زواج سوداناس

منتدى الشباب السوداني: دعوات لتبني وتنفيذ أفكار الشباب



شارك الموضوع :

قال وزير الشباب والرياضة عبدالكريم موسى، إن للشباب دوراً رائداً في حكومة الوفاق الوطني، مؤكداً اهتمام الحكومة برعايتهم، بينما دعت وزيرة الدولة لشؤون الشباب بدولة الإمارات شما المزروعي، لتحويل المقترحات والمشاورات إلى أفعال ومبادرات ينفذها الشباب.
وقال موسى في مفتتح أعمال منتدى الشباب السوداني الذي ينظمه الاتحاد الوطني للشباب السوداني، إن الشباب أكثر قدرة على المضي والتقدم والتماسك رغم الظروف المحيطة التي تؤثر على مجمل الحياة الشبابية.

وأضاف أن حكومة الوفاق الوطني، والتي جاءت بمبادرة سودانية خالصة، كان للشباب دور رائد فيها، مشيراً إلى أن المنتدى يعتبر احتشاداً فكرياً لقضايا تهم الشباب والوطن وإدراجهم في الاستراتيجيات والقضايا المختلفة والتي تقوم على العصف الذهني في قضاياهم ووضع مساحة للتخطيط لأنفسهم للتلاقي مع الشباب العربي والذي يخلق أرضية صلبة للتفاعل مع المحيطين العربي والإقليمي.

وأقر باهتمام رئاسة الجمهورية ورعايتها لقطاع الشباب، مبيناً أن الدولة ترصد ميزانيات للشباب تمضي بهم نحو آفاق أوسع، مشيداً بتعاون وزيرة الدولة لشؤون الشباب بدولة الإمارات عبر المؤسسة الشبابية في إقامة شراكة ذكية مع الشباب السوداني.
تنفيذ المقترحات

من جهتها، أشارت وزيرة الدولة لشؤون الشباب بدولة الإمارات شما بنت سهيل المزروعي، إلى أهمية تحويل المقترحات والمشاورات إلى أفعال وسياسات ومبادرات وتنفيذها بواسطة الشباب السوداني.

وقالت إن العمل والإنتاج الشبابي مسؤولية تحتم إشراكهم وإتاحة الفرصة لابتكاراتهم وإبداعاتهم وآرائهم، مبينة أن السودان خرج العديد من الكوادر التي يفتخر بها العرب.

وأكدت المزروعي، أن الثقة في الشباب معادلة نتائجها قياسية وهم بداية أمل لمسيرة تحقق الإنجازات.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني د. شوقار بشار، إن مشاركة رئيس الجمهورية في المنتدى، تؤكد اهتمام الحكومة بقضايا وهموم الشباب والالتزام بدعمهم ورعايتهم.

وأوضح أن المنتدى يهدف إلى جمع عدد من الشباب الذين يملكون مهارات وتخصصات مختلفة وجلوسهم في حلقات نقاش في العديد من الموضوعات التي تواجههم، كالثقافة والفنون والعمل الطوعي وريادة الأعمال وغيرها من المحاور، للتوصل لوضع استراتيجية لخلق وضع أفضل واللقاء بالشركاء لإثراء التجارب والمعرفة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *