنامج التواصل الاجتماعي
(التليغرام) مع أحد المشعوذين في إحدى الدول الشقيقة طلبًا للعلاج من السحر والحسد والعين وتحويله له مبلغ 80 ألف ریال لذلك الغرض.
4 ـ وأدين الداعشي الرابع (مواطن) بإنشائه معرفا على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وكتابته تغريدات مسيئة لولاة الأمر ولدول شقيقة وفيها إثارة للرأي العام وامتداح تنظيم «داعش» الإرهابي وحيازته في جهاز الحاسب الآلي المضبوط لديه مقاطع وصورا إباحية، وتعاطيه الحشيش المخدر وحبوب الكبتاغون المحظورة، إذ صدر بحقه
حكم بالسجن أربع سنوات ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه وجلده 80 جلدة دفعة واحدة لقاء تعاطيه الحشيش المخدر.
5ـ محاكمة الداعشي الخامس (مواطن) بالسجن تسع سنوات مع منعه من السفر خارج المملكة مدة 11 سنة تبدأ بعد إطلاق سراحه، لإدانته بعدد من الجرائم، أبرزها الخروج إلى سورية مستخدمًا جواز سفر ليس عائدا له، والانضمام لجبهة النصرة والتدرب معهم على اللياقة وعلى الأسلحة والقنابل، وانضمامه بعد ذلك لتنظيم داعش الإرهابي لمدة طويلة واختلاطه بعناصر ذلك التنظيم، وتحرشه بحدث لغرض سيئ أثناء وجوده في سورية.
6 ـ وحكم على «داعشي» يحمل الجنسية الباكستانية بالسجن ثلاث سنوات وجلده 80 جلدة دفعة واحدة بين ملأ من المسلمين حدا للمسكر وإبعاده من السعودية، وذلك لإدانته بمتابعة المواقع الإلكترونية لتنظيم «داعش» الإرهابي، والاجتماع بذوي الفكر المنحرف والاتفاق مع بعضهم للذهاب إلى تركيا للانضمام إلى «داعش» في سورية، وشرب الخمر والحشيش المخدر.
7ـ فيما أدين داعشي سعودي بالسجن 10 سنوات مع منعه من السفر خارج البلاد مدة مشابهة لسجنه وجلده 70 سوطا، وذلك لإدانته بعدد من الجرائم الإرهابية، أبرزها تأييده تنظيم «داعش» الإرهابي وأفعاله، واستعداده لتنفيذ عملية انتحارية في سورية ومبايعة زعيم ذلك التنظيم الإرهابي، وتعاطيه الحشيش المخدر والحبوب المحظورة.
8ـ وكان لداعشي سعودي جرائم إرهابية وأخلاقية مستغلا تأييده تنظيم «داعش» الإرهابي في تواصله عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع أحد الشاذين جنسيًا لقصد سيئ، كما أدين بشروعه في السفر لسورية للالتحاق بتنظيم «داعش» هناك، وتواصل مع أحد المعرفات في مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض على الفتنة داخل السعودية، وصدر بحقه حكم بالسجن تسع سنوات ونصف ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه بعد خروجه من السجن.
9ـ السجن لداعشي سعودي 10 سنوات مع منعه من السفر بعد إطلاق سراحه مدة مماثلة وجلده 79 جلدة دفعة واحدة لإدانته بجرائم إرهابية كبرى، أبرزها انتهاجه المنهج التكفيري وتكفير ولاة الأمر في هذه البلاد وهيئة كبار العلماء ورجال الأمن، والتحريض على قتل رجال الأمن، وتمنيه القيام بعملية انتحارية، وتحريض رجال الأمن على ترك
وظائفهم، وتأييد التنظيمات الإرهابية بأشكالها المختلفة، ومبايعة زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي، وسفره إلى سورية واليمن وتدربه هناك على استخدام السلاح ثم عودته
للمملكة، وترويجه وتعاطيه الحشيش المخدر والخمر المسكر، وإقامة علاقات محرمة مع عدد من النساء وممارسة الجنس معهن، إضافة إلى إقامته علاقات مع الشواذ جنسيا.
10ـ وكان داعشي سعودي أدين بالإساءة اللفظية والتهكم على الذات الإلهية والقرآن الكريم والمساجد عبر معرفه في «تويتر» وقدحه عبر المعرف نفسه في ولاة الأمر ورجالات الدولة وسياستها، وتهديد منسوبي المباحث العامة والاستخبارات والطوارئ بالقتل، وتأييده تنظيم داعش الإرهابي وما يقوم به من أعمال إرهابية، وحيازته وتعاطيه
مادة الحشيش المخدرة، وصدر بحقه لإدانته بعدد من الجرائم الإرهابية حكم بالسجن 10 سنوات والمنع من مغادرة السعودية مدة مماثلة وجلده 80 جلدة دفعة واحدة لقاء تعاطيه الحشيش المخدر.

صحيفة المرصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *