زواج سوداناس

شاهد بالفيديو.. مطرب جنوب سوداني يتسبب في بكاء عدد من السودانيين بترديده لأغنية “شوفي الزمن يا يمة”



شارك الموضوع :

عادت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان لتداول مقاطع من أغنيات سودانية قدمها مطربين من دولة جنوب السودان.

وعلى الرغم من أن بعض الأغنيات تم بثها على اليوتيوب وعلى موقع النيلين في وقت سابق إلا أن الصفحات عادت لتداولها.

من بين هذه الأغنيات أغنية الفنان محمد جبارة “بحر المودة” أو “شوفي الزمن يا يمة” والتي قدمها المطرب الجنوب السوداني إبراهيم أكيج أو إبراهيم دينق.

أغنية بحر المودة تعد واحدة من أروع الأغنيات وتحمل بداخلها كمية من الحنية للأم.

وبحسب متابعات محرر موقع النيلين فقد أفصح عدد من الرواد عن بكائهم عند استماعهم للأغنية للمطربة الجنوب سوداني.

وذكروا أن السودان وجنوبه قد انفصلا سياسياً فقط وأن الجنوبيين ما زالوا يذكرون السودان ويرددون روائعه.

أغنية بحر المودة من كلمات الشاعر الكبير السر عثمان الطيب واشتهر بأدائها الفنان محمد جبارة.

وتقول كلماتها:

شوفي الزمن يا يمة ساقني بعيد خلاص
جرعني كاس
دردرني اتغربت واتعذبت
يا يمة وريني الخلاص

يا يمة يا نور الصباح وكتين يطل
يا يمة يا بدري البشع دايماً يهل
يا يمة يا فيض الحنان الما كمل
وا شري يا زينوبة ولدك في دروب الشوق قتل
محروم من الحب والمحنة وراك همل

يا يمة يا نغم الحنين بالشوق يرن
وأفكاري فيهو بيرتعن
ودمعاتي شانو بينزلن
بذكرك يا يمة في الدغش النسايمو يهبهبن
قايمي الصباح متكفلتي شايلي الحليلي على المراح
جبتي اللبن بي انشراح
والساعة ديك يا دوبو ديكنا بدا الصياح
والطير صغارو يغردن

بتذكرك يا يمة في ساعة الهجير
صالاكي نار الدوكي عستيلنا الفطير
رشيتي قلتي اكلوهو خير
بتذكرك يا بسمة الطفل الغرير
وقت الخلوق ترقد تنوم أسهر براي أرعى النجوم
والشوق يلف جنحينو بي فوق لي يحوم
وأحلف بي اسمك في الخيال
طيفك كمان بي فوقو جال
اتمنى لو لحظات يدوم
لكني فجأة ألقاهو زال

يا يمة يا بحر المودة وكت يفيض
يا يمة يا شعلة أمل زادت وميض
يا يمة يا عنقود كلام منضوم غليد
بتذكرك يا يمة وقت الناس يجونا من البلد
ناعم ترابها على جسيماتم رقد
ريحة التمر فوق الهدوم لون الخضار خانس لبد
والشوق أوانو بيشتعل كان ظني فيهو يكون خمد
بتذكرك يا يمة والناس قالوا قايمين البلد
رصو الهديمات عدلو ركبو اللواري وقبلوا
خلوني وحدي بلا أنيس كيف انفرادي اتحملو
شالوا السلام انا مني ليك
يا يمة ساعة يوصلوا ويقولو ليك شفناهو في بلد الأمان
يا يمة رسلي لي عفوك ينجيني من جور الزمان

لمشاهدة الفيديو على قناة فيديو النيلين أضغط هنا

ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        وطني

        شعب طيب والله هههههه

        الرد
      2. 2
        mukh mafi

        لا حول ولا قوى الا بالله يا اخي التسجيل اقدم من النيلين ذاتها
        هذا الفنان الجنوبي اسمى نفسه بابراهيم وكان يعيش في الشمال في قرية قوشابي محلية الدبة ومن غير المعهود ان يعيش الجنوبي في اقاصي الشمالي ووسطه .. لكن الرجل تأقلم وتعلم العزف على الطمبور وبدأ ترديد اغاني غيرها وكان محبوبا وسط اهل القرية .
        وحين انفصل الجنوب سافر ابراهيم الى وطنه وهو يبكي لفراق من عاش بينهم واعتبرهم اهله ..
        وقد انتشرت له عدة تسجيلات وهو يغني هذه الاغنية وهذا التسجيل قبل ان تقع الاحداث الاخيرة وكانت علاقة جوبا بالخرطوم شبه عادية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *